مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 17 يوليو 2018 06:32 مساءً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

في مهمة البحث عن مأوى لهم .. أهالي الحديدة وجحيم النزوح

السبت 07 يوليو 2018 03:14 مساءً
عدن (عدن الغد) خاص:

يعيش نازحو محافظة الحديدة أسوأ حالاتهم المعيشية جراء النزوح والهروب من ويلات الحرب التي تشهدها محافظة الحديدة مع اقتراب المواجهات بين الميليشيا الحوثية على المحافظات اليمنية وانقلابها على الحكومة الشرعية وبين قوات ألوية العمالقة إلى حدود المدينة .

تتلخص معاناة نازحو الحديدة بعدة طرق فمنها قيام نقاط أمنية بمنعها من الدخول إلى العاصمة المؤقتة عدن بحجج عدة منها وصفهم بالإرهاب ومزعزعي الأمن والاستقرار، فيما تتلخص بقية المعاناة فيمن يتواجدون في عدن ولا يجدون مأوى لهم ولا منظمات إنسانية أو لفتة كريمة من قبل الحكومة الشرعية ودولة الإمارات ممثلة بالهلال الأحمر الإماراتي .

يعاني نازحو محافظة الحديدة من صعوبة إيجاد السكن الذي يأويهم من الحر حيث تتلخص تلك المعاناة في عجز المنظمات الإنسانية من توفير مقرات سكنية مستعجلة تحتضن التي الأسر التي استطاعت أن تنجوا بنفسها ولا تملك المال لاستئجار منزل لها أو توفير لقمة العيش لها .

تمتلك بعض الأسر التي نزحت من محافظة الحديدة إلى عدن القليل من المال لاستئجار منزلاً لها غير أن الارتفاع الجنوني في اسعار أجرة المنازل حال دون مقدرتهم على توفير مثل تلك المبالغ والتي يبلغ إيجار المنزل الشعبي 50 ألفاً .

غابت الحكومة الشرعية عن معاناة النازحين ولم تسجل أي حضور تجاه هذه الأسر وضلت حبيسة التصرف ولم تقدم شيء يذكر لهذه الأسر التي نالها من نال الحكومة الشرعية ودول الجوار من تضررها من المليشيات الانقلابية الحوثية.

هي الأخرى دولة الإمارات وعن طريق الهلال الأحمر الإماراتي اختفت هي الأخرى عن حل مشكلة معاناة النازحين ووقفت في موقف المتفرج عن ما يعانيه النازحون من محافظة الحديدة دون أي حلول مستعجلة في حصر الأسر النازحة وإيجاد له المأوى .

يفترش نازحو محافظة الحديدة الطرقات والشوارع بعد عجزهم عن أن يجدوا ما يستر عوراتهم اللاتي اتخذن من العشش الصغيرة المغطاة بالملابس المقطعة سبيلاً لسترهن بعد أن عجزت الحكومة الشرعية والهلال الأحمر الإماراتي والمنظمات الإنسانية من حل مشكلتهم .


المزيد في ملفات وتحقيقات
تحليل سياسي.. السجون والمعتقلون بين التوظيف الحزبي والتخبط الإعلامي
كتب: صلاح السقلدي   تتخبط  السلطة اليمنية المعترف بها دوليا "الشرعية" والتحالف "السعودية الإمارات" بشدة في تصريحاتهم ومواقفهم بشأن موضوع المعتقلين المخفيين
استطلاع :غلاء المهور ينتج عنوسة الفتيات و عزوف الشباب عن الزواج
 دخلت على المجتمع العدني مؤخرا الكثير من الظواهر السلبية التي تتجاوز حدود المغالاة في طلبات الزواج الكثير وارتفاع المهر واسعار السكن إضافة إلى ارتفاع أسعار
تقرير: من يتحمل تصاعد ظاهرة الغش في الامتحانات؟
 تقرير:عبد اللطيف سالمين       الغش في الامتحانات، ظاهرة مدمرة وثقافة للتجهيل أصبحت من ضمن اكبر المشاكل في المجال التربوي. ظاهرة انتشرت كالنار في الهشيم في




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اليزيدي يعقب على قائد شرطة دارسعد بخصوص واقعة إغتصاب فتاة
اعلن تضامنه مع أبواليمامة.. البوحر: سنتصدى مع قوات الحزام الامني لأي تواجد عسكري شمالي
حارس في كلية العلوم الإدارية بجامعة عدن يدخل الفرحة لأحد طلاب الكلية
فضيحة أخلاقية .. عصابة متهمة باغتصاب الأطفال تستخدم مضادات الطيران للهجوم على منزل الطفل رياض في تعز
قوات موالية لهاشم الأحمر تعتقل أحد أبناء قبائل لقموش بمنفذ الوديعة
مقالات الرأي
الناس في بلدانهم عايشين بأمان ومبسوطين وهمومهم اليومية بسيطة وأحنا حياتنا في بلادنا دحس الدحيس ولا أمان فيها
بثباته وتماسكه وإصراره وصبره وحكمته يخوض فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي أعتى المعارك على مختلف
يصر المناضلون الجدد من ركاب المحطة الاخيرة في ركوب موجة القضية الجنوبية  بعد مشاور كفاح طويل خاضه الشرفاء
ماذا سيكتب التاريخ ويقول عنكم ؟ وصمة عار فلنبدأ من هنا ، وصمة عار لابد من تغيير المسار نحو الافضل ياهادي !! كيف
ما مضى أكثر من الذي سيأتي قالها هادي ومن يقرأ ما بين حروفها يعلم مدى عظمة هذا الرجل، فمن خلال هذه الكلمات
غرام ألأسياد يتجسد اليوم على أرض الواقع ألجنوبي تحديدا بهذا العبث الذي لا ينتهي في حياة ألجنوبيين .. عبث ينخر
اطلع باص اسمع الركاب يقولوا (الضليعة نهبوا عدن ) تدخل مطعم تسمع ( عدن كلها ضليعة ) تدخل مقيل وقت النقاش تناقشهم
بقلم : د. علوي عمر بن فريدكان العرب في الجاهلية الأولى يعبدون الأصنام ..وعندما يملون منها كانوا يأكلونها أو
- عملت الدبلوماسية اليمنية منذ البداية على وقف الحرب وتحقيق التسوية السياسية وصولاً إلى سلام شامل ودائم في
  سهير السمان كيف نتكئ على أفكار وتظل حقائق ثابتة لا تتغير على الرغم أننا نرى نتائجها السلبية في زمن يتغير
-
اتبعنا على فيسبوك