مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 17 أكتوبر 2018 01:24 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

تقرير: العائلات بمحافظة "حجة" تعتمد على أوراق الشجر وأغصانها والحشائش البرية لسد جوعها”.

الأربعاء 19 سبتمبر 2018 09:53 صباحاً
عدن(عدن الغد) خاص:

تقرير: الخضر عبدالله :

ما بين سيطرة المليشيات الحوثية الإرهابية , والمعارك الشرسة التي تخوضها هذه المليشيات مع  حكومة الشرعية بقيادة التحالف العربي ، لا تزال مئات الأسر بمحافظة حجة، يعيشون تحت وطأة كارثة إنسانية توشك بالفتك بهم مع نفاد مستلزمات الحياتية الأساسية، في ظل اتهامات للداخل والخارج بتجاهل هذه الصورة الذي ما زاد الوضع سوءا.

 

شاب رمز إلى أسمه " ناصر "  أحد سكان مناطق "حجة"، يروي لــ" عدن الغد " معاناته وغيره من ساكني المنطقة، قائلا إن "الوضع المعيشي للسكان متدهور، فلا وجود للمواد الغذائية في الأسواق، وأن وجدت كان بأسعار مرتفعة لا يطيق رب الأسرة شرائها.

 

وأضاف الشاب ناصر ، الذي تحدثت مع " عدن الغد " عبر التواصل الاجتماعي أن "انقطاع الماء ونقص الدواء وتراكم النفايات في كل مكان واستمرار الحرب فأقم من الأزمة الإنسانية وحولت مناطق محافظة حجة إلى مكان أشبه بالجحيم"، على حد تعبيره.

 

وفي حديث يعصر الألم ، أوضح ناصر "أن الجوع بدأ يفتك بالعائلات التي تحاول التمسك بالحياة إلى أبعد مدى على أمل التحرير والخلاص من هذا الواقع المزري ، والبدء بصفحة جديدة.

 

وكل يوم يمضي على هذه العائلات  يمثل لهم - بحسب ناصر- إضافة جديدة لمعاناتهم واقترابهم أكثر من خطر الموت لا محال.

 

الحشائش ..عوضاُ عن الطعام !

 

دكتور أكاديمي من حجة لم يعرف عن أسمه خوفاً من المضايقات الحوثية يقول " تسمع  بكاء وعويل وصرخات استغاثة واستنجاد  للأسر في بعض مناطق حجة لإنقاذهم من الجوع والحرمان الذي يعيشونه منذ سنوات ".

 

ويقول  في حديثه " لـ " عدن الغد " أن السكان المحليون  يشكو من تدهور صحة أولادهم بسبب سوء التغذية وعدم قدرتهم على توفير وجبات الطعام لهم وما يحتاجون إليه من غذاء يساعدهم على النمو ويحفظ حياتهم.

 

صلاح قاسم وهو أسم مستعار لأحد المواطنين والذي فضل استخدامه خشية ملاحقة مليشيات الحوثي له وتصفيته، قال لـ" عدن الغد"  إن "كارثة إنسانية تلوح في الأفق بعد نفاد الغذاء والدواء في بعض مناطق محافظة حجة ، حيث أصبحت العائلات تعتمد على أوراق الشجر وأغصانها والحشائش البرية لسد جوعها.

 

وأضاف أن "الكثير من الرجال والنساء الذين يضعون اللثام على وجوههم خشية معرفتهم ، يجوبون المواقع التي تتواجد فيها النفايات ويبحثون فيها للحصول على بقايا الطعام وتنظيفه ، ومن ثم تناوله لسد جوعهم وجوع أطفالهم.

 

وبيّن  صلاح :" أن هناك أطفال لا يستطيعون تحمل الجوع وكبار سن يعانون من أمراض وبحاجة إلى غذاء خاص، ونساء ورجال أنهكهم التفكير والقلق وأخذ الجوع أيضا منهم نصيب ليس بالقليل"، مشيرا إلى أن "الوضع أصبح لا يطاق وأن الكثير من العائلات باتت تفضل الموت بغارة جوية أو قذيفة صاروخية.

 

سياسة حصار .. الموت !

 

مراقبون للشأن الذي وصل الحال به في مناطق حجة ، اعتبروا من جانبهم ، أن سياسة التجويع الخانق على جانب يقطنه مئات الأسر والعائلات  بحجة محاربة " احتلال  التحالف العربي لليمن "  تعد فكرة غبية وغير مجدية في الوقت الذي تعتمد مليشيات الحوثي الارهابية على التأجيج الطائفي لضم عناصر جدد إلى صفوفها وازدياد البغضاء في نفوس المدنيين على الحكومة الشرعية بقيادة الرئيس هادي  والتحالف العربي.

 

وأكد المراقبون " أن هناك انتشار كثير من الأمراض بين الأطفال والعائلات في  حجة مثل أمراض الصدر، والتهاب الأمعاء، والمعدة (القرحة)، والأمراض الجلدية المعدية"، لافتين إلى ان "سوء التغذية وانعدام الخدمات وتدهور الواقع الصحي شكل وحشا للفتك بالسكان وتعذيبهم.

