مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 20 يناير 2019 08:38 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

بالصور المصممة العالمية منى المنصوري توقع برتوكول تعاون في أستانا

الثلاثاء 17 يوليو 2018 09:44 صباحاً
المكلا(عدن الغد) خاص

وقعت مصممة الأزياء العالمية "منى المنصوري" برتوكول تعاون مع كليتي الإدارة والأعمال والتأهيل في أستانا ، بحضور الدكتور "محمد أحمد بن سلطان الجابر" سفير الإمارات لدى كازاخستان، وحاكم أستانا، وعدد من المسؤولين، وسيدات الأعمال والمجتمع الكازخستاني.

وشهد حفل التوقيع استقبال عدد من طلبة وطالبات الكلية بباقة من الورود ، وتقديم عرض أزياء تراثي وتاريخي يسرد تاريخ كازاخستان.

وأشارت "المنصوري"، في تصريحات صحفية ، إلى أن البرتوكول يستهدف تدريب وتأهيل الطلبة على فن وصناعة الموضة العالمية ، من خلال نقل خبراتها وتجربتها التي تخطت 30 عاما في هذا المجال ، موضحة أن البروتوكول يتضمن إنشاء ورش تدريب وتأهيل في أستانا والإمارات.

وأضافت أن بنود البرتوكول تتضمن تعليم وتدريب طالب سنويا ، على نفقتها الخاصة باسم الإمارات ، أمتنانا وعرفانا بفضل الإمارات وحضارتها الممتدة عبر التاريخ ، ولنشر ثقافة التراث والهوية الإماراتية عبر أنحاء العالم.

من ناحية أخرى ، قدمت المصممة الإماراتية عرض أزياء ضخم أبهر الحضور ، مكونا من 30 قطعة ، تنوعت بين فساتين سهرة وزفاف والعباءة الإماراتية ، التي تحمل تراث وثقافة الإمارات.

وأشارت ، على هامش العرض ، إلى أنها تسعى في كل عروضها حول العالم لإظهار التراث الإماراتي ، مع حرصها الدائم على أن تكون تصاميمها بتوقيع خاص منها ، يصعب تقليده ، وفي نفس الوقت بسيطة لا تعتمد على التعقيد والتطريز المبالغ فيه ، بالإضافة إلى التجديد المستمر والدائم في اقتباس الألوان الخاصة المستوحاة من طبيعة الإمارات المناخية.

وعقب انتهاء العرض ، هنأ حاكم أستانا مصممة الأزياء العالمية على العرض الأسطوري ، وطالبها بتكرار عروضها على فترات في كازاخستان ، كما عبرت "المنصوري" عن سعادتها بالاستقبال والحفاوة التي استقبلت بها.

 

 


المزيد في ملفات وتحقيقات
"الحطب" سبب جديد لقتل نساء اليمن!
توفيت ابتسام (35 عاماً) على الفور، بعد سقوطها من جبل شاهق، في إحدى قرى محافظة المحويت غربي اليمن، أثناء بحثها عن الحطب. عادت الزوجة والأم جثة هامدة، يحملها الأهالي
تقرير:خط الجسر.. شبح يستمر بخطف أرواح المواطنين في عدن
    تقرير: عبد اللطيف سالمين.        لا يكاد يمر يوم في عدن إلا وتشهد فيه المدينة  أخبار عن وقوع جرحى جراء حوادث الخط البحري"خط الجسر".. ظاهرة قديمة
مملاح عدن بين "المكايدات السياسية ... واستعادة مكانته الاقتصادية"
كتب / د. وليد الشعيبي لا يختلف اثنين عن اهمية المملاح كصرخ ومؤسسة اقتصادية وبيئة في العاصمة عدن كما لا نختلف ان هناك قصور في حماية واستعادة مؤسسات الدولة ومنها مؤسسة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
صدور قرار تعيين سفيرًا لبلادنا في المغرب
عاجل :غارات جوية تستهدف صنعاء
اول صور للغارات التي استهدفت صنعاء مساء الـ 19 يناير 2019
محمد الحوثي:التحالف يبيع للجنوبيين وهم فك الارتباط
أختتام الورشة التدريبية الخاصة في مجال الرصد المناخي الجوي لموظفين الهيئة العامة للطيران المدني ومطار عدن الدولي.
مقالات الرأي
  اليوم لفيت كعب دائر على محلات الصرافة بمدينة كريتر .. حاولت خلالها التسلح والاستعانة بمنشور وقرار البنك
ليس خافيـا على أحد الدور الوطني الذي لعبته وتلعبه صحيفة (14 أكتوبر) في الصحافة الوطنية المعاصرة في اليمن منذ
طف على شمسان واجزع ساحل ابين والغدير وقلهم قلبي على الهجران مايحمل كثييير ... في عدن ومن بداية الثمانينات عشت
التقينا هذا اليوم الفنان القدير "عوض احمد " الفنان الكبير والمتواضع الذي قدم كثير من الاعمال الفنية الخالدة
كلنا نعي ان ابين كانت الأستثناء بين المحافظات المحررة ، حروب ودمار وإرهاب وفساد ، لم تنفك ان تنهي حروب
هكذا تقول المعادلة السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية وتركيبة الشعب في الشمال شعب عامل ومستهلك
سميررشاداليوسفي اطلالة"اليمن"على مساحة واسعة من البحرين "العربي" و"الأحمر" وإشرافها على "باب المندب"جعل منها
  *ماجد الشعيبي : في ذكرى التصالح والتسامح سيطغى الحديث الانشائي والعاطفي على الطرح النقدي والمراجعة
مهما قيل عن ذلك النجم الساري والمناضل اليساري الساطع . حتما فلن يكفي. ولن يفي أحدنا حق هامة وطنية عملاقة عاصرت
الصمت وحدة من نستطيع ان نقهر بة الصعب او ماكنا نعتقد انة مستحيل..ولا قيمة للصامتين في وطنا يستعمره اللصوص
-
اتبعنا على فيسبوك