مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 19 سبتمبر 2018 02:17 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 19 أغسطس 2018 12:06 صباحاً

ألا تسمعون الأنين؟

البطون جوعى، والعقول شاردة، والأجساد ناحلة مريضة، والثياب بالية ممزقة، والأطفال يبكون، والأم تتوجع، والأب يسمع فتموت قواه، أطفاله يستنجدون به وهم يرددون، ألا يحق لنا أن نعيش، ألا يليق بنا أن نرتدي الجديد؟ فالكل يئن ألا تسمعون أنينهم؟

ألا تحسون بحاجتهم، ألا تشفقون عليهم؟ ليس لديهم عيد، ولا يملكون أي شيء جديد، فجديدهم الجديدان الليل والنهار يتعاقبان عليهم وهم يكابدون الساعات ويعدون الدقائق لعلكم تذهبون، فلقد سلبتم حقوقهم، وسطوتم على فرحتهم وطعامهم، وكل شيء جميل في حياتهم، سرقتم أمنهم، فخوفهم دائم، وهمهم مستمر، وأنينهم لا ينقطع، ألا تسمعون أنينهم؟

أعيادهم بؤس، وأعوامهم، كالعلكة يمضغونها ولاطعم لها، يتكرر يومهم لتتكرر معاناتهم، فهم بين أنين وصراخ، وبوح وكتمان، معاناتهم حرمان وإهمال، وسلب للحقوق، فعيشهم أنين، ألا تسمعون أنينهم؟

يبكون ولا تسمعون، يشكون ولا تأبهون، يصرخون، ولا تلتفتون، يموتون ولا تحزنون، أتعلمون لماذا لا تهتمون؟ الجواب مضحك مبكي، هذا لأنهم الشعب، والشعب كثير، فالموت لا يؤثر فيهم، لأنهم كثير، فهم يئنون، فهل تسمعون أنينهم؟

جاء عيدكم وعيدهم لم يحن أوانه، فعيدهم بعيد مناله، وعيدكم هاأنتم قد قطفتم ثماره، عيدكم دائم، وهم يعيشون على أمل أن ينتهي عيدكم، وأن ينقضي أنينهم، فذهاب أنينهن هو عينه صبح عيدهم، فهل تسمعون أنينهم؟ ألا تسمعونه؟ قولوا بكل صراحة هل تسمعونه؟



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل | انتحاري يفجر نفسه بالقرب من محطة كهرباء جعار بابين
عاجل: عملية إغتيال جديدة تطال مدير مدرسة بعدن
قيادي جنوبي : قيادات من الانتقالي بعثت رسالة لهادي طالبت فيها تسوية أوضاعها لكنه رفض
الضالع: مقتل إمرأة حامل شنقا والشرطة في مريس تلقي القبض على القاتل
اعلانات جنسية بشوارع عدن
مقالات الرأي
  اكتئب أحيانا، وفي اكتئابي أكره كل شيء.! أكره ذاتي.. اصدقائي.. حتى الوطن أكرهه.! أكره أن يناديني أحدهم
مع بداية عاصفة الحزم وفي أيامها الأولى قال وزير الخارجية السعودي السابق الأمير سعود الفيصل رحمه الله
  مضى الوقت وجماعة الحوثي منشغلة بما تعتقده سياسيا من مزاعم ضللهم بجدواها غرماء التحالف العربي. في ذات
  *ماجدالشعيبي مطلع العام ٢٠١٧ اندفع السيل الجنوبي خارج حدوده التاريخية بعد ان استكمل تطهير جميع أراضيه؛
تتأهب مدينة كريتر لرفع علم (دولة عدن).. ذاك ما قاله لوسائل الإعلام نشطاء عدنيون أفادوا بأن ترتيبات جارية
- (من شيخه صادق الأحمر وقبيلته حاشد لا يمكن ان يخاف). قالها حميد الأحمر في مقابلة تلفزيونية قبل اجتياح صنعاء من
  كتب/محمدمرشدعقابي: دوامة الاحداث التي تدور في الفلك العربي والاسلامي ومن ينظر بعين متفحصة لمايدور في
بين مكذب ومصدوم ومصدق يتداول كثيرون خبرا قد يراه البعض صادماً ولا أراه كذلك، يفيد بوصول " الظبع البشري" قاتل
الهدف المقصود من وراء اعلان الحرب او الحرب في اليمن، ليس كما يظن اغلب الشعب اليمني المخدوع بشعار زائف بتر
  ✅ التحالف العربي كافأ الجنوبيين بجزاء " سنمار " على الانتصارات التي حققتها له المقاومة الجنوبية بدحر تمدد
-
اتبعنا على فيسبوك