مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 19 أكتوبر 2018 01:04 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 10 أكتوبر 2018 03:08 مساءً

الانقلاب الجنوبي والشرعية

ما أشبه الليلة بالبارحة، كانت الإجراءات الاقتصادية لحكومة الوفاق الانتقالي برئاسة با سندوة والمظاهرات الجماهيرية المعارضة لها هي القشة التي قصمت ظهر السلطة الانتقالية الفاشلة، وهي الموجة التي ركبتها جماعة " أنصار الله " للسيطرة على العاصمة صنعاء بالقوة المسلحة.

واليوم يتخذ المجلس الانتقالي الجنوبي من تدهور وانهيار العملة الوطنية وتدهور الاقتصاد والانفلات الأمني وغياب الحكومة على الأرض تعله لتنفيذ انقلابه المسلح على الحكومة الشرعية في المحافظات الجنوبية تحت تعلات اقتصادية تستغل لدغدغة عواطف الجنوبيين باتجاه الانفصال والتحريض ضد الحكومة الشرعية الضعيفة على الأرض.

ومع تفاقم الوضع الأمني والاقتصادي وغياب الحكومة الشرعية على الأرض، يصبح الوضع أكثر خطورة، سيما وأن الحكومة الشرعية ضحية لتناقضات وتعارضات سياسات واتجاهات دول التحالف وصعوبة حضور الحكومة على الأرض بدون تنسيق وتفاهم بين أطراف التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية.

وتكمن خطورة الوضع هذه المرة في أن التحالف العربي سيكون سببا في خلق انقلاب جديد في عدن مشابه لانقلاب الحوثيين في صنعاء، ويوفر التحالف ـ بوعي أو بدون وعي ـ الأسباب الذاتية لتحقيق الانقلاب في عدن.

ما يحدث في عدن يمثل استهانة من التحالف العربي بأفعال المجلس الانتقالي الجنوبي، وعدم تمثل خطورة ما يحدث، وتوصيفه الموضوعي والسياسي بأنه عمل انقلابي مسلح يضرب الشرعية في الصميم، ويضعف حجة مواجهة الانقلاب المليشياتي الحوثي في صنعاء.

ويطل علينا السؤال الجوهري، لما ذا تقاتل الشرعية الانقلاب الحوثي في صنعاء، وتصمت وتتغاضى عن انقلاب مماثل في عدن ينفذه المجلس الانتقالي؟

ماذا سيتبقى من الشرعية حين تصبح خارج مشروع الوحدة الوطنية، وخارج مخرجات الحوار الوطني التي تتغنى بها ليل نهار، وخارج مشروع استعادة الدولة الوطنية والمشروع الجامع الذي يقاتل اليمنيون من أجل استرداده؟

هذه أسئلة جوهرية لها علاقة بماهية الشرعية، أي أن الشرعية ستفقد شرعيتها إذا تغاضت عما يحدث في عدن وستسقط مسوغاتها الشرعية في قتال الحوثيين، وستتحول الحرب الشرعية إلى حرب مناطقية وأيديولوجية ومذهبية وثارات ليس لها علاقة باستعادة الدولة المركزية، وقبل وبعد ذلك سيسقط مبرر وشرعية قتال الحوثيين ومواجهة انقلابهم.

ما يجعل الوضع أكثر صعوبة هو أن الحكومة الشرعية هي الجانب الأضعف وهي تعيش خارج التراب الوطني وتدير شؤونها من خارج التراب الوطني، بينما يتموضع الانقلابيون في عدن وفي صنعاء على الأرض ويتملكون القوة لفرض وجودهم على الأرض.

