مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 21 أكتوبر 2018 01:45 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 20 سبتمبر 2018 10:40 صباحاً

تفاقم حالات الفقر يقود للانتحار !!

 

 

اثارت محاولة انتحار المواطن/ عبده ناصر عبدالله وهو من نازحي محافظة تعز الى محافظة ابين - والذي توفى مساء أمس - لعدم استطاعته توفير لقمة العيش لافراد اسرته حالة من الخوف لدي المواطنين في المحافظة ذلك ان هناك من الناس من لايقدر علي توفير قوت يومه وان هناك كارثة انسانية ستحل بالناس نتيجة غياب المسوولية الوطنية والاخلاقية لدي الجهات المسؤولة والمنظمات الاغاثية التي وصل الحال بتلك المنظمات الي التعاطي مع المساعدات الاغاثية بعشوائية وضبابية يكتنفها الكثير من الغموض في طريقة توزيع هذه المساعدات التي يحصل عليها البعض احيانا ولكن بشق الانفس ، كما ان هذه المنظمات الاغاثية تفرض معايير للصرف ازاء المستحقين تحد من وصولها الى الكثير من المستحقين وينالها غيرهم بطرق لاتمت الى تلك المعايير بصلة .. في ظل غياب الدور الرقابي للسلطة المحلية ..

حلات الفقر والعوز في ابين وفي غيرها من محافظات الوطن في ظل هذه الحرب العبثية لم تنل فقط من لا دخل لهم ( عمال الأجر اليومي ) وان كانوا الأشد تضررا .. بل طالت الموظفين من ذووا الرواتب الشهرية الضيئلة التي لاتساوي، شيئا امام موجة الغلاء الفاحش التي تطحن المواطن برحاها بلا رحمة فتلتهم كل رواتبهم الضيئلة ( 25000 ريال يمني) لانها لاتكفي لنصف احتياجاتهم الاساسية او تقل ، فما بالك بباقي المواد الهامة كألبان الاطفال التي اصبحت اسعارها خيالية وأصبحت احوال الناس المعيشية قاسية واحيانا مؤلمة ..

فهناك من الاسر التي تعاني الامرين وهي عفيفة يصعب عليها السقوط في ذل السؤال فتدفعها تلك الظروف القاسية الى الانتحار كما حصل مع المواطن عبده ناصر ..

هذه الاوضاع المعيشية الصعبة تحتاج وقفة جادة ومسؤولة من قبل السلطات المسؤولة وبالتنسيق مع المنظمات الاغاثية لدرء مصيبة الجوع عن الكثير من الاسر المطحونة .. وتلك مسئولية اخلاقية في المقام الاول.

ولكم ان تتخيلوا وضع الكثير من الاسر التي بالكاد خرجت من متاعب ومصاريف العيد .. فاذا بهم يقعون في مواجهة جديدة مع مصاريف المدارس من ملابس ومستلزمات الدراسة " كراريس وحقائب وغيرها " التي تشكل عبئا جديداً وهماً كبيرا يؤرقهم ، بل ربما دفعت بعض الاسر الى العجز عن تدريس اولادهم بسبب عجزهم عن توفير متطلبات الدراسة ..

نحن موظفون وتأتينا الرواتب بعد شهور متراكمة ونعيش هماً لايعلمه الا الله جراء هذا الوضع المرهق لنا ولاسرنا فكيف بمن يعيشون على الاجر اليومي في ظل تقلص الاعمال وتدني الوضع المعيشي الى مستويات مخيفة.!!



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : وفاة الفنان التمباكي بمستشفى الجمهورية
عاجل | إنفجار عنيف يهز العاصمة عدن "تفاصيل"
قسم شرطة القاهرة بعدن يلقي القبض على متسولة محترفة سرقت مادة غذائية بـ240 ألف ريال
لماذا تراجع الرئيس هادي عن تعيين الميسري رئيسا للحكومة الشرعية؟!!
اعتقال مغترب من يافع بسبب منشور على الفيس بوك
مقالات الرأي
قال لي صديقي الضالعي القح، عبدالفتاح الشاعري، قال لي مازحا (واخي لو حسبتونا من اليمن باننضم لهم ونغزي
بعد شد وجذب طوال 18يوم كانت النهاية الدراماتيكية والمأساوية للصحفي السعودي المعارض جمال خاشقجي داخل مبنى
  بقلم / زبين عطية : منذ عودته الى محافظة شبوة ( مسقط راسه ) كرس وقته وجهده وفتح صدره وقلبه ومنزله لإستقبال
  -لم أستوعب حتى هذه اللحظة الخبر الذي تنامى إلى مسمعي بأن تم أغتيال القائد البطل صدام خالد في حدود قعطبة
ليست الخمور المضروبة أو المنتهية الصلاحية وحدها كما يشاع وقد أودت ب17ضحية بينهم الساخر ( التنباكي) الذي يعيش
  احتفالنا السنوي بثورة اكتوبر هو احدى اشكال التعبير الجماهيري عن فخرنا واعتزازنا بأحد اعظم الانجازات
تسارع الأحداث حول القضية المحورية الحالية أعلاميا ودوليا من قبل الدول الكبري  بخصوص ما حدث لجمال
المتقاعدون هم اولئك الذين افنوا معظم حياتهم واجمل سنوات اعمارهم في خدمة وبناء هذا الوطن ... وهم الذين بذلوا
اذا كان هناك من يهتم لأمر الرئيس هادي ومشروعيته وسلطته على الاقل في الجنوب المحرر ، فأن اهم مهمه وطنيه حالياً
كل مبلغ يتم دفعه لتعزيز العملة اليمنية لا يسوى شيء ولا يحل مشكلة تدهور العملة.. يجب اتخاذ جملة من الإجراءات
-
اتبعنا على فيسبوك