مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 16 يناير 2019 01:20 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 14 سبتمبر 2018 10:15 مساءً

الرئيس هادي .. القائد الذي تحمل المسئولية التاريخية!!

تحمل فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي المسؤولية التاريخية منذ لحظات انقلاب الانقلابيين الحوثيين الإيرانيين على الشرعية اليمنية ولم يتهرب منها , وعمل على حل المشاكل والأمور الشائكة التي واجهها والمتعلقة بهذا الانقلاب , كما استطاع فخامته أن يكون صداً منيعاً في وجه العصابات الانقلابية , ولم يتذمر أو يلوم الآخرين , وكان فخامته جدياً للغاية في مواجهة كل المشاكل والصعوبات التي واجهته , كما اثبت فخامته للجميع أن يكون القائد الأول والناجح من خلال ما أظهره من تحكم وسيطرة على الأحداث واتخاذ القرارات في كل الظروف , ولعل هذا كانت سمةً مميزةً ميزت هذا القائد العظيم .

عرف عن فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي حبه وإخلاصه لوطنه وشعبه , وعطاؤه اللامحدود كونه كرس حياته لليمن , واستطاع بجدارته وحكمته وصبره وكفاءته أن يحقق العديد من الإنجازات لهذا الوطن رغم الظروف التي فرضها انقلاب الفئة الباغية والمتمردة , وسيظل التاريخ يخلدها على مر الزمان .

تحمل فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي مسئوليته التاريخية ولم يميز بين أبناء اليمن الواحد على أي أساس , وسعى إلى حفظ كرامة كل اليمنيين تقتضيه الكرامة ويستوجبه الخير العام , وعمل على تخفيف معاناة كل المواطنين الصامدين في وجه العصابات الانقلابية الحوثية .

يتمتع فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي بصفات القائد الناجح وخير دليل على ذلك انه استطاع أن يبقي على رمزية الدولة اليمنية رغم انقلاب الانقلابيين الإيرانيين والذي عصف باليمن , وهذا يؤكد على حنكة فخامته السياسية وحرصه الشديد أن يبقى اليمن موحداً من صعده حتى المهره , واثبت جدارته في إدارة شئون وأمور الدولة .

أخيراً أقول ...  سيذكر التاريخ تحمل فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي مسؤوليته التاريخية للعبور باليمن لبر الأمان رغم كل الصعوبات والفترات العصيبة جراء انقلاب الانقلابيين الحوثيين , إلا انه تحمل بجلد وصبر وبإخلاص وثبات ,  وسيشهد له التاريخ انه رجل المرحلة في الحاضر والمستقبل , وانه من القادة الذين امتلكوا الشجاعة وتحملوا المسئولية التاريخية في فترة حرجة من تاريخ اليمن , والله من وراء القصد .

حفظ الله اليمن وشعبها وقيادتها ممثلة في فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي من كل سوء وجعلها دوما بلد الأمن والاستقرار والازدهار.

 
تعليقات القراء
336865
[1] يا بارماده من بعدك هادي مريض,, تقول ما شاءالله او لا؟
السبت 15 سبتمبر 2018
حبتووور | شبوووه
خوفي يموت هادي وبا رماده ما حصل منه ولا حق الحبر والورق.

336865
[2] يا اخي ما تتعب
السبت 15 سبتمبر 2018
عبده حنبله | عدن
لا زاد الماء على الطحين ..با اخي اربط لسانك عندما تنوم ويديك إلى الخلف ،الحق قبل ما.يتوكل



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قال ان مصدر مقرب من رئاسة الجمهورية كشف له ذلك.. كاتب جنوبي: هادي أمر بإلغاء حفل العند والمقدشي أصر على اقامته
عاجل : وزارة الداخلية تعلن ضبط خلية ارهابية تعمل لصالح الحوثيين في عدن ولحج
محام بارز بعدن يسخر من خبر الكشف عن خلية حوثية ويتحدى
عاجل: اشتباكات عنيفة بين قوات من الحزام الامني وعناصر من القاعدة بمودية
عاجل - مصدر بوزارة الداخلية : الخلية التي تم ضبطها لاصلة لها بهجوم قاعدة العند
مقالات الرأي
بين 13يناير 1986م و13 يناير 2019م، جرت مياه كثيرة، وأحداث مريرة، كان ضحاياها دائماً الجنوبيين..الأولى مزّقت النسيج
  فخامة الرئيس المؤقت هادي لا مجال للمناورة أو للابتزاز السياسي أو العسكري في هكذا ظرف حساس وخطير للغاية ,
الاحتشاد الجماهيري الكبير وغير، المسبوق، في تشييع القائد والمناضل الشهيد، محمد صالح طماح .يعطي دلالات جد
  لا يخفى على أحد أن الجزيرة العربية تتمتع بموقع إستراتيجي كبير والموقع الذي ميز الله به الجزيرة العربية لم
مما لاشك فيه ان حادثة تفجير المنصة يعتبر خرق امني خطير يتوجب عدم التغاضي عنه من قبل دول التحالف والشرعية ،
فرض الإرادات .. عقدة استحكمت عقولنا وسادت كثقافة فيما بيننا ساسة وقادة ونخب وغيرهم! أصبنا بها منذ عشية
ليس عندي الكثير من الكلام لأقوله حول ما ترشح عن المؤتمر الصحفي للمهندس أحمد الميسري وزير داخلية الشرعية بشأن
لايمكن التعويل علي ان تقوم الشرعية بأجراء تحقيق حول مقتل الشهيد محمد الطماح ولاشك تعلمون سعادة السفير ماثيو
كما كان الحال مع الشهيد جعفر والشهيد أحمد سيف اليافعي وقبلهم الكثيرون من الشرفاء ممن أغتالتهم أيادي الغدر (
العظماء هم فقط من يخلدون في ذاكرة الوطن والناس، وهم فصيلة نادرة في الأزمان، فهم أقسموا على أنفسهم أن يكونوا
-
اتبعنا على فيسبوك