مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 14 نوفمبر 2018 12:28 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 14 سبتمبر 2018 10:15 مساءً

الرئيس هادي .. القائد الذي تحمل المسئولية التاريخية!!

تحمل فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي المسؤولية التاريخية منذ لحظات انقلاب الانقلابيين الحوثيين الإيرانيين على الشرعية اليمنية ولم يتهرب منها , وعمل على حل المشاكل والأمور الشائكة التي واجهها والمتعلقة بهذا الانقلاب , كما استطاع فخامته أن يكون صداً منيعاً في وجه العصابات الانقلابية , ولم يتذمر أو يلوم الآخرين , وكان فخامته جدياً للغاية في مواجهة كل المشاكل والصعوبات التي واجهته , كما اثبت فخامته للجميع أن يكون القائد الأول والناجح من خلال ما أظهره من تحكم وسيطرة على الأحداث واتخاذ القرارات في كل الظروف , ولعل هذا كانت سمةً مميزةً ميزت هذا القائد العظيم .

عرف عن فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي حبه وإخلاصه لوطنه وشعبه , وعطاؤه اللامحدود كونه كرس حياته لليمن , واستطاع بجدارته وحكمته وصبره وكفاءته أن يحقق العديد من الإنجازات لهذا الوطن رغم الظروف التي فرضها انقلاب الفئة الباغية والمتمردة , وسيظل التاريخ يخلدها على مر الزمان .

تحمل فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي مسئوليته التاريخية ولم يميز بين أبناء اليمن الواحد على أي أساس , وسعى إلى حفظ كرامة كل اليمنيين تقتضيه الكرامة ويستوجبه الخير العام , وعمل على تخفيف معاناة كل المواطنين الصامدين في وجه العصابات الانقلابية الحوثية .

يتمتع فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي بصفات القائد الناجح وخير دليل على ذلك انه استطاع أن يبقي على رمزية الدولة اليمنية رغم انقلاب الانقلابيين الإيرانيين والذي عصف باليمن , وهذا يؤكد على حنكة فخامته السياسية وحرصه الشديد أن يبقى اليمن موحداً من صعده حتى المهره , واثبت جدارته في إدارة شئون وأمور الدولة .

أخيراً أقول ...  سيذكر التاريخ تحمل فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي مسؤوليته التاريخية للعبور باليمن لبر الأمان رغم كل الصعوبات والفترات العصيبة جراء انقلاب الانقلابيين الحوثيين , إلا انه تحمل بجلد وصبر وبإخلاص وثبات ,  وسيشهد له التاريخ انه رجل المرحلة في الحاضر والمستقبل , وانه من القادة الذين امتلكوا الشجاعة وتحملوا المسئولية التاريخية في فترة حرجة من تاريخ اليمن , والله من وراء القصد .

حفظ الله اليمن وشعبها وقيادتها ممثلة في فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي من كل سوء وجعلها دوما بلد الأمن والاستقرار والازدهار.

 
تعليقات القراء
336865
[1] يا بارماده من بعدك هادي مريض,, تقول ما شاءالله او لا؟
السبت 15 سبتمبر 2018
حبتووور | شبوووه
خوفي يموت هادي وبا رماده ما حصل منه ولا حق الحبر والورق.

336865
[2] يا اخي ما تتعب
السبت 15 سبتمبر 2018
عبده حنبله | عدن
لا زاد الماء على الطحين ..با اخي اربط لسانك عندما تنوم ويديك إلى الخلف ،الحق قبل ما.يتوكل



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مؤسسة تجارية رائدة بعدن تفاجئ المواطنين بخفض أسعار الأغذية
عاجل : سقوط جرحى من القوات السعودية باطلاق نار في المهرة
عاجل : "محسن النقيب" وزير التدريب الفني في «حكومة» الحوثي يظهر مجدداً ويعلن انشقاقه
توتر في المهرة.. "وعدن الغد" تتحصل على أسم القتيل في المواجهات
عاجل:مليشيات الحوثي تقصف مدينة لودر بقذائف الهاون(صور)
مقالات الرأي
أكبر الظن أن دوافع وأسباب كارثة الحرب التي عصفت بالبلاد منذ أربع سنوات لا زالت في طي الكتمان، تلك الحرب
  يقول المثل أتبع من يُبكيك ولاتتبع من يُضحكك، هذا المثل له مغزى غاية بالروعة وليس المقصود به من يضربك أو
  لست من هواة ثقافة الإحذية ، ولامن عشاق ثقافة الارتزاق ، أشفق على على المتعصبين الذين لايعرفون من المبادئ
في 26 سبتمبر 1962 قامت في صنعاء ثورة قادتها مجموعة أطلقت على نفسها الضباط الأحرار. كانت الثورة ترتكز على إسقاط
بدّد التحالف العربي الوقت الثمين الذي أتيح له خلال أربع سنوات ، وشتّت قوّته بيديه وبقراره :دخل في معركة
  سيأتي اليوم الذي تتوقف فيه الحرب طال الزمن أو قصر، وعندها سيجد اليمنيين أنفسهم بمختلف مكوناتهم السياسية
بفضل من الله ثم بفضل الاخ العزيز اللواء ركن ابوبكر حسين محافظ ابين الرجل الاستثنائي ورجل المهمات الصعبة
عجيني وخبز يدي.. قالها (علي عبدالله صالح) عن قيادات الشرعية ولم يكذب. يعرفهم صالح جيدا، فهو من انشاءهم وهيئهم
هرمنا من تزايد الأزمات وكثرة النكبات وتوسع مساحات الخلافات وتشعب الأمور وتعقيد حالات التقارب والتفاهم حول
كل تلك الانتصارات لم تكن كلفتها سهلة وبسيطة بل قدم اولئك الابطال الاماجد ارواحهم على اكفهم فداء لهذا الوطن
-
اتبعنا على فيسبوك