مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 19 أكتوبر 2018 02:53 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

"عدن الغد " ترصد شكوى المواطنين في التلاعب بتعبئة الغاز والأسطوانات التالفة : (الحلقة الأولى )

السبت 06 أكتوبر 2018 08:37 صباحاً
عدن(عدن الغد)خاص:

المواطنون  : أين الرقابة والمحاسبة في التلاعب بتعبئة أسطوانات غاز الطبخ ؟

رصد / الخضر عبدالله : 

أصبح الكثير من الناس يشكون من النفاذ السريع لكميات الغاز في الأسطوانات ونظراً لما لهذه السلعة من أهمية في الحياة اليومية للمجتمع، ارتأت صحيفة "عدن الغد" التحقيق في هذه القضية لمعرفة صحة الشكوى من خلال اللقاء مع بعض المواطنين .. 
سرعة نفاذ الكمية من أسطوانة الغاز :
وعن نفاذ كمية مادة أسطوانات الغاز ووزنها تحدث المواطنون" بأنهم كانوا يشترون أسطوانة الغاز من وكلاء الغاز، فاكتشفوا سرعة نفاذ كمية الغاز من الأسطوانة وأكدوا أن تعبئة الغاز للأسطوانات ليست بالتعبئة الصحيحة للوزن الإجمالي "26 كيلو" وهذا بالطبع يعني أن الكمية أصبحت أقل بكثير مما كانت تحتويه أسطوانة الغاز قبل مدة من الزمن.. وهذا الأمر يؤدي إلى إرباك ميزانية الأسرة حيث أن الأسرة التي كانت تكفيها الأسطوانة لمدة أسبوعين لم تعد تكفيها لمدة عشرة أيام. 
 تعبئة الغاز هواء :
ويتابعون حديثهم" قبل فترة من الزمن عندما كانت هناك رقابة ومحاسبة جيدة من قبل السلطة، كانت تعبئة أسطوانة غاز الطبخ ووزنها 26 كيلو وكل ما تحتويه دبة الغاز مادة غازية وتوفر في استخدامها أكثر من شهر "30 يوماً , و حالياً لم تعد تعبئة الغاز بالشكل المطلوب بل أصبحت التعبئة مجرد مادة هواء وهذا الأمر نعاني منه كثيراً، رغم ارتفاع سعر الغاز إلى 2500ريال وغالباً ما تكون التعبئة هواء في هواء.. وإلى الله المشتكى. 
يا فصيح لمن تصيح :
احد المواطنين " أشكر صحيفة "عدن الغد" لما تقوم به من جهد في متابعة هموم الوطن والمواطن فقد أثرت في صفحاتها العديد من نشر معاناة المواطنين وفي هذا اليوم تشد ساعدها معنا في موضوع وزن أسطوانات الغاز. 
 وأضاف: يا أبني نحن في وضع وزمن يا فصيح لمن تصيح ، كانت تعبئة الاسطوانات قبل فترة من الزمن تكفينا أكثر من شهر واليوم لا تفي بالغرض إلا عدة أيام.. نحن نشتري من وكلاء الغاز في المدينة وهم يشترون من محطة الغاز والخلاف يكمن في ميزان محطة الغاز، ساعة يعبوا غاز وساعة يعبوا لنا هواء، والسلطة في المحافظة موقفها موقف المتفرج لا تحرك ساكناً.. وعبر "عدن الغد" نناشد السلطة بالنزول إلى المحطات واتخاذ الإجراءات الصارمة تجاهها وأن يكون موضوع الوزن نصب أعين السلطة المحلية. 
 من المسؤول إذن؟ 
للتأكد من الكمية التي تحتويها الأسطوانة، طرحنا السؤال على بعض الإخوة البائعين ووكلاء بيع الغاز بالتجزئة فقالوا " انهم يتلقون شكاوي من هذا القبيل يومياً لكنهم كبائعين ليس لديهم جواباً وهم يضموا اصواتهم إلى جانب شكوى الأهالي، غير أن المعني بالأمر من وجهة نظرهم هي مصانع القطاع الخاص التي تنتج الاسطوانات وتسويها والتي يتعاملوا بدورهم معها، وقالوا: نحن  نعبئ اسطوانات الغاز من محطات خاصة بالمحافظة..

