مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 18 أغسطس 2018 02:28 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 10 أغسطس 2018 06:41 مساءً

أبو ولد

 

قلت له : يا أخي نحن بحاجة ملحة أن ندرس عوامل نهضة الغرب وأسباب التغيير الهائل في حياتهم وكيف تحققت لهم هذه المنجزات الحضارية والمدنية.
لم يمهلني حتى أكمل الكلام فأمطرني برذاذه قائلا : أي منجزات يا أخي ؟؟
الزنا والشذوذ والعري وووو
قلت : مهلا مهلا أخي، دعنا من الهنجمة والهينمة ، إن القوم سبقونا سبقا عظيما في شتى مجالات الحياة بما فيها المجالات الأخلاقية ،
هذه الخيرات التي تنعم بها اليوم هي من صنع أيديهم الكهرباء واستخراج الماء وسائل النقل الطائرات والسيارات والقطارات وو ووسائل الاتصال النت والجوال وووو وسائل الحياة المريحة للعيش الطرق والجسور وأدوات البناء والتعمير ، مجالات العمل والإنتاج ، انظر إلى بلدانهم كيف يعيشون فيها بسلام وحرية وبدون طبقية ولاتمايز ،التبادل السلمي للسلطة ومحاسبة المسئولين ونزاهة القضاء ، مؤسسات المجتمع المدني والجمعيات الحقوقية والخيرية والتعليمية والثقافية والطبية.
تخيل نفسك بدون كهرباء ، بدون مواصلات إلا الإبل والحمير ، تخيل نفسك تسحب الماء من البئر بالدلو ، تخيل أنها لا توجد مصانع للاسمنت والبلاط والبلك ، تخيل نفسك بدون مستشفيات إلا مستشفيات تقوم على الطب البدائي ، بدون أجهزة فحص وتشخيص .
قال : والله يا أخي ليكن ذلك كله المهم أن أعيش موحدا
قلت ويحك أتظن أنك لن تكون موحدا حتى تكون فاشلا ، إنها صورة بشعة للدين أخي الحبيب .
المهم مادام نحن نفكر بهذه الطريقة فسنمضي سائرين .

ناصر الوليدي



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
العثور على الطفل معتز ماجد ميتا بحي عبدالعزيز
ارتفاع مهول باسعار الاضاحي بعدن والدجاج الخيار الامثل
عاجل: احتراق سيارة بجولة الكراع بعدن
بن بريك : الفرج قريب !
جريفيث يرد على رسالة حركة شباب عدن
مقالات الرأي
عذرآ حبيبي معتز .. عذرآ لأننا تركناك تواجة مصيرك لوحدك وأنت ماتزال طفﻵ صغيرآ.. عذرآ معتز .. ففي عدن تستباح
تعرفت على فتحي في بداية ٢٠٠٨ عندما كنت ارسل له نشاط الحراك في المنطقه الوسطى بابين لكي ينشره في موقع عدن الغد
المتابع اليوم لوضع العسكريين يتمنى أن يصرخ في وجه الحكومة، ويتمنى لو يأتي عليها عذاب من رب العالمين، بالله
  يشبه هذا الطفل عدن بكل تفاصيلها .. يشبه ابتسامتها التي تبرز أمام وجوه الجميع دون معرفة جنسهم أو ملتهم أو
يحس بالقهر جريح او مقاوم من أبناء عدن. حين يهمش لسنوات بعد انتصاره ورفاقه في تحرير الجنوب وعاصمته عدن وهو يرى
لم يدخر فخامة الرئيس القائد المشير عبدربه منصور هادي جهداً في سبيل وقف معاناة أبناء الشعب اليمني وتلبية
  الثورة تغيير جذري لكل جوانب الحياة ،فالثورة تندلع اما لطرد محتل غاصب ،او للقضاء على سلطة حكم ظالمه وفاسدة
  يتعامل الحوثيون مع اليمنيين في مناطق سيطرتهم كرهائن لا رعايا يجب توفير احتياجاتهم باعتبارهم سلطة أمر
في هذه الأيام الطيبة التي يحب الله فيها العمل الصالح. هل هناك افضل من ان يتجه الجميع لإصلاح ذات البين في
  في هذه الأيام الطيبة التي يحب الله فيها العمل الصالح..هل هناكافضل من ان يتجه الجميع لإصلاح ذات البين في
-
اتبعنا على فيسبوك