مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 19 أكتوبر 2018 03:08 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الأربعاء 10 أكتوبر 2018 02:33 مساءً

يا يزيدي حاكي الوزير غياب المعلم لا حيلة فيه !!

إذا كان معظم النار من مستصغر الشرر ، فعلينا ألا نستهين ونستحقر(المعلم) ونقلل من شأنه ، ولا نتجاهل الأفكار التي يحملها (المعلمون) ومعاناتهم والتي فرضت عليهم اجباريا ، فهي تحبو في بادئ الأمر سهلة ثم تنطلق مدمرة لكل القيم والمبادئ وتتحول إلى أفكار تبدأ بتنشئة خطيرة جدا وغير صالحة تزرع الحقد والكراهية ، وتحث على الجهل والتخلف ، ولعل الاستحقار والازدراء والاهانة (بالمعلم) وعدم معالجة وضعه  المعيشي بطريقة تضمن له حياة كريمة  وخاصة في ظل ظروفة القهرية التي قصمت ظهره ، هي الحقل الخصب والمرتع المناسب لتمرح فيه افكار خاطئة تستقطب (المعلم) وتزيد من ذوات أصحاب الدفع المسبق له وتتوافد عليه العروض من كل حدب وصوب وقد يصبح عقيدا او حزاميا ومن المستفيد ؟!!

 

لايخلو أي مجتمع بشري من المجاملات والمراوغات التي تبرز المحاسن ، وتتجنب ذكر العيوب ، وهي تعيش الامرين كحال المعلم اليوم لكن نفذ الصبر نفذ الزاد وغيابه وتعذره  عن إداء واجبه لاحيلة له ، فالصبر حيلة من لاحيلة له كما قالت العرب !!

 

حتى لايحصل كما حصل من تاجر الاطفال ( البرازيلي) في سالف الازمان عندما وقف في قفص الاتهام يدافع عن نفسه قائلا : أريد أن أشتري مليون طفل يحلمون بطعام وملبس ومأوى فقط  ، وتكون فرصة ذهبية سانحة أمام المعلم واولاده للمزاد العلني لتأمين لهم حياة كريمة فالامر وصل عند البعض اشد من هذا !

 

ونحن لانعتقد أن نوع الحكم الذي صدر على هذا التاجر (البرازيلي)  يهمنا بقدر مايهمنا هذا اللون المرعب من التجارة الذي قد يتاجر الآباء بابنائهم خوفا عليهم من(الفقر) والعوز والحاجة ! تجارة بيع الأطفال هل ؟! هي جائزة اذا استمر الوضع بصناع الأجيال هكذا (فيايزيدي حاكي الوزير).

تعليقات القراء
341912
[1] @@@@@@@@@@@@@@@@@
الأربعاء 10 أكتوبر 2018
جنوبي حر | @@@@@@@@@@@@@@@@@@
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
كم من فرح أقيم وفي جانبه بيت عزاء دون أي مراعاة لهيبة الموت ، وكم من فرحٍ انتهى بطلقات نتيجة إصابة أحد الأشخاص
ليس عيبا ان تحتفل قوات الجيش والامن في عاصمة محافظة ابين بالعيد ال55 لثورة ال14 من اكتوبر المجيدة 1963م تلك
مما لاشك فيه، أن إضراب المعلمين قد أثر  كثيرا على الدورة التعليمية، و على حق ألطلبه في التعليم، وان تأخر
مقال مهم للكبار فقط يوضع بعيدا عن متناول ايدي الاطفال او كبار السن والمرضى ذات الامراض المزمنه او عناصر
سعيد الجعفري غادر الدكتور احمد عبيد بن دغر كرسى رئاسة الوزراء لكنه حتمآ سيبقى في قلوب الملايين من ابناء الشعب
الى شيرين نبع الشوق في شراييني.. ملاكٌ انتِ من زهر ومن وردٍ نسرينِ احبك أطلق الآهات  تغازل فيك ايماني.. احبك
منذ نحو عقد من الآن، وجهت شركة يمن موبايل وجهها نحو مديرية حالمين بمحافظة لحج، وذلك لبناء برج اتصالات هناك،
بدا الصراع بين القيادة السياسية والحكومة الشرعية برئاسة الدكتور احمد عبيد بن دغر والمجلس الانتقالي الذي
-
اتبعنا على فيسبوك