 إشارات : 
طالب المواطنون :الجهات المعنية بتبعية اسطوانات الغاز المنزلي  وشركة الغاز وفروها والمحطات التابعة لها ،التحقيق من هذه المسألة ،كونها تزيد من معاناة المواطن ،وفي حال لم تعد التعبئة عما كانت عليه بحسب ما اعتاده المواطن من سابق ،فإنهم سيعودون إلى مادة الحطب الوسيلة التقليدية   المعروفة في الطباخة.


المزيد في ملفات وتحقيقات
الهلال الأحمر الإماراتي بمحافظة أبين .. واقع ملموس واحتياجات ملحة
مثلت الزيارة التي قام بها رئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بعدن المهندس/سعيد آل علي إلى محافظة أبين مطلع شهر يونيو من العام الحالي 2018, انطلاقة حقيقية لهيئة الهلال
سرداب إسطنبولي وخاشقجي "مهدي جديد" في المنطقة.. من فعلها وما هو الثمن المطلوب؟
قضى جلّ حياته الإعلامية مدافعاً عن  المملكة السعودية وسياساتها وحكامها ونظامها ولم يتجلّ أو ينكشف لديه الرشد الإصلاحي والحقوقي "الداخلي" إلا بعد الموقف السعودي
تقرير:أرشيف اليمن الالكتروني اكبر مبادرة لتوثيق التراث الثقافي والفكري اليمني
  إن كنت من المهتمين بالتراث اليمني والاطلاع عل النتاج الفكري والثقافي اليمني في كافة المراحل الثقافية، لاشك انك واجهت العديد من الصعوبات للعثور على كتابك


تعليقات القراء
341032
[1] حتى دبة الغاز الجنوبيه سرقوها لصوص 22 مايو 1990م .. وعلى الجنوبيين ألا ينسوا استعادة دبة غازهم أيضا
السبت 06 أكتوبر 2018
للجنوب دوله مسلوبه لها خارطه معروفه على حدودها لما قبل 22 مايو 1990م فخلال نشاطكم السلمي لإستعادتها | في خطبة الجمعه أوضح الشيخ الصبيحي ان المجلس الانتق
للجنوب دوله مسلوبه لها خارطه معروفه على حدودها لما قبل 22 مايو 1990م فخلال نشاطكم السلمي لإستعادتها ارفعوا علمها ومجسمات لعملتها الدينار ولمفتاح هاتفها الدولي 969 الذي لا يزال شاغرا حتى اليوم وارفعوا صور شهداء الجنوب من اجل التحرر والإستقلال من نير الإحتلال اليمني كي يعرف العالم والمحيط العربي والإقليمي قضيتكم ويدعم استقلالكم واستعادة دولتكم.

341032
[2] إيجاد جهة تكون مسئولة عن إسطوانات الغاز
السبت 06 أكتوبر 2018
مخلص | عدن
قبل الوحدة كانت الشركة الوحيدة المسموح لها باستيراد إسطوانات الغاز الفارغة هي شركة النفط . و إذا أراد مواطن شراء إسطوانة غاز فارغة فعليه الذهاب إلى شركة النفط و توقيع إتفاقية و دفع مبلغ معين كتأمين ( ديبوزيت deposit) و بموجب هذه الاتفاقية فإن الإسطوانة تكون عهدة لدى المواطن ولكن ملكيتها لشركة النفط . و إذا أراد المواطن الاستغناء عن الإسطوانة بسبب السفر أو أي سبب آخر فعليه إعادة الإسطوانة مع الاتفاقية إلى شركة النفط وإستلام التأمين الذي دفعه. والشركة كانت مسئولة عن ترميم إسطواناتها أو إستبدالها بأخرى جديدة بدون أية أعباء على المواطن. وهذا النظام -طبعاً- كان موروثاً عن فترة الاحتلال البريطاني. و بعد الوحدة فُتح الباب للتجار باستيراد الإسطوانات من الخارج ولم تعد هناك جهة مسئولة عن ترميم أو إستبدال الإسطوانات التالفة.

