مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 18 أغسطس 2018 02:28 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 10 أغسطس 2018 10:39 مساءً

عيدروس الزبيدي وحسن باعوم

- لست حديثه عهد بالجنوب ومآلاته ، ولا بالثوره والقضية الجنوبيه وارهاصاتها سلباً وايجاباً.. فقد ارقت الحبر على الصفحات وفي المواقع والصحف , واشتكت مني حروف جهازي الكمبيوتر الماً من كثر ماكتبت ودونت في اسفار الجنوب ..

قضيت 11 عاما من عمري ، ناصرت فيها بفكري وقلمي الثورة الجنوبيه ماقبل انطلاقتها الاولى في 7\7\2007 ، بعيد ان تشكلت الملامح وثبتت بمبدأ التصالح والتسامح الذي انعقد بمقر جمعية ردفان في المنصورة بالعاصمة عدن في 13 يناير 2006 ، مرورا بلقاء العسكرية 2008 .. ثم 2009 عام انظمام الغير شرفاء الذين ارتقوا ظهر الحراك ومنهم من اصبحوا اليوم ابطال وقادة .. قدمت ما استطعت تقديمه منافحة ومدافعة عن الجنوب وقضيته ورموزه وقاداته .. وهبت الجنوب الذي لا اعرفه حبي ، واسكنت القضية قلبي ، ومنحت الثورة مشاعري ، وبادلت الحراك وقادته وانصاره أصدق الوفاء والعرفان .. ولم اجني حين اختلفت معهم في وجهات النظر سوى صكوك الإتهام والشتم والقذف وبأقذر العبارات والكلمات والألفاظ القبيحة التي لا وجود لها إلا في شوارع وأسواق النخاسة ،ووصل بهم الاسفاف الى التبليغ عن صفحتي وتهكيرها ثلاث مرات متتاليه ..وإذا كنت ندمانه على شئ بحياتي كلها ، فندمانه على كل لحظة تعاطف عشتها وناصرت فيها الحراك الجنوبي والمجلس الانتقالي وقياداته ، وعلى كل لحظة غباء اعتقدت فيها ان هناك فعلا قادة غير اقصائيين يبحثون عن وطن ولديهم مشروع وطني !

- اقول ذلك اليوم وبعد استمعت لإتهام رئيس المجلس الانتقالي عيدروس الزبيدي الصادم والغير متوقع لمن كان يوصف بمفجر الثورة الجنوبيه ومانديلا الجنوب حسن باعوم رئيس المجلس الأعلى للحراك الثوري الجنوبي بالعماله لايران وقطر، والذي انطلق من سياسة الإقصاء والتفرد التي ينتهجها الانتقالي ويجسدها بشكل يومي في تصرفاته وسلوكياته .. اتهام يجسد حقيقة ان الذين يستميتون من اجل الانفصال مدفوعين بطموحات ورغبات شخصيه ، وان المجلس الانتقالي لايختلف عن تيار باعوم الاثنان في ميزان الوطنيه مقاولين وعملاء لجهات خارجيه ، وقيادات التيارين مرتزقه ولصوص يتاجرون بالجنوب وقضيته ومبادئه وقيمه ونضاله ، سفهاء وغير جديرين ولا مؤهلين لقيادة الجنوب وقضيته ولا بالتحدث بأسم الجنوب وشعبه .

ان خارطة الجنوب القادم سوداء وموحشة ، وتباشير الوحشيه واضحة في من يدعون الوصاية ويجترون الماضي .. ولا سبيل للنجااه الا بالتمسك والدفاع عن مشروع هادي واليمن الاتحادي بكل قوه ومهما كان الثمن .

#شفاء_الناصر

تعليقات القراء
331539
[1] والله انك جحش
الجمعة 10 أغسطس 2018
شمسون | حضرموت
كان ياما كان اليوم عنده زهايمر والأمور بيد ابنه المعتوه عميل أيران وقطر

331539
[2] القائد عيدروس قال با عوم خائن وعميل فعلا شادي وليس المناضل حسن احمد
السبت 11 أغسطس 2018
ابن الجنوب العربي | عدن خاليه من الحجريه
سبحان الله الحجريين عرب ٤٨ كم تهدروا لو كل كلمه تقولها رصاصه لتحررت تعز واليمن و العالم كله خليكم على الهدره والبقبقه اشتكت منك حروف جهازك الكمبيوتر ههههههه القائد عيدروس قال با عوم خائن وعميل فعلا شادي وليس المناضل حسن احمد با عوم والده

331539
[3] عنتر وعبلة
السبت 11 أغسطس 2018
مواطن | عدن
ديمقراطيا القرار قرار شعب الجنوب . وليس استبداد هادي بفرض دولة اتحادية على الجنوب والشمال بهدف استمرار مجرمي وقيادات حرب 94 و2015 في نهب جغرافيا وثروات الجنووب تحت عناوين غير مشروعة .

331539
[4] أنت اسم على مسمى
السبت 11 أغسطس 2018
سلطان زمانه | ريمة
لس لدينا خيار أفضل من الدولة الاتحادية فالبديل المتاح هو الدويلات مع استمرار الاحتراب إلى أجل غير مسمى. من يزعم بغير ذلك فهو كذاب أشر. لا يمكن أن يتواجد توافق بين أشلاء دولة أيها المرجفون.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
العثور على الطفل معتز ماجد ميتا بحي عبدالعزيز
ارتفاع مهول باسعار الاضاحي بعدن والدجاج الخيار الامثل
عاجل: احتراق سيارة بجولة الكراع بعدن
بن بريك : الفرج قريب !
جريفيث يرد على رسالة حركة شباب عدن
مقالات الرأي
عذرآ حبيبي معتز .. عذرآ لأننا تركناك تواجة مصيرك لوحدك وأنت ماتزال طفﻵ صغيرآ.. عذرآ معتز .. ففي عدن تستباح
تعرفت على فتحي في بداية ٢٠٠٨ عندما كنت ارسل له نشاط الحراك في المنطقه الوسطى بابين لكي ينشره في موقع عدن الغد
المتابع اليوم لوضع العسكريين يتمنى أن يصرخ في وجه الحكومة، ويتمنى لو يأتي عليها عذاب من رب العالمين، بالله
  يشبه هذا الطفل عدن بكل تفاصيلها .. يشبه ابتسامتها التي تبرز أمام وجوه الجميع دون معرفة جنسهم أو ملتهم أو
يحس بالقهر جريح او مقاوم من أبناء عدن. حين يهمش لسنوات بعد انتصاره ورفاقه في تحرير الجنوب وعاصمته عدن وهو يرى
لم يدخر فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي جهداً في سبيل وقف معاناة أبناء الشعب اليمني وتلبية
  الثورة تغيير جذري لكل جوانب الحياة ،فالثورة تندلع اما لطرد محتل غاصب ،او للقضاء على سلطة حكم ظالمه وفاسدة
  يتعامل الحوثيون مع اليمنيين في مناطق سيطرتهم كرهائن لا رعايا يجب توفير احتياجاتهم باعتبارهم سلطة أمر
في هذه الأيام الطيبة التي يحب الله فيها العمل الصالح. هل هناك افضل من ان يتجه الجميع لإصلاح ذات البين في
  في هذه الأيام الطيبة التي يحب الله فيها العمل الصالح..هل هناكافضل من ان يتجه الجميع لإصلاح ذات البين في
-
اتبعنا على فيسبوك