مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 18 نوفمبر 2018 03:04 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 09 أكتوبر 2018 11:39 مساءً

الى وزير النفط والمعادن

 

بعد الإطاحة بالعظمي إقصاء مديرية التصدير ( رضوم ) من اللقاء التشاوري ل إعادة تصدير الغاز المسال من راس بلحاف في القاهرة

ينعقد يوم غدا الأربعاء في العاصمة المصرية " القاهرة " اللقاء التشاوري ل إعادة تصدير الغاز المسال من منشأة بلحاف في مديريه رضوم محافظه / شبوة .

والشي الذي يدعوا التعجب والدهشة والحيره ويلقي بلكثير من الهواجس والتساؤلات في الشارع الشبواني ومديريه رضوم على وجهة الخصوص هو استبعاد منطقة التصدير والأرض التي تقع عليها المنشاة وخزانات التجميع للغاز والنفط المسال وهي منشأة النشيمة في منطقه بلحاف مديريه رضوم وتقع على أراضيها اعظم مشروع في الشرق الأوسط والوطن العربي .

كل ذلك لم يشفع لا أبناء المديرية في التمثيل والمشاركة في رسم ووضع خارطة مستقبليه وصورة من أرض الواقع في المشاورات .

فبعد ان كانت المديرية على بعد ساعات من التمثيل عن طريق احد أبناءها القيادين في تلك المشاورات قامت النخبة الشبوانيه والتحالف العربي ب الإطاحة ب القائد/ خالد علي  العظمي وقد كان احد الأسماء الوحيدة في كشف المشاركة في القاهرة من أبناء مديرية رضوم .

وما أصاب الناس بحاله من الغضب والاستهجان ان جميع المشاركين في المشاورات لا تربطه اي علاقة بالمديرية وخفايا المتطلبات والمقترحات في تأمين التصدير على أرض الواقع .

والغريب ان المشاركين من خارج الاختصاص وليس لهم اي ولاية على بلحاف .

حيث ان المشاركين جميعهم من فصيل شيخ قبلي في المحافظة ب استثناء شخصين لا يخرجون عن طاعه الشيخ الجليل .

واليوم نضع ذلك بين يدي وزير النفط والمعادن وقبل أن يتوسع الأمر ويصل إلى الغضب والاحتجاجات الشعبية في المديرية .

ف غير من المعقول والعقل والمنطق يا سيادة الوزير ان يتم إقصاء مديريه رضوم من المشهد وليس من المعقول ان يكون النفع والخير والمحصول في مديرية رضوم ويقطف ثماره وجنيه من خارج المديرية .

إلي وزير النفط والمعادن مديرية رضوم لن تقف وتكون في موقف المتفرج والخير بين أيادي أراضيها فهي ب أمس الحاجة إلى نقل معاناتها والاستفادة واستثمار هكذا فرص في الاستفادة العامة وفي خدمة المديرية والمصلحة العامة .

سيادة الوزير الاقصاء والتهميش لا يخدم المحافظة والمديرية فعليكم مراجعة الاختيار وانصاف المديرية ب تمثيل لها على طاولة المشاورات .

تعليقات القراء
341829
[1] ارث المناطقيه والفيد والقبيله
الأربعاء 10 أكتوبر 2018
مريض | نفسي
كلهم الكاتب والذي اشارهم كاتب الموضوع ارث متخلف مرت قه مأجورين لن ترى شبه خيرا منهم جميعا//ابتلانا الله بمثل هؤلا الرعاع اسرى المصلحه الشخصيه والذاتيه//لصوص//محتالين//زباله//الله يخلص البلاد والعباد منهم وعلى راسهم كاتب المقال

341829
[2] ارث المناطقيه والفيد والقبيله
الأربعاء 10 أكتوبر 2018
مريض | نفسي
كلهم الكاتب والذي اشارهم كاتب الموضوع ارث متخلف مرت قه مأجورين لن ترى شبه خيرا منهم جميعا//ابتلانا الله بمثل هؤلا الرعاع اسرى المصلحه الشخصيه والذاتيه//لصوص//محتالين//زباله//الله يخلص البلاد والعباد منهم وعلى راسهم كاتب المقال

341829
[3] ماجورين ومرتزقه زباله
الأربعاء 10 أكتوبر 2018
لصوص | رعاع
ابتلينا بمثل هؤلا الذين هم اكبر واخطرمن يبيع ويدمر البلد //هؤلا بمافيهم كاتب المقال عقليه مناطقيه مريضه هيؤت لهم هذه المواقع ليخدموعلي محسن والاصلاح وبقايا عفاش وال لحمر لننخدع بكم ياحثاله



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : وصول طائرة اليمنية الجديدة الى مطار عدن وعدن الغد تنشر اول صورة لها
عاجل : ظهور جديد للرئيس عبدربه منصور هادي
اخر صورة في عدن ...
وزارة المالية تصدر قرارا هاما وعدن الغد تنشر نصه
تراجع سريع وكبير لاسعار العملات الاجنبية امام الريال اليمني
مقالات الرأي
  قد يكون العنوان قريباً بعض الشيء، ومتناقضاً في ألفاظه، ولكن الغاية منه واضحة وضوح شمس زنجبار وأخواتها من
مع ارتفاع صرف العملات الصعبة تدهورت العملة اليمنية وتزايدت  الضغوط على المواطن من عدم انتظام الراتب
تعلمنا وسمعنا ان السياسة ( لعبة قذرة ) لا تحكمها معايير أدبية او أخلاقية ولا تحكمها أحكام او تحتكم لضوابط
  مطلوب من حكومة معين: "تخفيض مرتبات الدبلوماسيين والبعثات الدبلوماسية بنسبة 30 و20 بالمائة على التوالي
 يعاني معظم ابناء الجنوب منذو  فجر  الاستقلال الأول ٣٠ نوفمبر  ١٩٦٧م  وحتى اليوم من كثير من
تتصاعد وتيرة تصاعد نسق الصراع المحموم بين إدارة الرئيس الأمريكي "دونالد ترمب" وأجنحة الدولة الأمريكية
قد يكون العنوان قريباً بعض الشيء، ومتناقضاً في ألفاظه، ولكن الغاية منه واضحة وضوح شمس زنجبار وأخواتها من
عقد مجلس الأمن الدولي ، الجمعة ، جلسة خاصة بالشأن اليمني ، قدم فيها المبعوث الأممي مارتن غريفيث إحاطة جديدة
عندما يشعر أحدنا بالحب والإنتماء إلى رقعة جغرافية معينة، فسوف تراه يبذل كل ما هو غالي ونفيس من أجل أن يظهر ذلك
-كلمة مستحيل لا توجد سوى في قاموس الضعفاء فقط- من منطلق هذه الكلمات القوية والرنانة أصبح بعد ذلك المستحيل
-
اتبعنا على فيسبوك