341032
[3] إيجاد جهة تكون مسئولة عن إسطوانات الغاز
السبت 06 أكتوبر 2018
مخلص | عدن
قبل الوحدة كانت الشركة الوحيدة المسموح لها باستيراد إسطوانات الغاز الفارغة هي شركة النفط . و إذا أراد مواطن شراء إسطوانة غاز فارغة فعليه الذهاب إلى شركة النفط و توقيع إتفاقية و دفع مبلغ معين كتأمين ( ديبوزيت deposit) و بموجب هذه الاتفاقية فإن الإسطوانة تكون عهدة لدى المواطن ولكن ملكيتها لشركة النفط . و إذا أراد المواطن الاستغناء عن الإسطوانة بسبب السفر أو أي سبب آخر فعليه إعادة الإسطوانة مع الاتفاقية إلى شركة النفط وإستلام التأمين الذي دفعه. والشركة كانت مسئولة عن ترميم إسطواناتها أو إستبدالها بأخرى جديدة بدون أية أعباء على المواطن. وهذا النظام -طبعاً- كان موروثاً عن فترة الاحتلال البريطاني. و بعد الوحدة فُتح الباب للتجار باستيراد الإسطوانات من الخارج ولم تعد هناك جهة مسئولة عن ترميم أو إستبدال الإسطوانات التالفة.

341032
[4] إيجاد جهة تكون مسئولة عن إسطوانات الغاز
السبت 06 أكتوبر 2018
مخلص | عدن
قبل الوحدة كانت الشركة الوحيدة المسموح لها باستيراد إسطوانات الغاز الفارغة هي شركة النفط . و إذا أراد مواطن شراء إسطوانة غاز فارغة فعليه الذهاب إلى شركة النفط و توقيع إتفاقية و دفع مبلغ معين كتأمين ( ديبوزيت deposit) و بموجب هذه الاتفاقية فإن الإسطوانة تكون عهدة لدى المواطن ولكن ملكيتها لشركة النفط . و إذا أراد المواطن الاستغناء عن الإسطوانة بسبب السفر أو أي سبب آخر فعليه إعادة الإسطوانة مع الاتفاقية إلى شركة النفط وإستلام التأمين الذي دفعه. والشركة كانت مسئولة عن ترميم إسطواناتها أو إستبدالها بأخرى جديدة بدون أية أعباء على المواطن. وهذا النظام -طبعاً- كان موروثاً عن فترة الاحتلال البريطاني. و بعد الوحدة فُتح الباب للتجار باستيراد الإسطوانات من الخارج ولم تعد هناك جهة مسئولة عن ترميم أو إستبدال الإسطوانات التالفة.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
حياة التمباكي في خطر والسبب؟
البخيتي: الهجوم على حميد الأحمر غير مبرر ومن حقه المنافسة حتى على رئاسة الجمهورية
عاجل : انقطاع التيار الكهربائي عن عموم مدينة عدن
تنديد جنوبي بحديث حكومي عن شمالية الضالع
محافظ المهرة يرسل طائرة لمواطنين.. من هم وماهي قصتهم؟
مقالات الرأي
المتابع لدور الفتاة المتعلمة بمدينة لودر عموما ، وبريفه بشكل خاص ، يجد أن ذلك لم يتحقق إلا بعد مراحل من الكفاح
--------------------ما يشاع حول تبادل الضالع والبيضاء بين الإمام وبريطانيا غير صحيح مطلقا، أمارة الضالع من الكيانات
  السيناريو الذي يلوح في الأفق والذي تم اعداده بعناية فائقة من قبل قوى إقليمية وخارجيه والغرض منه تغذية
-المصيبة عندما يكون الثائر والمقاوم مناطقي. والمصيبة تكبر عندما يكون مناطقي ومثقف. إلى هنا ويمكن إصلاح الخلل
إنها ليست سُعاد التي تغنى بها المحضار وأضناه البحث عن طريق الوصال بها . سعاد التي ننشدها اليوم هي معشوقة كل
مهما تعاظمت بؤر الفساد أو هيمنة الإفراد او الجماعات او قويت شوكة المتنفذين لابد من حضور يوم اسود يقتحم الجميع
خبر صادم ومفجع تناقلته وسائل الإعلام المختلفة تفيد بمصرع تسعة شبان بمحافظة عدن بسبب تعاطيهم خمر بلدي مضاف
استقبال تعيين الدكتور معين كرئيس وزراء جديد اختلف بين نخب الشمال والجنوب، أو الغالبية منهم، وكذلك بالنسبة
نسمع اليوم صخباً وجعجعة ونياحاً على رئيس مجلس الوزراء السلف الدكتور الوطني المخلص أحمد عبيد بن دغر وتخوف من
عندما يغير الأفراد والمؤسسات اسماءهم فإن حقوقهم المسجلة باسمهم السابق يكون فيها اشكالية حقوقية , مالم ينص
-
اتبعنا على فيسبوك