مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 22 نوفمبر 2018 01:46 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

استطلاع: حوطة لحج حاضرة السلطنة العبدلية وموطن الفن والإبداع تغرق بين اكوام القمامة وانقطاعات الكهرباء وضجيج الدراجات النارية

الأربعاء 15 أغسطس 2018 10:56 صباحاً
لحج(عدن الغد) خاص:

مدينة الحوطة هي كبرى مدن محافظة لحج وعاصمتها المالية والإدارية الحوطة وكما يعرفها الجميع ويحلو لهم  تسميتها بموطن الفن والإبداع والفل والياسمين هذه المدينة العظيمة التي انجبت خيرة الادباء والشعراء والكتاب والفنانين والمبدعين في شتى المجال ويكفي انها انجبت امبراطور الشعر الامير احمد فضل القمندان ومن بعده القائمة تطول من المبدعين والمبرزين في كافة المجالات العلمية والأدبية التي انجبتهم مدينة الحوطة المحروسة.

 

والناظر الى حال هذه المدينة التي تمثل عاصمة محافظة لحج يرثى لحالها ولما ووصلت الية من اوضاع متردية ومزرية يندى لها الجبين فالحوطة التي كانت بالأمس القريب دوحة يتغزل فيها الشعراء ويصدح لها المطربين ويتغنى بجمالها وروعتها وخضرتها وبساتينها كالحسيني وغيره عشرات الفنانين فاليوم اصبحت هذه الملامح اثرا  بعد عين وغابت عنها الكثير من آيات الجمال التي كانت تميزها عن غيرها من مدن اليمن وتبدلت تلك الصور الجمالية بصور اخرى خدشت الوجه الحضاري والثقافي لهذه المدينة التي كانت يوما من الايام عاصمة لسلطنة العبادل احدى اكبر سلطنات الجنوب العربي في الزمن الغابر.

 

(عدن الغد)زارت حوطة القمندان والتقطت عدسة الصحيفة بعض من المشاهد التي تغرق بها مدينة الفن والشعر والأدب والدان والفل والكاذي والياسمين لتخرج بهذه الحصيلة.

 

استطلاع/محمد مرشد عقابي:

 

حارات المحروسة تغرق بالنفايات والقمامة.

تتوزع وسط حارات ومنازل وممرات مدينة حوطة لحج العديد من مقالب القمامة لغرض رمي المخلفات الى داخلها لكن من يشاهد  بأم عينية يجد بان القمامات والقاذورات ترمى بجانب تلك المقالب(البراميل)وهو مايصيب من يمر بجانبها بحالة اغماء ودوار شديد جراء الروائح النتنة والمتعفنة والمصيبة ان معظم هذه القمامات موجودة بالقرب من تجمعات آهلة  بالسكان وفي بعض الاحياء المزدحمة بالمدينة وبجوار مباني مقار  ومكاتب  حكومية وإدارية عليا بالمحافظة،عدد كبير من اهالي الحوطة عبروا   في احاديث متفرقة مع الصحيفة عن استنكارهم وانزعاجهم من هذه الاوضاع التي يعانوها منذ فترة طويلة.

 الامر الذي افسد لدية معيشتهم وراحتهم وتسبب في اقلاق سكينتهم ونشر العديد من الامراض لكون تلك الاماكن تحولت الى مواطن لتوالد وتكاثر الذباب وغيره  من الحشرات الضارة والناقلة للإمراض.

 

اهالي حوطة لحج يناشدون السلطة المحلية بالمحافظة والبلدية وصندوق النظافة وكافة المعنيين بضرورة انقاذهم من هذه الحالة التي يعانونها مطالبين بضرورة نقل مقالب القمامة الرئيسية الى اماكن بعيدة منازلهم حتى لا تتسبب بإحداث كارثة صحية وبيئية بين اوساطهم.

 

المواطن زكي  ناصر السقاف ابدى امتعاضه من الاوضاع المتردية التي وصلت اليها المحروسة مدينة الحوطة حيث قال:والله اننا منزعجون جدا من تراكم اكوام القمامة بجانب منازلنا ووسط شوارعنا وبين احيائنا المزدحمة والمكتظة بالسكان وماتسببه من ضرر وتصدير  للروائح الكريهة نظرا لوجود مواد وأشياء  فاسدة ومنتهية ومتعفنتا فيها.