ويحيلنا ما يحدث الآن من سيناريو انقلاب عدن، إلى أخطاء الشرعية في الاستعانة بفئات وجماعات وتنظيمات متطرفة بل وإرهابية واستغلالها لصالح تكتيكات عسكرية لمعركة الشرعية، وهو ما سيضع الحكومة الشرعية أمام حصاد ما زرعته خلال سنوات الحرب من خلال الاستعانة بالجماعات المتطرفة وأحيانا الإرهابية في معركة الشرعية، وهو ما سيفضي بمعركة الشرعية إلى مآزق وأزمات عسكرية وأمنية تعرقل المشروع المنشود في استعادة الدولة المركزية المدنية التي تمثل المشروع الوطني الجامع، وعلى هذا النحو ستفضي المعركة إلى إنتاج أمراء حرب، ليس المجلس الانتقالي إلا واحدا منها، ولنا فيما يحدث في تعز عبرة ومثالا.

 لقد جاء بيان الأحزاب الرافضة لإجراءات المجلس الانتقالي الجنوبي وبيان الأحزاب الممالئة لتصرفات المجلس الانتقالي تحت تعلات آنية، تعبيرا عن الفجوة القائمة بين أطراف التحالف العربي، ووضع الحكومة الشرعية المحرج بين تناقضات التحالف في فترة حساسة كهذه.

وإذن فنقطة الحسم في هذا تبدأ من وجود استراتيجية واضحة موحدة للتحالف توفر للحكومة الشرعية قدرتها للتصرف على الأرض وفق الأجندة الشرعية المستندة إلى الحفاظ على الوحدة الوطنية، والحفاظ على وحدة المجتمع اليمني وتماسكه، والحفاظ على الثوابت الشرعية التي تستند إلى قيم ثابته بمثابة المسلمات التي لا تقبل الكيل بمكيالين وإلا فلماذا يقاتل اليمنيون ضد انقلاب، ويتغاضون عن انقلاب مماثل.

 

نائب رئيس الدائرة الإعلامية بالمؤتمر الشعبي العام*

تعليقات القراء
341922
[1] ما نلومك انته دحباشي سارق
الأربعاء 10 أكتوبر 2018
فاعل خير | عدن
العتب على أبناء الجنوب الهبلان اما انتو قولو أي سخافه مش مهم انتو عره ناقصين مش رجال انتو الحريم اشرف منكم يا نهاري مدري مسأئي

341922
[2] توضيح
الأربعاء 10 أكتوبر 2018
انتقالي عدن | الجنوب
وصل حوثي يدور لة ع وضيفة هاجم الانتقالي تحصل ع وضيفة وين كنت من ثلا ث سنوات وناس تقاتل الحثوثي ونتة تصفق جمب الحوثي انتو بلا شر وتخجلو اللة يبلاكم في نفسكم ويجعل كيدكم في نحوركم لامبدا عندكم ولاضمير ولاوارع ديني مع الرياال هودينكم

