مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 18 نوفمبر 2018 07:59 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الاثنين 25 يونيو 2018 09:52 صباحاً

"عدن نت" حلو وكدأب

يتابع كل الإعلاميين والمهتمين وعامة الشعب بكل باهتمام بالغ تفاصيل التصريحات من الحكومة وخصوصاً المسؤولين بوزارة الاتصالات بخصوص تدشين شركة (عدن نت) الجديدة ، ولكن التصريح الأخيرة للوزير "لطفي باشريف" لم يعجبني ..  لأنه لم يكن عند مستوى المسؤولية ، حيث قال انه سيتم انزال استمارات الاشتراك والتسعيرة لخدمة شركة "عدن نت" الكترونياً عبر موقع عدن نت ، وذلك تقديراً لتسهيل الإجراءات لتمكين المشتركين وتوصيل الخدمه لهم بكل يسر ، ولكن عند متابعتنا لمصداقية تلك التصريحات لم نجد منها شيئ .. ولا نعرف الأسباب ؟ 

 

طبعاً انا وغيري بعد تلك التصريحات بحثنا عبر الشبكة العنكبوتية (Google) عن موقع رسمي لشركة "عدن نت" لم نلقى له اثر .. وبحثنا أيضاً عن ارقام هاتف أو أيميل للشركة أو ارقام لمهندسين للاستفسار منهم .. لم نجد لهم اي اثر.

 

وأقول : ان كل ماوجدناه بحقيقة الأمر من خلال تصفحنا بالنت بحثاً عن شركة عدن نت .. كانت مجرد اخبار وتعليقات مخزية ومؤسفة لبعض المواطنين والمهتمين ، منها:

ان الشعار الذي استخدمته الشركة اثنا حفل التدشين لم يكن شعاراً رسمياً وخاصاً لشركة عدن نت ، حيث كشف أحد المصممين اليمنيين الشباب يدعى "عمر شمسان" ان الشعار ماخوداً من شركة أخرى تخص نت افريقيا ، وتم تعديل هذا الشعار ، كما صرح ل "صحيفة الوطن العدنية" انه صمم شعاراً جديداً رائعاً ، وقال انه سيهديه مجاناً بدون مقابل لشركة عدن نت.

 

نتمنى من وزير الاتصالات وكل القائمين على "شركة عدن نت" تصحيح الاخطاء الفادحة التي حصلت خلال تلك اليومين من تصريحات وهمية ستسيئ لسمعة الشركة بكل تأكيد .. اما تغيير الشعار موضوع لاجدال فيه.

 

ختاماً : اهداء خاص الى "باشريف" كلمات رائعة لاغنية للفنان المرحوم عبد الحليم حافظ. 

حلو وكدأب ليه صدقتك .. الحق عليا اللي طاوعتك .. حلو وكدأب ليه صدقتك .. ليه تكدب عليا من أول ميعاد .. ده حرام الآسية.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
  المغترب اليمني يعيش بين نارين..نار الغربة التي يحصد منها فراق الاهل والخلان ويتجرع فيها مرارة القهر والذل
    تدون اقلام التاريخ كل شاردة وواردة سلبية وايجابية في صفحات التاريخ فبعد مرور اعوام على المواجهات
من غرائب الأقدار ونوادر الأسرار وسخرية القدر أن يتطاول المتطاولون, ويكذب الكاذبون, ويغرد المغردون, ويتداول
أقسم بالله العظيم أن احترم الدستور والقانون، وأن أرعى مصالح الشعب والأمة رعاية كاملة، وأن أحافظ على استقلال
أن المتأمل للواقع الحالي الذي يخص المشهد اليمني والتحركات الدولية لإيقاف الحرب الذي يتمنى الكثير من أبناء
كانوا 3 يحملون روح الإنسان النقي، 2 منهم صارت تجمعني بهم صداقة وتقدير متبادل وصولا إلى اقتسام رغيف الخبز،
أعتقد أن أبسط شخص يقرأ سياسة سيعرف أن الدول الكبرى تريد استمرار الحوثي كقوة نفوذ في شمال اليمن بهدف تثيبث
هذه الأيام تدور تسريبات مكثفة حول صحة الرئيس عبد ربه ، وبعضها يوميئ الى وفاته سريرياً ، وبعضها وبعضها .. ، ورغم
-
اتبعنا على فيسبوك