مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 16 أغسطس 2018 02:58 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

تقرير : الوضع الصحي في اليمن معاناة متواصلة

الجمعة 10 أغسطس 2018 12:23 مساءً
تقرير: سهير السمان

لا تنتهي معاناة اليمنيين بمجرد أن تقف طلقات الرصاص أو أن تحرر منطقة ، بل تستمر المعاناة والكوارث تباعا مع انعدام في  مختلف الخدمات وأهمها الخدمات  الصحية.

في مستشفى يعد هو الأكبر في مدينة عدن " مستشفى الصداقة"   نجد المرضى بين معاناة النقص الحاد لجميع المستلزمات الطبية من أدوية وتجهيزات ضرورية وخدمات للمرافق في المستشفى وفساد العامليين داخلها الذي يشهده العديد من الذين ارتادوا المستشفى ، إلى معاناة  النزاعات المسلحة التي تؤثر سلبا على سير عمل المستشفى . وقبل يوم تم الاعتداء على صيدلي خلال جدال مع مسلحين من المفترض أنهم يعملون على حماية المستشفى

مستشفى الصداقة من بين المنشآت الطبية الأكثر حصولا على المساعدات، ويقصدها الأفقر والأكثر يأسًا من المرضى. وبحسب واشنطن بوست يستقبل المستشفى من 500 إلى 800 مريضًا.

لكن في السنوات الأخيرة تواجه صعوبات لا يمكن تخيلها.  فالمليشيا المحلية التي تقوم على حراستها.  تسبب الكثير من  المضايقات ضد الاطباء والممرضين، وهناك مزاعم حول الاستيلاء على المعدات وتخريبها. وأجبر المستشفى على منح كل مسلح من المليشيا 15 دولار شهريًا، بجانب أنه لا يمكن الاستغناء عنهم أو طردهم 

 مدير سابق للمستشفى قال في تصريحات سابقة :" إ ما أن ندفع لهم أو يهددون بالقتل وإثارة الفوضى.

أما  الفساد الذي أصبح يفاقم الوضع الكارثي الإنساني، تقول إحدى رواد المستشفى في قسم النساء والتوليد " رندا كعبور": لقد رأيت  الصراصير منتشرة بشكل كبير وتتحرك في كل مكان في القسم فوق الأسرة  و فوق أوجه النساء وأجسامهن  تفيض المجاري من المواسير في الطابق الأعلى إلى ممر القسم .و الكهرباء في الغرف تحتاج للصيانة و تنقطع المياه من الحمامات  وتفتقر المستشفى للنظافة .أما عاملات التنظيف بالقسم يعملن بالسمسرة مع المختبرات ويأخذن المرضى لعمل فحوصات خارج المستشفى بأسعار غالية مع أنه توجد هذه الفحوصات في مختبر المستشفى وبأسعار أقل ويتم استغلال عدم معرفة أغلب النساء بالمستشفى ، وتوجد ايضاً عاملات نظافة يوصين بشراء ألبان للأطفال من نوعية وشركة معينة ، وتستغل عدم استطاعة الأهل الدخول للطبيبة وتوهم أهل الطفل بأن الطبيبة أوصت بشراء هذا النوع من اللبن معاملة أغلب الممرضات فيها إهمال وتكبر على المريضات التي بحاجة لهن

ركز تقرير لصحيفة واشنطن بوست الأمريكية،، على الأحوال الصحية في اليمن وسط الحرب الدائرة. وأشار إلى  أسرة الطفل كنعان التي عانت من أجل الحصول على حضّانة للصغير.  فحين وصل إلى الحضانة الثالثة كان قد مات بحسب أقوال جدته أم صلاح حسين والتي أعقبت أنهم لم يجدوا أي مساعدة مقدمة لهم . ولم يكن كنعان وحيدًا بل كان لديه شقيق توأم، لقي مصرعه قبل يوم من موت أخيه. وحينما استيقظت أم التوأم من الغيبوبة بعد الولادة، كان أول ما تسمعه هو خبر وفاة طفليها.

