مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 19 أكتوبر 2018 05:59 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 10 أغسطس 2018 05:29 مساءً

الجنوب وصراع ( المشاريع ) ... !

 

إن كل ما يحدث من احتقان سياسي في الجنوب أفرزت ظروف ومعطيات ومقتضيات  حرب صيف ( 2015 )م

هو ناتج عن صراع مشاريع وأهداف وغايات ورغبات رمت بأحداثها في أحضان الجنوب وجعلت منه ساحة وميدان لتلك ( المشاريع ) التي تتصارع منذ تلك الفترة على التشبث والتمسك بحق " البقاء السياسي " من أجل وضع موطئ قدم على الساحة( السياسية)..

كل ذلك الاحتقان والغليان رمى بظلاله بشكل " سلبي " على الشارع الجنوبي وجعله منه قربانا ووقودا وحطبا لتلك " المشاريع " ، مما أثر على الأوضاع الاقتصادية بأثر( رجعي ) وجعل من المواطن سلعة يتم تقذفها واستهلاكها في تلك المشاريع التي أثبت فشلها فكانت النتائج والعواقب على ( ظهر ) المواطن معيشياً .

بدأت مشاريع القوي المتصارعة في الجنوب تفرز معطيات وأحداث أقل ما يقال عنها ( كارثية) وأصبحت تخيم بكل سلبياتها على الشارع الجنوبي.

كل ما يحدث في الجنوب هو عبارة عن صراع أهداف وتعارض مصالح ورغبات والبحث عن توطيين موطئ الأقدام في الساحة السياسية.

فكل ما نشاهده اليوم من تردي أوضاع اقتصادية وانهيار تام لمقومات الحياة والعيش الكريم على الأراضي الجنوبية هو ناتج لـ "أفرزت " تلك الصراعات وخيبة أمل نجاحها وتحقيق أهدافها ومطالبها.

أصبح اليوم الجنوب محاطا بـ" كماشة " من المشاريع التي جعلت من الجنوب مسرحا لها بهدف تحقيقها على أرض الواقع.

وما نراه اليوم من تقلبات في المناخ السياسي هو ناتج عن تردي حالة المناخ والطقس " السياسي " لتلك المشاريع.

أصبح المواطن في الجنوب محاطا بـ" كوكتيل " من المشاريع التي غاب عنها الرؤية والتخطيط والمنظور والبعد المستقبلي الثاقب الذي يوصل إلى المصاف الاقليمي والدولي , ويغيب عن تلك المشاريع الإدراك والوعي " السياسي " وتعيش على إيقاع التخبط وأوتار " الهوشلية " السياسية على أرض الواقع.

وكل ذلك يفرز آثار سلبية إذا لم تكن كارثية ويدفع فاتورة وثمن حسابها المواطن اقتصاديا وسياسي وعسكريا.

فما نعيشه اليوم هو صراع مشاريع على الأرض الجنوبية يكتوي بناره " الشعب " ويكون قربان ووقود وحطب ذلك الصراع السياسي " العقيم " على أرض " الوطن ".

تعليقات القراء
331468
[1] انت عليك حاجات..
الجمعة 10 أغسطس 2018
سلطان زمانه | نياهاها
جعل لك سيل يجحبك يا جاحب! كيف يكون التأثير على الاقتصاد بأثر رجعي؟؟ ليس هذا فحسب ، فالمقال عمومًا مبهم وغير واضح. لم تفلح في إيصال رسالتك هذه المرة.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
حياة التمباكي في خطر والسبب؟
البخيتي: الهجوم على حميد الأحمر غير مبرر ومن حقه المنافسة حتى على رئاسة الجمهورية
تنديد جنوبي بحديث حكومي عن شمالية الضالع
عاجل : انقطاع التيار الكهربائي عن عموم مدينة عدن
مدير مكتب ثقافة شبوة : أعظم حسنة لبريطانيا هي ضم الضالع للجنوب في 1934م
مقالات الرأي
-----------من أوعز للأخ الرئيس عبدربه منصور هادي بالمعلومات التاريخية التي أوردها حول الضالع والبيضاء في خطابه
سمعت أحداث واقعة الخندق العديد من المرات و لكني و الله على ما أقول شهيد لم أسمعها في مثل خطبة هذه الجمعة التي
المتابع لدور الفتاة المتعلمة بمدينة لودر عموما ، وبريفه بشكل خاص ، يجد أن ذلك لم يتحقق إلا بعد مراحل من الكفاح
--------------------ما يشاع حول تبادل الضالع والبيضاء بين الإمام وبريطانيا غير صحيح مطلقا، أمارة الضالع من الكيانات
  السيناريو الذي يلوح في الأفق والذي تم اعداده بعناية فائقة من قبل قوى إقليمية وخارجيه والغرض منه تغذية
-المصيبة عندما يكون الثائر والمقاوم مناطقي. والمصيبة تكبر عندما يكون مناطقي ومثقف. إلى هنا ويمكن إصلاح الخلل
إنها ليست سُعاد التي تغنى بها المحضار وأضناه البحث عن طريق الوصال بها . سعاد التي ننشدها اليوم هي معشوقة كل
مهما تعاظمت بؤر الفساد أو هيمنة الإفراد او الجماعات او قويت شوكة المتنفذين لابد من حضور يوم اسود يقتحم الجميع
خبر صادم ومفجع تناقلته وسائل الإعلام المختلفة تفيد بمصرع تسعة شبان بمحافظة عدن بسبب تعاطيهم خمر بلدي مضاف
استقبال تعيين الدكتور معين كرئيس وزراء جديد اختلف بين نخب الشمال والجنوب، أو الغالبية منهم، وكذلك بالنسبة
-
اتبعنا على فيسبوك