مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 21 أكتوبر 2018 02:11 مساءً

  

عناوين اليوم
عالم المرأة والأسرة

4 أمور تؤدي الى تحطيم معنويات طفلكِ... تعرّفي عليها وإبتعدي عنها نهائياً!

الأربعاء 03 أكتوبر 2018 08:06 صباحاً
( عدن الغد) متابعات :

تربية الطفل هي من أكثر الأمور الدقيقة التي تتطلب الكثير من الصبر، وهي مسؤولية صعبة تفرض على الأهل الحفاظ على التفهّم المتواصل وضبط الاعصاب على الرغم من كل الضغوطات والظروف الصعبة حيث أنه لا يجب التعامل أبداً مع الطفل بقسوة وعنف لأن ذلك يؤثر على نفسيته ويؤدي الى تحطيم معنوياته بشكل كبير.

 

وللحفاظ على التربية السليمة والمثالية، تعرّفوا عبر موقع صحتي على أبرز الأمور التي تحطم معنويات الطفل والتي يجب تفاديها بشكل تام:

 

الشتم والإهانات

يتأثر الطفل بشكل كبير بعد شتمه بكلمات وأوصاف تطاله وتهينه، وذلك لأن هذه العبارات تؤدي الى إنعدام ثقته بنفسه وتجعله يشعر بأنه من دون قيمة وأن ذويه لا يرغبون به.

 

المقارنة مع الآخرين

من أكثر الامور المدّمرة للطفل مقارنته مع أحد إخوته أو رفاقه، لذلك يجب الإبتعاد عن هذه العادة تماماً، وتفهّم أن لكل طفل قدرات ومواهب مختلفة عن الآخر، والمقارنة تشعر الصغير بالنقص وتقتل عنده الثقة بالنفس وتجعله يكره من يقارن به.

 

الكذب على الطفل بإستمرار

إن إستعمال الكذب مع الأطفال هي وسيلة خاطئة وغير محبّذة، لأن الطفل سيشعر بهذه الحالة بحالة من عدم الإستقرار وإنعدام القدرة على الثقة بأي شخص آخر، لذلك يجب إعتماد الصدق الدائم خلال التعامل معه والحرص على إعتماد التفاهم المتواصل.

 

عقاب الطفل بشكل مبالغ فيه

العقوبة المبالغ فيها هي عامل مضرّ يؤثر على معنويات الطفل بشكل مباشر ويشعره بأنه إنسان غير مرغوب فيه. لذلك إحرصوا على منح طفلكم الشعور بالأمان والإطمئنان والراحة، وإختاوا أنواع العقاب المعقولة التي تحافظ على صحّة صغيركم النفسية من دون أي تجريح.

 

إهمال الإهتمام به لناحية شؤونه الدراسية

إن عدم الاهتمام بالطفل من حيث ترتيبه في الصباح للذهاب إلى المدرسة وتحضير حقيبته وأغراضه الخاصة، أو عدم الاهتمام بما يتلقاه في المدرسة ومساعدته في واجباته ودروسه، هو من أكثر العادات الخاطئة التي تشعر الطفل بالحزن الشديد واليأس والإحباط.


المزيد في عالم المرأة والأسرة
طريقة عمل سلطة الحمص بالطحينة والفلفل الألوان
  الحمص من المواد الغذائية المفيدة التى يشتهر بها المطبخ اللبنانى والسورى، وتجد طريقها بقوة على سفرة المصريين، ويمكن إضافة بعض الخضروات لها مثل الفلفل
8 أطعمة تسبب الإمساك للطفل الرضيع ..خلى بالك منها
تتفاجأ الأم بصراخ طفلها الرضيع وبكائه الشديد، فتحاول تهدئته دون جدوى لتكتشف بعد ذلك بأنه مصاب بالإمساك، نتيجة تناوله بعض الأطعمة، بجانب حليب الأم، فى السطور
قائمة أدوية تحولت إلى مواد مخدرة وكيف تتجنب إدمانها
عندما تستخدم دواء موصوفا طبيا بطريقة غير تلك التى يوجهها الطبيب الذى يصفها، فإنك تسيء استخدام هذا الدواء، ويمكن أن يصبح هذا الاستخدام بسهولة إدمانًا وله آثار




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : وفاة الفنان التمباكي بمستشفى الجمهورية
عاجل | إنفجار عنيف يهز العاصمة عدن "تفاصيل"
قسم شرطة القاهرة بعدن يلقي القبض على متسولة محترفة سرقت مادة غذائية بـ240 ألف ريال
لماذا تراجع الرئيس هادي عن تعيين الميسري رئيسا للحكومة الشرعية؟!!
اعتقال مغترب من يافع بسبب منشور على الفيس بوك
مقالات الرأي
من الأشياء المثيرة للغضب والاشمئزاز ضرب الأزواج للزوجات بحجة أنها ناشز وأن القرآن الكريم أوصى بضربها،
قال لي صديقي الضالعي القح، عبدالفتاح الشاعري، قال لي مازحا (واخي لو حسبتونا من اليمن باننضم لهم ونغزي
بعد شد وجذب طوال 18يوم كانت النهاية الدراماتيكية والمأساوية للصحفي السعودي المعارض جمال خاشقجي داخل مبنى
  بقلم / زبين عطية : منذ عودته الى محافظة شبوة ( مسقط راسه ) كرس وقته وجهده وفتح صدره وقلبه ومنزله لإستقبال
  -لم أستوعب حتى هذه اللحظة الخبر الذي تنامى إلى مسمعي بأن تم أغتيال القائد البطل صدام خالد في حدود قعطبة
ليست الخمور المضروبة أو المنتهية الصلاحية وحدها كما يشاع وقد أودت ب17ضحية بينهم الساخر ( التنباكي) الذي يعيش
  احتفالنا السنوي بثورة اكتوبر هو احدى اشكال التعبير الجماهيري عن فخرنا واعتزازنا بأحد اعظم الانجازات
تسارع الأحداث حول القضية المحورية الحالية أعلاميا ودوليا من قبل الدول الكبري  بخصوص ما حدث لجمال
المتقاعدون هم اولئك الذين افنوا معظم حياتهم واجمل سنوات اعمارهم في خدمة وبناء هذا الوطن ... وهم الذين بذلوا
اذا كان هناك من يهتم لأمر الرئيس هادي ومشروعيته وسلطته على الاقل في الجنوب المحرر ، فأن اهم مهمه وطنيه حالياً
-
اتبعنا على فيسبوك