وقالت واشنطن بوست إن النزاع داخل المستشفى مع المجموعة المسلحة لم يكن الأول من نوعه، ولم يكن التراجيديا الأخيرة في النظام الصحي باليمن الذي تأثر بشدة بهذه الحرب.

في مستشفى تعد هي الأكبر في جنوب اليمن. والآن باتت مشلولة تماما، أما آن أن تلتفت الجهات المسؤولة لما  يحدث على الأرض ؟؟


المزيد في ملفات وتحقيقات
في يومهم العالمي.. شباب اليمن: وقود الجبهات وضحية الأزمات
يحتفل العالم في الـ12 من أغسطس من كل عام باليوم العالمي للشباب، كيوم مركزي تقام فيها فعاليات وانشطة شبابية ويتم خلالها التركيز على دور الشباب في نهضة
تقرير:سعادة غامرة للأهالي مع عودة مجمع عدن مول التجاري
تقرير: عبداللطيف سالمين       فرح الشعب بافتتاح مجمع عدن مول اخيراً بعد انتظار امتد لأكثر من ثلاث سنين، فرحة بعودة الملجأ للإحساس بالمتع البشرية التي حرم
تقرير: الناس يسحقهم غلاء أسعار أضاحي العيد ويرهقهم ضغط الحياة والمعيشة
تحقيق: الخضر عبدالله   بدأ التحضير للعيد هذه المرة رتيبا عاديا في عموم محافظات الجمهورية اليمنية.. وتبدو أيامه كسائر الأيام، ولا جديد فيها كما يفترض لاستقبال عيد




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : الرئيس عبدربه منصور هادي يقطع زيارته الى مصر ويقرر العودة فورا الى الرياض (معدّل)
سعر أضحية بلودر يحطم الرقم القياسي.. فكم كان ثمنه؟
نجل شقيق صالح يطرح شرطاً للمصالحة مع الرئيس هادي
ضبط صومالية يشتبه بتورطها في اختطاف طفل بحي عبدالعزيز
العرب اللندنية :إجماع على رفض تولي عبدربه منصور قيادة حزب المؤتمر الشعبي
مقالات الرأي
  محمد جميح جميل أن يرى اليمنيون رئيسهم عبدربه منصور هادي يتحرك داخلياً وخارجيا. أن يروه يتلمس احتياجات
في الذكرى السنوية الثانية والاربعين لرحيل قائد وطني ، وزعيم سياسي ، ومفكر فذ ، هو عبد الله باذيب ، طيب الله
  مما لا شك فيه أن هناك مؤامرو جديدة قديمة تحاك ضد شعب الجنوب لإسقاط مشروعه التحرري المتمثل باستعادة الدولة
تبنت سلطنة عمان بقيادة السلطان قابوس سياسة عدم الانحياز منذ وقت مبكر، حتى في أهم الأزمات التي عصفت بالمنطقة
جهود النظافة الحديثة الجارية حالياً في كل أحياء مدينتنا عدن، والمتمثلة في برامج العمل الثابتة والحملات
استعادة المؤتمر الشعبي العام لعافيته مهم جدا في الوقت الحالي لحفظ توازن الشمال على الأقل .فالناس هناك بين
يكتسب العقل السياسي اهميته في مدى قدرته على فهم المعادله السياسيه وتداخلات المصالح وتقاطعاتها ليتجلى معها
منَّ الله على اليمن بنعم عدة لا تُحصى أحلاها وأجملها أن يسر لها قيادة رشيدة واعية انتهجت سياسة الود والسلام
لم يأت مؤتمر التذكير بالمرجعيات الثلاث صدفة ، جاء على خلفية حركة دبلوماسية عميقة منذ تعيين غريفيث مندوبا
ذات يوم التقينا بأحد أكبر مهندسي تشكيل المجلس الانتقالي الجنوبي ( الكيان السياسي حينها ) ، فحدثنا من موقعه عن
-
اتبعنا على فيسبوك