مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 24 فبراير 2019 01:36 صباحاً

  

عناوين اليوم
عالم المرأة والأسرة

دراسة: فيتامين “د” قد لا يحسن صحة العظام لدى البالغين

السبت 06 أكتوبر 2018 06:01 صباحاً
( عدن الغد) متابعات :

كشف تحليل جديد، أن تناول فيتامين د قد لا يحسن كثافة العظام أو يمنع الكسور والسقوط لدى البالغين.

 

وذكر تقرير نشرته دورية “لانست” لأمراض السكري والغدد الصماء، أنه بعد جمع بيانات من 81 تجربة، اكتشف الباحثون أن تناول الفيتامين لم يحقق فائدة للعظام.

 

وقالت الدكتورة “أليسون أفينيل” من جامعة “أبردين” البريطانية، والتي شاركت في الدراسة: “تظهر نتائجنا أنه لا يوجد سبب كاف يدعو البالغين لتناول مكملات فيتامين (د) للوقاية من الكسور باستثناء الأشخاص في المجموعات المعرضة لخطر كبير مثل أولئك الذين لا يتعرضون لأشعة الشمس”.

 

ولإجراء الدراسة الجديدة، قارنت أفينيل وفريق البحث، الدراسات التي تناولت تأثير مكملات فيتامين د على صحة العظام، واستقروا في النهاية على 81 تجربة تشمل 53 ألفا و537 مريضا.

 

وتفاوتت الفترة الزمنية لتناول الفيتامين بين المشاركين، حيث تراوحت بين 4 أسابيع إلى مدة تصل لخمسة أعوام، وكان أكثر من 75% من المشاركين في التجارب نساء تزيد أعمارهن على 65 عاما.

 

وأشارت أفينيل، إلى أن الباحثين لم يحسبوا متوسط أعمار المشاركين في الدراسات، لكن المعظم كانوا في الخامسة والستين أو أكبر.

 

وبعد جمع بيانات من جميع التجارب المختارة، اكتشف الباحثون أن فيتامين “د” ليس له تأثير على عدد الكسور أو مرات السقوط، كما لم تشكل جرعة الفيتامين أي فارق ولا يبدو أن تناول الفيتامين زاد كثافة العظام.


المزيد في عالم المرأة والأسرة
اختبار شخصي: هل أنت مستعدة لتصبحي أماً؟
عزيزتي الأم، هل أنت مستعدة لتصبحي أماً؟ لأن الأمومة ليست سهلة وليست وظيفة، ولذلك يجب أن تجيبي عن أسئلة هذا الاختبار النفسي الذي أعدته الاستشارية النفسية الدكتورة
لاحظي سلوك طفلك من خلال سيارته الحقيقية
لا يوجد لعبة تفرح الأطفال أكثر من امتلاك سيارة أطفال صغيرة يستطيعون قيادتها بأنفسهم، فهي من أفضل الهدايا التي تقدم للصغار، فهي تجعلهم يشعرون بأنهم أصبحوا
تعرف على مرض مؤلم يصيب النساء وليس له علاج فعال
  بدأت أعاني من آلام الحيض بشكل شديد منذ الرابعة عشرة من عمري، وكنت استخدم الكمادات الساخنة حتى وأنا في المدرسة لكي أتمكن من قضاء اليوم. لكن في أحيان أخرى كان


الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
هل لديك اسرة فقيرة وتحتاج لمرتب شهري مجاني في عدن او في غيرها (تعرف على الطريقة)؟
أسعار الصرف وبيع العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم بعدن
تقرير امريكي: احتياطي النفط في اليمن يفوق احتياطي نفط دول الخليج
عاجل : وزير الداخلية يوجه بالافراج عن مصريين موقوفين في عدن وتكفل الدولة بنقلهم الى مصر
صورة لقيادي حوثي في منزل صالح تثير جدل واسع على منصات التواصل الاجتماعي
مقالات الرأي
عندما نطالع تصرفات أهم الأجهزة في الدولة والتي من المفروض أن تحمي حقوق الشعب مثل القضاء والنيابات تقف عند
البوابة التي تعتبر من أخطر المعضلات التي تهدد أمن المناطق الجنوبية بل تعد من أسهل المنافذ لإحتلال
  -من مصلحة الجنوب وممثله الانتقالي فشل حكومات الشرعية. من مصلحة الاقليم والعالم ان تفشل هذه الحكومات التي
  وصف مقدم حفل البارحة الطالب النابه عبد الله صلاح برعية زميل له ، آخر، سالم شاكر، بأنه الدينمو المحرك
----------------------يسعى الانقلابيون الحوثيون في ظل المعطيات الجديدة بكل الوسائل إلى الدفع بالأمور نحو تجميد العمل
مع التأخير في عدم اي انتصار عسكري او سياسي  في حرب دول التحالف  والشرعية يقابله هناك انتصار سياسي
يستمتع الدبلوماسي العجوز مارتن غريفيث بتنقله بين الانقلابيين و بين الشرعية، و الذي يعاملهما بنفس المكيال،
رحم الله الشهيد القائد اللواء محمد صالح الطماح، الذي رحل قبل أربعون يوماً، واليوم يتم تأبينه بحضور مبهر
كعادتي كل صباح استنشق الهواء الطلق من بلكونت منزيلي واتحسس النسمة الباردة التي تداعبني بريحها العطر لاخذ
الحادي والعشرون من فبراير ٢٠١٢م لم يكن يوما اعتياديا . . كان يوما مشهودا سجل فيه اليمنيون ميلاد وطن يرسم ملامح
-
اتبعنا على فيسبوك