مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 19 نوفمبر 2018 07:12 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 19 أغسطس 2018 12:06 صباحاً

ألا تسمعون الأنين؟

البطون جوعى، والعقول شاردة، والأجساد ناحلة مريضة، والثياب بالية ممزقة، والأطفال يبكون، والأم تتوجع، والأب يسمع فتموت قواه، أطفاله يستنجدون به وهم يرددون، ألا يحق لنا أن نعيش، ألا يليق بنا أن نرتدي الجديد؟ فالكل يئن ألا تسمعون أنينهم؟

ألا تحسون بحاجتهم، ألا تشفقون عليهم؟ ليس لديهم عيد، ولا يملكون أي شيء جديد، فجديدهم الجديدان الليل والنهار يتعاقبان عليهم وهم يكابدون الساعات ويعدون الدقائق لعلكم تذهبون، فلقد سلبتم حقوقهم، وسطوتم على فرحتهم وطعامهم، وكل شيء جميل في حياتهم، سرقتم أمنهم، فخوفهم دائم، وهمهم مستمر، وأنينهم لا ينقطع، ألا تسمعون أنينهم؟

أعيادهم بؤس، وأعوامهم، كالعلكة يمضغونها ولاطعم لها، يتكرر يومهم لتتكرر معاناتهم، فهم بين أنين وصراخ، وبوح وكتمان، معاناتهم حرمان وإهمال، وسلب للحقوق، فعيشهم أنين، ألا تسمعون أنينهم؟

يبكون ولا تسمعون، يشكون ولا تأبهون، يصرخون، ولا تلتفتون، يموتون ولا تحزنون، أتعلمون لماذا لا تهتمون؟ الجواب مضحك مبكي، هذا لأنهم الشعب، والشعب كثير، فالموت لا يؤثر فيهم، لأنهم كثير، فهم يئنون، فهل تسمعون أنينهم؟

جاء عيدكم وعيدهم لم يحن أوانه، فعيدهم بعيد مناله، وعيدكم هاأنتم قد قطفتم ثماره، عيدكم دائم، وهم يعيشون على أمل أن ينتهي عيدكم، وأن ينقضي أنينهم، فذهاب أنينهن هو عينه صبح عيدهم، فهل تسمعون أنينهم؟ ألا تسمعونه؟ قولوا بكل صراحة هل تسمعونه؟



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
العطاس : علي محسن الأحمر في عدن وشلال شايع سيكون في (أستقباله)
عاجل:انقلاب سيارة على متنها طلاب بمدينة انماء
البنك المركزي يعلن عن تسعيرة جديدة لسعر العملة امام الدولار(وثيقة)
( عدن الغد) تنشر جدول رحلات الخطوط الجوية اليمنية الاثنين 19 نوفمبر 2018م (المواعيد وخطوط السير)
هيئة الأركان العامة تكلف لجنة عسكرية بزيارة القوى البحرية بعدن
مقالات الرأي
  تتوالى فضائح الشرعية اليمنية من هرم السلطة وحتى قاعدتها , من السلك العسكري والقضائي ووصولا للسلك
عاد التبع اليماني عاد، ألم تروه في أعالي المجد؟ ألم تروا ظهوره في وجوه الأطفال؟ ألم تسمعوا الفرحة في كل
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهالسيد مارتن جريفيثس (5)ننشد السلام وسئمنا ان نستضعف من عدن الحبيبة عاصمة
نعيش وسط مدينة مليئة بالقتلة والإرهابيين والمرتزقة نموت كل يوم مرات عديدة نخرج من بيوتنا وننظر بصور أطفالنا
✅ سنناقش "شبوة اولا" من منطلقاتها، بدون وحدة مع اليمن ، او استقلال مع الجنوب ، مع يقيننا ان شبوة اولا ، سقف
كشف المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن، البريطاني مارتن غريفيث، أمام أعضاء مجلس الأمن في نيويورك، عن أنه
  الفن واجهة البلد، وعدن مدينة ذات تاريخ عريق، في مجالات كثيرة، واخص بمقالي هذا، الفن والفنانين والمبدعين
مازالت مديَنة لودر تدفع ثمن رفضها للإرهاب.لقد أعلنت مدينة #لودر حربها ضد الإرهاب من وقت مبكر ولم تخضع يوما
من خلال زيارتنا لمحافظة المهرة ( البوابة الشرقية) لدولة اليمن الاتحادي المستقر المزدهر وما شاهدناه شعرنا
ستظل أنهار الدماء تسيل ليل نهار في وطني،وستظل الأجساد تتمزق وتتفحم وتتناثر في أزقته وشوارعه، وسيظل الحزن
-
اتبعنا على فيسبوك