341922
[3] المقارنة غبية ولن تقنع أطفال المدارس الموحّدة الحنوبيين !!
الأربعاء 10 أكتوبر 2018
سعيد الحضرمي | حضرموت
بداية أنصح الكاتب اليمني الشمالي المحترم بأن يسمي نفسه (الليلي) بدل النهاري، لأنه لا يرى الحقائق والوقائع الواضحة الجلية.. أولاً الحوثي ليس مثل الإنتقالي ولا يشبهه غي شيء، حيث الحوثي تحالف مع المقتول زعيمكم (عفاش) ثم غزوا الجنوب وجاءوا إلى عدن وقتلوا المئات المدنيين الجنوبيين في الضالع والحوطة وعدن، بينما الإنتقالي لم يغزو الشمال، ولم يقتل أحد، والحوثي لم يقومه الشماليون لافي صنعاء ولا في تعز، وقاومه الجنوبيون وهزموه وطردوه مع بقايا جنود الإحتلال اليمني من عدن ومن الجنوب بشكل عام.. إذاً مقارنتك غبية جداً ولا أساس لها من الصحة.. وثانياً (الحفاظ على الوحدة الوطنية، والحفاظ على وحدة المجتمع اليمني وتماسكه)، فهذا أمر أصبح غير ممكن ولا متاح الآن، ولن يستطيع لا التحالف ولا المجتمعين الإقليمي ولا الدولي أن يحققه، لأن الشعب الجنوبي لا يستطيع كائن من كان أن يقنعه بالوحدة مع من قتل الآلاف منه، وسلب ونهب ثرواته ودمّر بلاده، كما لن يستطيع كائن من كان أن يفرض على الشعب الجنوبي الوحدة أو الإتحاد مع القتلة الشماليين، وهذا شيء مفروغ منه تماماً حيث لم يستطع زعيمكم المقتول (علي صالح) أن يفرض على الشعب الجنوبي الوحدة وهو كان في كامل قوته العسكرية، وكان الشعب الجنوبي في ضعف شديد منذ حرب الغزو أول عام 1994م، والآن، الحمدلله، الشعب الجنوبي قوي و واعي جداً، ولن يسمح لكائن من كان أن يفرض عليه ما لا يريده ولا يراه في مصلحته.. ولا مستقبل للشعب الجنوبي الحضرمي ولا لأجياله القادمة، إلا بفك إرتباطه من الوحدة اليمنية المتعفنة، وإستعادة كامل حقوقه الشرعية المغتصبة بالقوة والحرب، وفي مقدمة تلك الحقوق، حقه في تقرير مصيره وإستعادة دولته وكرامته ومقدراته.

341922
[4] الى متى يستمر حقدكم على الجنوب
الأربعاء 10 أكتوبر 2018
علي طالب | كندا
الى متى يستمر حقدكم على الجنوب الى متى يستمر مكركم وعنجهيتكم واطماعكم الشريرة ناحية الجنوب . هذا الوطن المسلوب وشعبه المغلوب استغليتم طيبة وغباء البيض وجماعته ولم تكتفوا بالجنوب عندما سلموها لكم غنيمة ساىغةً وبدلا من ان تعملوا على ايجاد ظروف بناء بلد موحد اتجهتم الى الاستحواذ وتدمير كلما كان جميلا من تعليم وعلاقات اجتماعية ونزاهة وادارة صرتم تعيدون الوساىل البداىية وتعيدون العلاقات القبلية المقيتة حتى عدن المدينة المتحضرة ادخلتم اليها نظامكم العفن وبدلا من موسسات دولة ادخلتم اليها نظام عاقل الحارة الذي لم تعرفة عدن في حياتها مطلقا وعدتم نظام المشابخ في الارياف بديل لادارة الدولة الحديثة ونشرتم الرشوة والغساد ودمرتمً مخططات النظام العمراني الذي اسسته بريطاني لمدينة عدن . الجنوب الذي كان قبل مايو ١٩٩٠ يحتل اعلى المرتبات في سلم ا لتعليم بشهادة منظمة اليونسكو واستطاع ان يقضي على الامية اصبح اطفالة اليوم لا يستطيعون الذهاب الى مدرسة . اليوم حتى ازياءكم والجنبية القبيحة ادخلتموها الى عدن الحضارة وحولتم عدن الى قرية مثلما وعد زعيمكم سىء الصيت حتى ان اهل عدن سىموا من مناظركم ولم يكن امامهم غير وصفكم بالدحابشة . اتيتم كمحتلين حتى اصبحت عدن والمحافظات الجنوبية تعج بكم واصبحت الوظاىف كلها بيدكم ،جلبتم لها عناصركم المتخلفة في الوقت الذي كانت الجنوب تزخر بالكوادر الموهلة وضيقتم الخناق على كوادر الجنوب منهم من اوقفتموه عن عمله ( اجلس في البيت ) واغلبهم دفعتموهم نحو الهجرة مشتتين في بلدان العالم . ايتها القبيح كيف تقارن بين انقلاب الحوثي الشلة الطاىفية العقاىدية التي افرزتها طبيعة الصراع الوهابي في اليمن الذي قادته وتقوده السعودية لعقود ، تقارن مثل هكذا مجاميع طاىيفية بحركة وطنية شعبية جنوبية تناضل من اجل ازاحة الاحتلال واستعادة الحق المسلوب . الا هل من حد لهذه العنجهية التي جلبت الدمار لنا ولكم ؟ اما انك من عصابات الارتزاق والكتابة الماجورة ولا شك انك كذلك .!!!!

