مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 15 ديسمبر 2018 01:53 مساءً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

تنظيم الدولة الإسلامية يقتل نحو 100 في هجمات بجنوب غرب سوريا

آثار دمار ناجمة عن تفجير انتحاري في مدينة السويداء بسوريا يوم الأربعاء. صورة حصلت عليها رويترز من الوكالة العربية السورية للأنباء. توزع الصورة تماما كما تلقتها رويترز خدمة للعملاء.
الأربعاء 25 يوليو 2018 09:04 مساءً
رويترز

قالت مصادر رسمية وتنظيم الدولة الإسلامية إن مقاتلي التنظيم قتلوا نحو مئة شخص في سلسلة هجمات على مناطق تسيطر عليها الحكومة في جنوب غرب سوريا يوم الأربعاء من بينها عدة تفجيرات انتحارية بمدينة السويداء.

 
 
والهجمات المنسقة هي الأعنف في مناطق خاضعة لسيطرة الحكومة منذ شهور طويلة. وقال مدير الصحة في السويداء لإذاعة شام إف.إم الموالية لدمشق إن نحو 96 شخصا قتلوا وأصيب 176 في المجمل.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن 156 شخصا قتلوا. وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية في بيان مسؤوليته عن الهجمات قائلا إنها أسفرت عن مقتل ما يربو على مئة شخص.

وذكرت وسائل إعلام رسمية والمرصد السوري أن المتشددين شنوا هجمات متزامنة على عدد من القرى بالريفين الشمالي والشرقي لمدينة السويداء حيث اشتبكوا مع القوات الحكومية.

وأشار التلفزيون الرسمي إلى أن مهاجمين على الأقل فجرا نفسيهما في المدينة نفسها أحدهما قرب سوق. وقالت الوكالة العربية السورية للأنباء إن متشددين آخرين من الدولة الإسلامية لقيا مصرعهما قبل أن يتمكنا من تفجير ما معهما من مواد ناسفة.

وأشار المرصد إلى أن المتشددين احتجزوا رهائن من القرى التي هاجموها وأن من بين القتلى 41 مدنيا على الأقل.

وقال عامر العشي محافظ السويداء إن السلطات ألقت القبض على مهاجم آخر. وأضاف لقناة الإخبارية التلفزيونية الرسمية ”مدينة السويداء الآن آمنة وهادئة“. 

وأخرج هجومان منفصلان للجيش المدعوم من روسيا من جهة وتحالف فصائل مسلحة تدعمه الولايات المتحدة من جهة أخرى تنظيم الدولة الإسلامية من معظم الأراضي التي كان يسيطر عليها في سوريا العام الماضي.

ومضى الرئيس السوري بشار الأسد منذ ذلك الحين في سحق آخر جيوب متبقية للمعارضة قرب مدينتي دمشق وحمص وطرد مقاتلي المعارضة من جنوب غرب البلاد.

وبعد أن خسر التنظيم المتشدد معاقله في شرق سوريا العام الماضي شن هجمات من جيوب في الأراضي الصحراوية.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن القوات الحكومية اشتبكت مع المتشددين الذين اقتحموا القرى من جيب للدولة الإسلامية بشمال شرق المدينة.

وتسيطر القوات الحكومية وحلفاؤها على محافظة السويداء بأكملها باستثناء هذا الجيب.

وذكرت وسائل الإعلام الرسمية أن القوة الجوية السورية قصفت مخابئ للمتشددين شمال شرقي المدينة بعدما أحبط الجنود محاولة مقاتلين تابعين لتنظيم الدولة الإسلامية للتسلل إلى قرى دوما وتيما والمتونة.

وقالت قناة الإخبارية إن الجيش وسكان القرى استعادوا السيطرة على تل وكسروا حصارا دام لفترة وجيزة على قرية أخرى قريبة بعد اشتباكات.

وبدعم من القوات الجوية الروسية، يقصف الجيش السوري تنظيم الدولة الإسلامية في جيب منفصل باتجاه الغرب قرب الحدود مع هضبة الجولان التي تحتلها إسرائيل.

 

ولا يزال حوض اليرموك في جنوب غرب سوريا في قبضة المتشددين بعدما ألحق هجوم للجيش الهزيمة بفصائل المعارضة في أجزاء أخرى من الجنوب الغربي. وركزت العملية على محافظتي درعا والقنيطرة.


المزيد في احوال العرب
انطباعات عائد من تتارستان: المدرسة "المحمَّديّة" أول مدرسة تعليمية إسلامية في روسيا
في زيارتي لجمهورية تتارستان الفيدرالية في روسيا منتصف الشهر الماضي للمشاركة في المؤتمر الدولي حول "الإسلام في عالم متعدد الثقافات" كنت حريصاً ومتشوقاً للتعرف على
قرقاش: الحملة القطرية الممنهجة ضد السعودية وقيادتها ليست بالجديدة
قال الدكتور أنور بن محمد قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، إن الحملة القطرية الممنهجة ضد السعودية وقيادتها ليست بالجديدة أو المستغربة، بل إعادة إنتاج
الإعلامي حسام الدين محمود ينظم الأحد المقبل" ملتقي الشباب العربي الافريقي لمكافحة الفكر المتطرف"
  ينظم مجلس القيادات الشبابية لابناء وادي النيل برئاسة الإعلامي حسام الدين محمود ملتقى الشباب العربى الأفريقى لمكافحة الفكر المتطرف بالتعاون مع وزراة الشباب




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
يشكّل اللقاء بين اليمنيين في ستوكهولم نجاحا لمبعوث الأمين العام للأمم المتحدة مارتن غريفيث الساعي إلى تحقيق
ماذا نريد لليمن، وماذا يريده اليمنيُون لليمن، ومن سيكون المؤتمن على عملية الانتقال السياسي فيه. تلك هي جملة
كيفكون .. بالبداية انا مابعرف احكي فرنسي بس باعرف انكن كتير قراب من اللبنانيين فبدي احكي معكن
هل من مخرج في اليمن ينهي عذابات ملايين الناس ويساهم في رسم بداية النهاية لمأساة إنسانية لا سابق لها في
قبل كلّ شيء، لا يمكن إلا الترحيب بأيّ أخبار إيجابية تأتي من اليمن. هناك حاجة إلى تفادي مأساة إنسانية أكبر من
ترتدي معركة الحديدة أهمّية خاصة وذلك لأسباب عدة. في مقدّم هذه الأسباب القيمة الاستراتيجية للميناء المطل على
يقول المثل العربي "أجو يحدو الفرس ..مد الفأر رجله"، مثل ينطبق في يومنا الحاضر على بعض الجرذان التي تحاول أن تجد
من الواضح أن هناك رغبة أميركية، وإن من زاوية إنسانية، في إنهاء الحرب الدائرة في اليمن. الدليل على ذلك كلام
-
اتبعنا على فيسبوك