مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 22 سبتمبر 2018 10:25 صباحاً

  

عناوين اليوم
اليمن في الصحافة العالمية

33 قياديا حوثيا قتلوا خلال 50 يوما

الجمعة 14 سبتمبر 2018 09:23 صباحاً
( عدن الغد) الوطن السعودية :

خسرت جماعة الحوثي الانقلابية، خلال نحو 50 يوما الماضية، أي منذ مطلع يوليو الماضي أكثر من 33 من القيادات الكبيرة الفاعلة في الصف الأول، خصوصا في محافظتي صعدة والحديدة، فيما قتل وأصيب أكثر من 570 متمردا من عناصرهم في الجبهات المختلفة، مما شكل ضربة قاصمة للحوثيين تسببت لهم في خسائر فادحة خصوصا على المستوى المعنوي.


وجاء مقتل هذه القيادات التي اعترف الانقلابيون بهم من خلال ضربات دقيقة لتحالف دعم الشرعية، وتقدم للجيش اليمني الوطني في عدة مواقع وجبهات.


وتشهد الجماعة الحوثية حاليا نقصا في الصفوف والكوادر، مما استدعى تحرك رئيس ما يسمى اللجنة الثورية محمد علي الحوثي بجولات في مديرية حجة، تزامنا مع الخسائر التي يمنون بها لطلب الإغاثة ومزيد من المقاتلين، إلا أن مطالباته قوبلت بالرفض من سكان المحافظة، رغم وعوده لهم بمنحهم أسلحة شخصية ومبالغ مالية.

 

قتلى إيرانيون

على الرغم من محاولات الحوثيين التعتيم على قتلاهم، فإن مصادر وثيقة الاطلاع أكدت أن من بينهم عناصر إيرانية وأخرى من حزب الله اللبناني.


وقالت المصادر «هناك انهيارات كبيرة في الجبهات، ويتخوف الحوثيون من تحرير الحديدة، خاصة وأن القوات الشرعية تتقدم باتجهاها بشكل كبير جدا خلال هذا الأسبوع، كما نجحت في قطع طريق الإمدادات، حيث خسر الحوثيون خلال اليومين الماضيين أهم المواقع الاستراتيجية في صعدة ومنها في رازح، ومران، وغافرة، بعد معارك طاحنة».


وأضافت «لقي عدد من الخبراء الإيرانيين واللبنانيين مصرعهم خلال المعارك، وتم نقل جثثهم مع جثث قيادات الميليشيا إلى مستشفى شعارة في منطقة النظير بمديرية رازح بعد إخلائه من المرضى، ووضع حراسة مشددة عليه».


وتابعت «فشل الحوثيون في إيجاد بدائل للقادة من الصف الأول في ظل رفض غير مسبوق لتولي مهام قيادية من جانب بعض المتدربين الحوثيين، بعد أن تابعوا تزايد قتل قياداتهم».


المزيد في اليمن في الصحافة العالمية
تحرير معسكر الدفاع الجوي بالحديدة وإجراءات للحوثيين تكشف انهيارهم
سيطرت وحدات من ألوية العمالقة التابعة للجيش الوطني اليمني، أمس، على معسكر الدفاع الجوي والمزارع المحيطة به في منطقة كيلو 16 شرق الحديدة. وقال المكتب الإعلامي إن
اليمن يفضح إرهاب الحوثي في جنيف: مقتل 1530 طفلا بالتجنيد الإجباري
واصلت السلطات والمنظمات اليمنية فضح الجرائم الإرهابية التي ارتكبتها مليشيا الحوثي، منذ الانقلاب على السلطة في 21 سبتمبر/أيلول 2014، أمام مجلس حقوق الإنسان التابع
الحديدة تتململ من قبضة الحوثي.. و"إتاوات جديدة" بصنعاء
وقعت اشتباكات ليلية خفيفة ومتقطعة بين ألوية العمالقة وميليشات الحوثي في الأطراف الجنوبية والشرقية لمدينة الحديدة. وقصفت قوات العمالقة بالمدفعية مواقع وتجمعات




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عبدالرحمن الجفري: لا امانع ان اكون رئيسا لليمن اذا كان في ذلك حقن للدماء (فيديو)
تحذير هام وعاجل من مؤسسة المياه بعدن
مصرع بقرة بعدن والسبب؟
باحثون بريطانيون يكشفون الخيارات المستقبلية لليمن .. لاعودة ليمن موحد
سياسي سعودي يعلق على حشود صنعاء في ذكرى عاشوراء: صنعاء مع من غلب
مقالات الرأي
  سمير رشاد اليوسفي ‏‎ دخل النظام الجمهوري صعدة بالتوافق عقب التوقيع على اتفاقية جدة، في مارس عام 1970م،
عندما يكتب قلمي عن النجاح يسهب كثيراً، وعندما يذكر العظماء يهيم بهم كما هام المتنبي بحب سيف الدولة، وعندما
انتظروهم بلا غداء! ودخلوا دار الرئاسة بعد اجتياح صنعاء ..تماما في مثل هذه اللحظة قبل أربع سنوات في 21 سبتمبر 2014!
  سيكون من الصعب على اليمنين نسيان هذا التاريخ ال21 من سبتمبر 2014. يوم النكبة التي حلت باليمن ودخلت الي كل بيت.
لا نكاد نصحوا ونستفيق من مصيبة حتى نتلقى كارثة أشد فتكا وأكثر إيلاما من التي قبلها!! ماذا يحدث في الجنوب؟ وإلى
شاهدت مقابلة الاستاذ عبدالرحمن الجفري على قناة ابوظبي الفضائية هذا اليوم الجمعة 21 سبتمبر 2018، و تذكرت الاستاذ
تحل علينا اليوم الجمعة الذكرى الرابعة لاجتياح عاصمتنا اليمنية صنعاء من قبل المليشيات الانقلابية الحوثية
انتشر تداول النظريات التي تدَّعي أن سبب الحروب التي يخوضها الغرب في بلاد المسلمين هو موارد الطاقة (النفط،
  الحمقى حينما يداهمهم العجز في تصحيح خطيئتهم يواصلون الانحطاط في أشد صوره بشاعة . لا يستطيع أمثال هؤلاء
لم استطع الامساك بالبندقية.. خرجت من صنعاء بعد استشهاد "الزعيم"، بيوم واحد. خرجت غاضبا، محتارا.. خرجت ضد
-
اتبعنا على فيسبوك