 

وقال :على الرغم من عاداتنا وتقاليدنا وموروثنا  الشعبي الدائم في لحج والتي تتمثل في رش العطور والبخور والروائح العطرة والزكية في اجسادنا وملابسنا إلا ان رائحة القمامات المنتشرة في ارجاء الحوطة طغت على كل رائحة اخرى،ففي الحوطة لا صوت يعلو فوق صوت فوضى الدراجات النارية والهواء المخلوط بروائح القمامات،بل اصبحت هذه  الظواهر  من العلامات التي تميز حوطة لحج عن غيرها،فحوطة التاريخ والحضارة والأناقة لم تعد كما كانت تحمل هذه الصفات بل ان صفاتها قد تغيرت وتبدلت وأصبحت اليوم حوطة القمامة والدراجات النارية والفوضى غير الخلاقة.

 

وأضاف:يوجد مقلب في سوق الذهب وسط المدينة وهذا السوق مزدحم وهو مكان لتجمع العامة من الناس ويرتاده الكثير من قاصدي السوق من مختلف مديريات المحافظة والمحافظات الاخرى والكل من المسؤولين  يلحظ  تجمع العلب والأكياس البلاستيكية والمخلفات الاخرى لكن دون ان يحركوا  ساكن تجاه هذه الصور  غير الحضارية التي تخدش جمال وروعة المدينة وتعتبر وصمة خزي وعار عليهم لأنها تعتبر جزء  من ثقافة القائمين على   ادارة السلطة بالمحافظة،

 

وتساءل:هل سيرضى هؤلاء  بان تكون منازلهم وبيوتهم بهذا الشكل؟فنقول لهم ولكل الجهات ذات العلاقة ان ظهور الحوطة مدينة العلم والثقافة والتحضر والطرب والجمال والفن بهذا الشكل المخزي وانتم ساكتين وغاظي الطرف انما يعطي دلاله واضحة على عداوتكم للاصا له والتاريخ والمجد العظيم لموطن الاحرار ومنجم الثوار وتربة الفن والإبداع فنقول لكم استحوا  على انفسكم وحافظوا  على  مدينتنا او اتركوها  لأهلها يحموها ويبنوها وارحلوا.

 

المواطن فواز محسن ناجي البان قال متداخلا معنا بالحديث:هناك اهمال وتسيب من قبل السلطات بالمحافظة لأمر مدينة الحوطة فهؤلاء المسؤولين لم يقدموا  شيئا للمحافظة يحسب لهم والوقائع والمشاهد الحية التي تشوفوها هي خير دليل وخير شاهد  على مانقول.

 

وأضاف:مقالب القمامة والشوارع المليئة بالمخلفات والعلب والأكياس تكون سببا من الاسباب الرئيسة لنشر الاوبئة والإمراض بين صفوف المواطنين لأنها تعد بؤرة لتواجد اسراب الذباب والبعوض والحشرات الممرضة الاخرى،علما اننا تقدمنا من سابق بعدد من الشكاوي للمسؤولين ولصندوق النظافة والتحسين لكنهم قابلوا  شكاوينا بإذن من طين وأخرى من عجين والسؤال الذي نطرحه عبركم ونوجهه لهؤلاء:اين تذهب الايرادات المليونية لصندوق النظافة والتحسين؟

 

المواطن صابر علي الزغبري يقول:نعيش في الحوطة بلاد الارث والموروث والتراث الازلي منبع الحضارات القديمة في سالف الازمان نعيش فيها اليوم ونحن نتمنى نسمة هواء عليلة ونقية من الشوائب وملواث الجو كالروائح النتنة المنتشرة هنا وهناك بين المنازل والإحياء بسبب انتشار تجمعات القمامات.

