مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 16 يناير 2019 01:20 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 14 سبتمبر 2018 08:46 مساءً

المخدرات مستقبل ضائع فحاربوها....!

المجتمع الجنوبي وخصوصاً العدني مجمع بكل شرائحه المجتمعية على محاربة هذه الآفة المهلكة التي انهكت الشباب ودمرت المجتمع وساهمت اسهاماً مباشراً في انتشار الجريمة بكل انواعها ومسمياتها..
فالاختطافات وجرائم الاغتصاب والسرقة والاغتيالات سببها اولئك الذين يتعاطونها

انها آفة إنتشار وتفشي المخدرات والحشيش التي غزت مجتمعنا بصورة مخيفة....

جمعتني محاسن الصدف او الاقدار في هذا اليوم المبارك في مدينة عدن المسالمة بعدد من الاخوة الافاضل من الاساتذة والمشائخ دون تخطيط ولاموعد مسبق وكان حديثنا عن ظاهرة انتشار هذه السموم التي تشكو منها الكثير من الاسر ووصل شرها لكل بيت...!

وتمدد خطرها ليصل لطلاب المدارس ولم تسلم منها حتى الطالبات...!

فكيف السبيل لإيقاف ذلك الخطر الداهم....؟

هذا التساؤل الذي نبحث جميعنا عن ايجاد إجابة عملية له...
ليجيب عن تساؤلنا احد الاخوة الافاضل بقوله:
مسؤولية محاربة هذا العدو الدخيل على مجتمعنا المحافظ مسؤولية جماعية ومشتركة تبدأ من الاجهزة الامنية فهي المعنية بالدرجة الاولى لمكافحتها وتأديب ومعاقبة مروجيها وفتح مراكز صحية لمعالجة مدمنيها ومتعاطوها...

يلي ذلك دور الوعاظ والخطباء وأئمة المساجد والمدارس ليقوموا بتوعية المجتمع من هذه الآفة التي فتكت بالامة والتحذير من خطرها ..

وقبل هذا وذاك لابد ان يكون هناك دور للاسرة في توجيه وتربية ابنائهم تربية سليمة ومراقبة ومتابعة تصرفاتهم...
فعلى الآباء والامهات تقع المسؤولية الاساسية ..

وعلى المجتمع الا يقف موقف المتفرج ليشاهد هذا العدو وهو يغزو ويقتحم بيوتنا ويفتك باولادنا...
فلابد من التحرك العاجل والفوري على كافة الاصعدة الرسمية والامنية والمجتمعية لنتمكن مجتمعون من ايقاف زحف ذلك الاخطبوط الذي ان عجزنا عن مواجهته لألتهم شبابنا فراداً وجماعات....!



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قال ان مصدر مقرب من رئاسة الجمهورية كشف له ذلك.. كاتب جنوبي: هادي أمر بإلغاء حفل العند والمقدشي أصر على اقامته
عاجل : وزارة الداخلية تعلن ضبط خلية ارهابية تعمل لصالح الحوثيين في عدن ولحج
محام بارز بعدن يسخر من خبر الكشف عن خلية حوثية ويتحدى
عاجل: اشتباكات عنيفة بين قوات من الحزام الامني وعناصر من القاعدة بمودية
عاجل - مصدر بوزارة الداخلية : الخلية التي تم ضبطها لاصلة لها بهجوم قاعدة العند
مقالات الرأي
بين 13يناير 1986م و13 يناير 2019م، جرت مياه كثيرة، وأحداث مريرة، كان ضحاياها دائماً الجنوبيين..الأولى مزّقت النسيج
  فخامة الرئيس المؤقت هادي لا مجال للمناورة أو للابتزاز السياسي أو العسكري في هكذا ظرف حساس وخطير للغاية ,
الاحتشاد الجماهيري الكبير وغير، المسبوق، في تشييع القائد والمناضل الشهيد، محمد صالح طماح .يعطي دلالات جد
  لا يخفى على أحد أن الجزيرة العربية تتمتع بموقع إستراتيجي كبير والموقع الذي ميز الله به الجزيرة العربية لم
مما لاشك فيه ان حادثة تفجير المنصة يعتبر خرق امني خطير يتوجب عدم التغاضي عنه من قبل دول التحالف والشرعية ،
فرض الإرادات .. عقدة استحكمت عقولنا وسادت كثقافة فيما بيننا ساسة وقادة ونخب وغيرهم! أصبنا بها منذ عشية
ليس عندي الكثير من الكلام لأقوله حول ما ترشح عن المؤتمر الصحفي للمهندس أحمد الميسري وزير داخلية الشرعية بشأن
لايمكن التعويل علي ان تقوم الشرعية بأجراء تحقيق حول مقتل الشهيد محمد الطماح ولاشك تعلمون سعادة السفير ماثيو
كما كان الحال مع الشهيد جعفر والشهيد أحمد سيف اليافعي وقبلهم الكثيرون من الشرفاء ممن أغتالتهم أيادي الغدر (
العظماء هم فقط من يخلدون في ذاكرة الوطن والناس، وهم فصيلة نادرة في الأزمان، فهم أقسموا على أنفسهم أن يكونوا
-
اتبعنا على فيسبوك