مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 01:47 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 20 سبتمبر 2018 06:58 مساءً

ضاعت لحانا بين حانة ومانة!

يحكى ان رجلا تزوج من أمرتين وهو قد دخل في الثلث الثاني من العمر حيث أختلط بلحيته شعر البياض بالسواد. فكان عندما يأوي الى زوجته الأولى (حانة) التي هي في مستوى عمره كانت تقوم بنتف الشعر الأسود من لحيته لتبقي على الأبيض منها حتى يظهر بمنظر الشيخ الرزين والورع ويكون اقرب إليها .

وعندما كان يأوي الى زوجته الثانية (مانة) الشابة كانت تنتف الشعر الأبيض من لحيته لتبق على  الأسود منه  لتظهره بمنظر  الشاب الفاتن اليافع  .استمر الحال بالرجل على هذه ألطريقه فمع كل ليلة يأتي الى حانه يفقد شي من شعر لحيته الأسود  ومع كل ليلة يبيت عند مانه يفقد شي من شعر لحيته الأبيض حتى صحي يوما وهو أمرد املس لا لحية له فقال متعجبا من حالة (ضاعت لحانا بين حانة ومانة)

ونحن في الجنوب انطبق علينا هذا الحال مع قطبي التحالف والمكونات  التابعة لكل قطب فكل منهم يريد ان يكون الجنوب بالشكل الذي يعجبه وكلن ينتف بطريقته الخاصة ويريد ان يرسم شكل البلد بالصورة التي تعجبه ولا يريد الأخر ان يشاركه حتى بتعليقاته على الصورة! وبعدها  صحينا  ونحن أشبه بحال بعل حانه ومانة ,امرد املس, ولا حول لنا ولا قوة إلا بالله!

 



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل.. وزير الدفاع اليمني يصدر توجيها بإيقاف اطلاق النار
مجلة بريطانية تنشر صورة محرجة للملاكم اليمني نسيم حميد "صورة"
عدن الغد تلتقي شبيه الرئيس هادي في عدن .. كيف اثار هذا الشبه الكثير من المتاعب له وماهي امنياته؟
بينما اهالي منطقة صلاح الدين يعانون من تلوث الهواء بسبب حرائق القمامة.. المجلس البلدي يشكو استهتار مسؤولي صندوق النظافة لوزير حقوق الانسان
أسعار صرف وبيع العملات مقابل الريال اليمني اليوم الإثنين بعدن
مقالات الرأي
       انه رجل الدولة المسالم الذي رسم نقطة خط  البداية لبناء الدولة الحديثة والسياسي الذي اسس
  صموا إذاننا بشعاراتهم الجوفاء، وملئوا الدنيا (ضجيجاً) وعويلاً ونباحاً كدباً وزوراً وبهتاناً، فصدقهم
الموقف الذي حدث  للرجل الكهل رفيق ابن الخيسة مديرية البريقة , في حادث مروري وبلطجة لقوة أمنية رعناء , يعكس
نتابع باهتمام الكثير من التحليلات التي تلت الإعلان عن نتائج لقاء السويد بين الشرعية والانقلابيين الحوثة،
غازي المفلحيلم يكد ينتشر مقطع فيديو للمواطن رفيق عبد الله الذي تعرضت سيارته لوابل من الرصاص من قبل حراسة قائد
نستغرب من بعض المرجفة قلوبهم بأن يتحدثون عن الوطنية والأخلاص وهم انفسهم لا يمارسوا ذلك ومن اختلف معهم اعطوا
  لو تتبعنا خطوات وانتشار هذه القوات لعلمنا من خلال ماضي تاريخ انتشارها أنها تنتشر حيث لايحل السلام مثل
  الاستاذ احمد سالم محافظ محافظة عدن . .المحترم تحية طيبة لقد سعدت كثيراً بتعيينك محافظ لمحافظة عدن، ولم تكن
  في النهاية من الذي سيتحكّم بالحديدة مدينة وميناء وهل صحيح أن الحوثيين “أنصارالله” صاروا خارج
  إبن صديقي وصل القاهرة ويريد أن يلحق بأبيه في إحدى دول أوروبا وقيل له أن ادريس الحرازي يطلع تأشيرات إلى
-
اتبعنا على فيسبوك