 

وتابع حديثة قائلا:يا اخي نحن نفتقد للهواء النقي فالمنقصات تحيط بنا من كل جانب فلا كهرباء بالشكل المطلوب ولا احواء صافية ونقيه من الغبار والروائح الكريهة ولا سكون وهدوء بسبب ضجيج اصوات الدراجات النارية التي تنقر طبلات الآذان وتصمها.

 

ومضى يقول:كنا سابقا نخاف من التحدث عن اوضاعنا عبر الصحف لان الحديث للصحف يترتب علية مضاعفات وتداعيات لا تحمد عقباها تقع علينا  مع العلم المسبق ان الحديث للصحف حينها كان لايقدم ولا يؤخر ويمر كمجرد سحابة صيف في آذان  وعيون جهات الاختصاص  اما اليوم وإزاء هذه الاوضاع الماسآوية يجب علينا ان لا نسكت ونصمت وعلينا ان نتكلم لكل وسائل الاعلام عن مانعانيه نحن اهالي الحوطة،لان حوطتنا المحروسة بحجمها الثقافي وبزخمها الثوري اليوم اكثر من اي وقت مضى اضحت مزارا  ومقصدا للكثير من المنظمات والهيئات الدولية والعالمية والتي يستغرب موظفوها من مظاهر انتشار اكوم القمامة بين الاحياء والحارات السكنية ووسط الشوارع والممرات العامة،حيث ابدء  الكثير من الزوار للمحافظة عن دهشتهم واستغرابهم وتعجبهم من تلك الصور المسيئة والخادشة للنظافة الصحية والبيئية وعبروا عن سخطهم وتذمرهم لما آلت اليه اوضاع بلاد بساتين الحسين ودلتا تبن حوطة لحج الخضراء.

 

الشخصية الاعتبارية

والاجتماعية سعيد محسن السلامي قال:الحديث عن اوضاع النظافة وشبكات الصرف الصحي وطفح المجاري وانقطاعات الكهرباء وانتشار الدراجات المزعجة حديث ذو  شجون وهو بحاجة الى الكثير من التحقيقات الصحفية فمهمتا حشدنا من كلمات وألفاظ فلن نستطيع وصف حجم معاناة ابناء حوطة لحج.

 

وأضاف : تردي اوضاع النظافة مشكلة تؤرق الجميع وذلك لعدم قيام الجهات ذات العلاقة بمهامهم المنوطة بها لذا نلاحظ يوميا تكدس اكوام القمامة بين المساكن والإحياء والشوارع والممرات  اضف الى ذلك الانقطاعات المتكررة والمستمرة للتيار الكهربائي وتصل احيانا الى ست او ثمان ساعات وما يترتب على هذه الموضة(طفي لصي)من خسائر وأعطال وإعطاب للأجهزة الكهربائية والالكترونية يتكبدها المواطنون.

 

واستطرد:الحوطة اصبحت في الوقت الحاضر اشبه بمقبرة الاموات بستوحش فيها المتسوقون فلا ترى إلا ظلمات فوق بعضها لا يدري احد كيف يقضي أغراضه والى اين ينطلق وفي وقت انقطاع الكهرباء واشتداد الحر فيكون الله في عون الكل لان الحوطة تصل درجات الحرارة فيها الى درجات عظمى خصوصا ايام الصيف وهي تتميز دوما من بين بقية عواصم محافظات الجنوب بأجوائها الحارة والجافة في مختلف فصول السنة فعند انقطاع التيار تكثر البلاوي والكوارث في الحوطة.

 

امرأة مسنة وطاعنة في السن  مفضلة عدم ذكر اسمها تحدثت الينا بالقول :المسؤولين يضحكوا  ويكذبوا علينا باستمرار ووعودهم بإصلاح احوالنا وأوضاعنا ماهي إلا عبارات كرتونية وفقاعات صابونية تزول بزوال الاثر.

 

رصدت عدسة الصحيفة اثناء مرورها وتجوالها في اروقة وشوارع وممرات مدينة الحوطة العديد من المحلات وفروع المؤسسات الحكومية والبقالات والأفران وهي تستخدم المولدات الكهربائية الخاصة.وذكر لنا عدد من المواطنين بان هنام اقبالا واسعا ومنقطع النظير على شراء الطاقات الشمسية لما يقتدر من المواطنين وشريحة اخرى من الناس ممن لا يستطيعون شراء الطاقات البديلة يقومون بشراء الشموع والفوانيس وان هذه السلع تشهد اقبالا ورواجا كبيرا بين اوساط الاهالي بالحوطة خاصة في هذه الايان التي تشهد فيها الحوطة موجة حر شديدة فاقت المواسم الماضية بكثير.

