مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 25 يونيو 2019 04:40 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء رياضية
الاثنين 01 أكتوبر 2018 03:48 مساءً

إيهاب حيدر بحاجة إلى لفتة نظر

الكابتن القدير إيهاب حيدر نجم شمسان والمنتخب الوطني لكرة القدم  "السابق" واحد من النجوم السابقين الذي قدموا الكثير للكرة اليمنية، ولم تمنحه الا الشهرة وحب الناس، ولم يجني منها سوى المتاعب والإصابات التي تلاحقه ، ولايزال يعاني منها إلى يومنا هذا، حيث يشكوا من إصابة في الرباط الصليبي في القدم اليسرى، وتفاقم الإصابة وزاد الآمها وأثرت عليه  وتسببت في اعاقة حركته ، وقد نصحه الأطباء بسرعة أجرى العملية ، والذي يحتاج إجرائها في إحدى المستشفيات المتخصصة، ولكن إمكانياته لا تسمح له ولا يمتلك المال لمواجهة تكاليف العملية التي ستكلفه الكثير.

مشكلة الكابتن إيهاب حيدر نضعها على طاولة رجل المواقف الإنسانية معالي وزير الشباب والرياضة الاستاذ نايف البكري الذي عرفناه في مثل هذه المواقف داعماً ومخلص مع نجوم الرياضة ممن خدموا رياضة الوطن، والوزير البكري عرفناه كريماً وله بصمات تحترم وحضوره رائع تجاه كثير من الرياضيين، ومعاناة إيهاب حيدر تحتاج إلى لفت نظر وجهد طيب من أصحاب الشأن، ومثل الكابتن إيهاب حيدر يحتاج إلى مد له يد العون والمساعدة والوقوف بجانبه للتغلب على الإصابة التي يدفع ثمنها بأثر رجعي، جناها من ملاعبنا الكروية، بعد مشوار طويل قضاه كلاعب متمكن في خط الدفاع  أفنى شبابه وكرس جهوده في خدمة النادي البرتقالي شمسان "الجبل" وفي خدمة الكرة اليمنية على مدى سنوات طويلة قضاها في ملاعبنا الكروية كلاعب أنيق ونموذجي في جيل كروي جميل لايتكرر في الوقت الراهن.

وهناك كثير من نجوم الرياضة وفي مختلف الألعاب يعانوا الأمرين من إصابات قديمة دفعوا ثمنها اليوم البعض يحيط بظروف مادية صعبة أثرت على حياته العام ، خاصة أولئك الرياضيين القدامى الذي افنوا شبابهم وحياتهم وسخروا جهودهم في خدمة الرياضة والوطن ومثلوا البلد خير تمثيل في المحافل العربية والدولية، ويحتاجون اليوم الى من يمسح منهم غبار النسيان ويمنحهم  لمسة الوفاء ، تقديراً لتاريخهم الرياضي  الذي سطروه خلال مسيرتهم الرياضية ومشوارهم الطويل في خدمة الرياضة والوطن.  



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
 الحديث عن نادي التلال ومعاناته والصعوبات التي تواجهه خلال هذه المرحلة يحتاج إلى حديث طويل ومتشعب ومحزن ،
مازالت عدن تعاني من المتربصين والحاقدين الذين لا يريدون  الخير لها ولرياضتها وانديتها ورغم الظروف التي
    الحديث عن نادي التلال ومعاناته والصعوبات التي تواجهه خلال هذه المرحلة يحتاج إلى حديث طويل ومتشعب
التلال من الفرق المهمة والقوية قوة الساس، حيث يعد ثاني ناد في الجزيرة والخليج والوطن العربي تأسس عام1905م بعد
مرت محافظتنا أبين بمرحلة هي الأصعب على مر التاريخ وعلى مستوى كل الأصعدة وبالأخص على صعيد الشباب والرياضة وما
حال المواطن اليمني حاليا أشبة بلاعب كرة قدم ، شاب في مقتبل العمر ، بأمكانات وقدرات تخوله أن يكون لاعبا متميزا
ينتظر عشاق كرة القدم بشغف مباراة افتتاح بطولة كأس أمم إفريقيا بنسختها ال32 بين مصر وزيمبابو ضمن المجموعة
يعرف الكثير من ابناء نادي التلال ، تخصص البعض ممن ينتمون الى هذا الكيان العريق .. بقدرة التعاطي اللا اخلاقي في
-
اتبعنا على فيسبوك