341922
[5] شاهد من اهلها
الأربعاء 10 أكتوبر 2018
أبو عادل السعدي | يافع
اعترف النهاري ان الشرعيه المدعومة داعمه للتطرف والإرهاب وهذا شهاده كافيه لمساءلة الشرعيه من قبل التحالف والعالم وأيضا اعترف النهاري ان الشرعيه ضعيفه ولا يوجد لها اي وجود على الأرض سوى دعمها للإرهاب وهذه كافيه للجنوبين ان يحاربوا الإرهاب والتطرف والقضاء على الإرهاب والتطرف بالتعاون مع التحالف العربي والسيطرة على الأرض من قبل الشعب الجنوبي بقيادة المجلس الانتقالي الممثل الشرعي للجنوب

341922
[6] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض.
الأربعاء 10 أكتوبر 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض.

341922
[7] @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
الخميس 11 أكتوبر 2018
@@@@@@@@@@@@@@@@@@ | @@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

341922
[8] @@@@@@@@@@@@@@@
الخميس 11 أكتوبر 2018
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@ | @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

341922
[9] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض.
الجمعة 12 أكتوبر 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
ويش يقول ذا الريمي صاحب السعمة مدعسة عفاش.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
حياة التمباكي في خطر والسبب؟
البخيتي: الهجوم على حميد الأحمر غير مبرر ومن حقه المنافسة حتى على رئاسة الجمهورية
عاجل : انقطاع التيار الكهربائي عن عموم مدينة عدن
توضيح هام حول منخفض جوي بعدن
الرئيس الأسبق لليمن الجنوبي يطالب بوقف الحرب وتشكيل مجلس رئاسة وحكومة وفاق وطني
مقالات الرأي
--------------------ما يشاع حول تبادل الضالع والبيضاء بين الإمام وبريطانيا غير صحيح مطلقا، أمارة الضالع من الكيانات
  السيناريو الذي يلوح في الأفق والذي تم اعداده بعناية فائقة من قبل قوى إقليمية وخارجيه والغرض منه تغذية
-المصيبة عندما يكون الثائر والمقاوم مناطقي. والمصيبة تكبر عندما يكون مناطقي ومثقف. إلى هنا ويمكن إصلاح الخلل
إنها ليست سُعاد التي تغنى بها المحضار وأضناه البحث عن طريق الوصال بها . سعاد التي ننشدها اليوم هي معشوقة كل
مهما تعاظمت بؤر الفساد أو هيمنة الإفراد او الجماعات او قويت شوكة المتنفذين لابد من حضور يوم اسود يقتحم الجميع
خبر صادم ومفجع تناقلته وسائل الإعلام المختلفة تفيد بمصرع تسعة شبان بمحافظة عدن بسبب تعاطيهم خمر بلدي مضاف
استقبال تعيين الدكتور معين كرئيس وزراء جديد اختلف بين نخب الشمال والجنوب، أو الغالبية منهم، وكذلك بالنسبة
نسمع اليوم صخباً وجعجعة ونياحاً على رئيس مجلس الوزراء السلف الدكتور الوطني المخلص أحمد عبيد بن دغر وتخوف من
عندما يغير الأفراد والمؤسسات اسماءهم فإن حقوقهم المسجلة باسمهم السابق يكون فيها اشكالية حقوقية , مالم ينص
  اقالة رئيس الحكومة د أحمد بن دغر واحالته الى التحقيق بقرار رئاسي قبل يوم امس يميط اللثام عن صفقة بين
-
اتبعنا على فيسبوك