 

من جانبه قال المواطن فرحان محمد حسين ان اللوح الشمسي والبطارية اصبح صديق المواطن في حوطة القمندان بينما تأصل الشمع والفانوس في حياة الكادحين والمطحونين من ابناء عاصمة المحافظة وان هناك الكثير من الاسر في حوطة لحج اسمت مواليدها بأسماء تلامس معاناتها من هذه الظاهرة  ك(شمعة،شعلة،مشاعل.

فانوس،قنديل)وغدت انقطاعات التيار الكهربائي قضية ليس لها حل ويتمنى ابناء الحوطة ان يمر عليهم يوم واحد فقط بسلام دون ان يشهد اي انقطاعات بالتيار الكهربائي.

 

اهات وأنات ابناء الحوطة من اصوات ضجيج الدراجات.

 

تزدحم شوارع وأزقة وممرات وإحياء مدينة الحوطة عاصمة محافظة لحج بمئات الدراجات النارية التي تصدر ضجيجا وأصوات مزعجة تعكر صفو العيش والحياة وتجر خلفها خيوط الادخنة المتطايرة في كل مكان لتتشكل على  اثرها السحب الدخانية السوداء المسبب للعديد من الازمات الصحية لمستنشقيها،ففي الحوطة لأصوت يعلو  فوق صوت الدراجات النارية،ولا يجد الناس راحة ولا طعما للنوم والاسترخاء في منازلهم بسبب الاصوات القوية والمزعجة  لهذه الدراجات.

انها حياة مليئة بالمنغصات اينما ذهبت تفاجأ بطوابير من الدراجات بكل انواعها وإشكالها القديمة والحديثة الصالحة والطالحة تسير وأصابعك في اذنيك تستنشق هواء ملوثا مصبوغا بالسواد ولابد لك ان تكون في كامل قواك العقلية والجسدية والصحية وفي قمة بديهتك وتركيزك العقلي والذهني حتى لا تتعرض للدهس من قبل الدراجات النارية المسرعة في كل اتجاهات الطرق..ففي حوطة المجد والعراقة والأصالة والتاريخ الكل اجمع انه لا حياة مع هدير الدراجات النارية.

 

مئات الشباب الذين التقيت بهم على فترات متفاوتة اكدوا  في احاديثهم للصحيفة بأنهم عاطلون عن العمل فيلجئوا الى استئجار الدراجات من اناس مقتدرين للعمل فيها يوميا لتوفير لقمة العيش في ظل ارتفاع جنوني وغير مسبوق للأسعار.

 

يقول سليم احمد مروان مبتسما وهو يتحدث الينا:الى اين نذهب نحن نجاهد للحصول على لقمة العيش ونكد ونجتهد لتامين حياتنا وحياة اطفالنا وأسرنا بالحلال،وكل دراجة موجودة هنا تعيل اسرة فقيرة لا يوجد لديها اي مصدر دخل آخر.

 

المواطن نبيل احمد مدهش يقول:نحن لسنا ضد عمل الدراجات النارية وخدماتها لكننا نطالب بوضع اسس ومعايير وضوابط لعملها بحيث يحدد لها اماكن تواجد معينة واوا قات محددة للعمل حتى لا تتسبب في اذية وتعكير صفو الاخرين ولكي يتم تفادي حالات الازدحام المروري وفرض غرامة ضد المخالفين.

 

واستدرك قائلا:اقترح تشكيل لجنة من قيادة ومسؤولي وواجهات المحافظة لوضع خطة وتوزيع ملصقات اعلامية وجداول زمنية لمنع دخول الدراجات ليلا في الشوارع والأماكن العامة بعاصمة المحافظة لما تسببه من اضرار وأصوات مزعجة ومقلقة للسكينة والطمأنينة ولكون اكثر المتضررين منها هم الاسر والأطفال والعجزة والمسنين وشرائح المرضى.

