مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 16 يناير 2019 01:20 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأربعاء 10 أكتوبر 2018 09:06 مساءً

أبين المنسية في دهاليز الساسة

أبين الجـريحـة أبين المنسية أبيــن المدافعة عن تراب الوطن أبيـن النـزال أبين منجم الأبطال ورجال الخطوب أبين الشهداء أبيــن ودمـــﮫـا المــراق على طول وعرض الوطن كم تعاني هذي المحافظة الباسلة من ظلم حرمـان بكل مجالات الحياة.

الناظر إلى حال تلك المدينة أو المـار فيـﮫـا يقول هل  يعيش أحد في هذا الاطلال واشباح تلك المباني التي ترعب الناظر اليـﮫـا ويضـربه الـﮫـول من جور ما مرت فيـﮫـا معـارك طاحنـة واقتتال دام للسنوات كحرب الزيـر على بني بكر، وقد رسمت على جدرانـﮫـا لوحات تحكي لمشاهدهاء.

كل عيارات المغذوفات التي استخدمة فيـﮫـا بعد كل هذا الدمـار والخـراب انـﮪـت الحرب أوزارهـا ورحل اولائك المقاتلون ب كلمة انتـﮫـت الحـرب، ولگن حربـﮫـا السياسة بدأت وتوالت عليـﮫـا قيادات اي قيادات يعجـز اللسان عن وصفـﮫـم بأنبذ الأوصاف أبين تعيش ليلـﮫـا ونـﮫـارهـا في ظلام دامس.

أبين تعاني من العطش الشديد رغم وفرة مائـﮫـا وعذوبته أبين لم تعبد فيـﮫـا الطرقات، أبين تغـرقـﮫـا الميـاه الاسنة في كل ازقتـﮫـا وشوارعـﮫـا لماذا كل هذا الحرب يا مسؤولي أبين وأنتم من أبناء جلدتهـا

أم أنگم لاتملگـون القرار في انفسگم وإنمـا أنتم اداه وقلم بيد محـرك، سيگتب ذلك التاريخ عنگم ولن تبقى صفحاتگم مفتوحة.

سنطويـﮫـا ولن تنطوي صفحات أبين الخالدة في خلد التاريخ منذُ الازل.

 



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
تعد مهرجانات المسرح من أوائل أنواع المهرجانات في التاريخ البشري، فارتبط المسرح اليوناني الكلاسيكي
الوضع الكارثي للجنوب لابد أن يتبدل للأفضل والأجمل و أعلم أن المرفوض اليوم لا بد في المستقبل أن يقبل الوضع
المتأمل لخارطة الأحزاب السياسية في اليمن، يلاحظ أنه لم تعد هناك أحزاب "معارضة"؛ إذ انتقلت كلها للمشاركة في
ابلغني مصدر موثوق ومقرب من رئاسة الجمهورية بأن الرئيس عبدربه منصور هادي أمر بإلغاء حفل قاعدة العند إلا ان
    افترقنا انا وصديقي ناصر في المنصورة بعد وجبة عشاء دسمه على حسابي ، أخذ دراجة نارية الى الشيخ وأخذت
كم سمعنا وقرأنا من شعر احرار ثورة 26 سبتمبر عن الامامة وظلمها وظلامها ، وأطلعنا على الكثير من كتب التاريخ
لم تكن الحرب التي يخوضها بلدنا ضد المشروع الكهنوتي المتخلف هي حرب الحديد والنار فقط، ولم تكن ساحة القتال
مجموعة من شباب مديرية زنجبار أثبتوا حبهم لمديريتهم و حاراتهم، عملوا ما عجز أن يعمله غيرهم بفضل الأفكار
-
اتبعنا على فيسبوك