 

ويقول و احد  من مسؤولي المؤسسات الخيرية التي تعنى بشؤون حقوق الإنسان والإغاثة من جانبه :"   أن ما يتعرض اهلي مناطق حجة بشمال اليمن جريمة لا يمكن السكوت عنها وانتهاك صارخ للمواثيق الدولية التي تعنى بحياة الإنسان وتطالب بالحفاظ عليها وحمايتها.

 

وأعلن رفضه "وبكل قوة تعريض حياة الآلاف لخطر الموت بداعي محاربة مجاميع  طائفية مسلحة قائلا إن "عملية محاصرة المدنيين وتجويعهم وترهيبهم وإذلالهم مؤامرة تقودها قوى ظلامية هدفها تدمير الحرث والنسل والتسبب بمجاعة جديدة في المناطق الشمالية.

 

ودعا :"  التحالف العربي إلى التحرك العاجل والجاد لإيصال المساعدات الإنسانية ومواد الإغاثة إلى المدنيين العزل في مناطق حجة ، ومراعاة أوضاعهم والعمل على تحييدهم عن الصراع المسلح ضد "الحوثي.

 

ولفت إلى أن "هناك الكثير من الطرق لإيصال المساعدات إلى العائلات والأسر وفي مقدمتها إسقاط السلال الغذائية بواسطة المظلات أو تشكيل فريقي دولي مختص للقيام بهذه المهمة بعد عقد اتفاقية مع المسلحين بعدم المساس بهم.

 

 


المزيد في ملفات وتحقيقات
تقرير:أرشيف اليمن الالكتروني اكبر مبادرة لتوثيق التراث الثقافي والفكري اليمني
  إن كنت من المهتمين بالتراث اليمني والاطلاع عل النتاج الفكري والثقافي اليمني في كافة المراحل الثقافية، لاشك انك واجهت العديد من الصعوبات للعثور على كتابك
استمرار أزمة التعليم في عدن(تقرير)
  تدخل المدارس في عدن شهرها الثاني، وما زالت العملية التعليمية لم تبدأ بعد. انزلاق مستمر نحو الفوضى التعليمية. ويقف الطالب  وحده عاجزا بين إضراب المعلمين وسكوت
بسبب إرتفاع إيجارات المنازل والشقق والدفع بالريال السعودي : أرباب الأسر يصرخون : من يقف طمع ملاك المنازل والشقق السكنية في ظل عجز الدولة
تحقيق/  الخضر عبدالله : تشهد مدن  المحافظات الجنوبية ارتفاعاً في الإيجارات السكنية في الأشهر الأخيرة، وطلب ملاك العقارات دفع الإيجار بالريال السعودي .. وأتت




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
تعيين محافظ جديد لعدن
عاجل : رئيس الوزراء الجديد سيغادر عدن
عاجل : شاب يذبح امه وهي تصلي بحضرموت والسلطات تلقي القبض عليه
قيادي في الانتقالي يتحدى الرئيس هادي
صحيفة اماراتية: تشكيل حكومة يمنية جديدة “مصغّرة” خلال أيام
مقالات الرأي
  مارس هادي هوايته المفضلة بإسقاط رجاله والتفريط بهم واحدا تلو الاخر، دون كلل او ملل، وكان اخرهم رئيس
  يوم كنا صغاراً نفرح ونسعد عند اقتراب موعدنا للذهاب للمدارس..ففرحتنا بهذا اليوم لاتظاهيها فرحة... واول درس
أنهى قرار الرئيس عبدربه منصور هادي بتعيين الدكتور معين عبدالملك رئيسا لمجلس الوزراء فساد المحاصصة الحزبية
رغم صفاء الطقس وشروق الشمس يومياً في أغلب أنحاء اليمن فإن المواقف السياسية من الأزمة اليمنية يكتنفها كثير من
الم كنا نتوقع إننا بانصل الى هذا المستوى من الانحطاط والانحدار  ولا كنا على علم اننا سنسلم زمام السيادة
 بالمختصر المفيد.. الدكتور عبد الله سالم لملس وزير التربية والتعليم هو الاستثناء الوحيد في حكومة بن دغر ..
تمر الأيام مر (السحاب), وتمضي السنون في (ركبها), وينقضي العمر رويداً..رويداً, تتيه الأحلام, وتموج بنا الآلام,
في المواقف الصعبة تظهر شخصية القيادة السعودية بصلابتها وقدرتها على تجاوز المنعطفات الصعبة، وكلما استعدنا
كان بن دغر فاسدا؟ لكنه لم يكن الفاسد الوحيد في الحكومة، هناك من الفاسدين من تم مكافئتهم على فسادهم، وتم
عــدن .. منبراً تنويرياً ومركزاً إشعاعياً للعلم والثقافة , عدن فسيفساء جميلة من الوان الطيف السياسي والفكري ,
-
اتبعنا على فيسبوك