مالم فأننا سوف نضطر الى مغادرة منازلنا والتوجه الى الارياف هربا من هذه الحالة السيئة التي تلازمنا ونعيشها طوال الوقت.

 


المزيد في ملفات وتحقيقات
فيما الأحمر يتصدر القائمة.. من يخلف الرئيس الثاني للجمهورية اليمنية.. وما مصير الجنوب ؟!
    تقرير/ محمد فهد الجنيدي بدأت فعليا بوادر الإطاحة بالرئيس الشرعي عبدربه منصور هادي من الدول الكبرى الفاعلة والتي تمتلك القرار على ما يبدو لنجاح التسوية
التغيرات المناخية .. من الحد من تأثيراتها الى التكيف معها (مشاركة لإثراء المشروع الوطني للتكيف مع التغيرات المناخية)
" إذا كنا لا نستطيع وقفالتغيرات المناخية فلا بد أن نتعلم كيفية التعايش معها " هذه هي الخلاصة التي انتهت إليها إحدى تقارير اللجنة الدولية للتغيرات المناخيه..
طلاب كلية الصيدلة بجامعة عدن ينضمون وقفات احتجاجية.. الطلاب : الكلية باتت دون ركائز واصبحت اسم بدون عملية التعليم التطبيقي(تقرير)
    تقرير عبد اللطيف سالمين   تحت شعار " نحن جزء من جامعة عدن وكلياتها ، فلا تهملونا" احتج العشرات من طلاب وطالبات كلية الصيدلة في جامعة عدن للمطالبة بحقوقهم




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مصدر بشركة النفط بعدن يوضح حول تعديل تسعيرة المشتقات النفطية
عاجل : وزارة الصناعة والتجارة تنشر قوائم بمادة الارز واسعارها الجديدة .
عاجل تحرُك الحوثيين لقطع أخر طرق تعز إلى عدن
مجموعة هائل سعيد أنعم وشركاه تعلن عن تخفيض أسعار منتجاتها من السلع الغذائية والاستهلاكية
عاجل: اصابة عدد من الطلاب بجراح بخور مكسر اثر عراك تطور الى طعن
مقالات الرأي
ما تم انجازه من ضبط الصرف ورفع قيمة العملة المحلية عمل يشكر عليه رئيس الوزراء الدكتور معين ومن معه من فريق
جاءني الترجمان بعد صلاة المغرب وأشار إلي بالذهاب معه إلى طرف المدينة الشمالي لمناصرة الجماعة التي أخرجناها
ظهر أمس الأربعاء ودّعت مدينة عدن ابن حضرموت الذي أحبها والذي كان شغوفا بها حتى انه لا يتحدث الا بلهجتها وكيف
هنا لا نريد أن ندخل إلى هذا التاريخ أصولا او فروع لان الذين  تخصصوا تعلموا وتعمقوا وحملوا شهادات علياء من
قد يعتبر المتمصلحون مقالي هذا أنه إستهداف لعمق الدولة العظمى، وقد يعتبره المتفيهقون أنه يزرع المناطقية ويشق
الأسعار المجحفة القائمة للمواد الغذائية وغيرها ومنها الأرز،وصلت الى أسعارها الفاحشة بفعل تحديدها على أساس
هدى حسن :كرموني الرؤساء السابقين اما ألان .. كنت أشاهد حفل تكريم الممثلة اللبنانية هند في برنامج على قناة
  سمير رشاد اليوسفي   لقاء ولي العهد الإماراتي (محمد بن زايد) بقيادة حزب (الإصلاح) لتبادل المجاملات
  أعشق مدينتي الى درجة الثمالة ، وأتعلق بها الى حد الغواية ..جعار التي لا تشبهها إلا روحها ، ولا يزاحمها في
بكت مودية، وحُق لها أن تبكي، وذرفت الدموع، وحُق لها أن تذرف، وارتجت الأرض لسماع استشهاد بريء اسمه سعيد، ذنبه،
-
اتبعنا على فيسبوك