مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 20 مارس 2019 08:44 مساءً

  

عناوين اليوم
وفيات

الهيئة العامة لرعاية اسر الشهداء ومناضلي الثورة اليمنية تنعي المناضل "السفير د. أحمد عبدالله الاغبري"

السبت 23 يونيو 2018 09:41 مساءً
عدن ( عدن الغد) خاص :


نعت الهيئة العامة لرعاية اسر الشهداء ومناضلي الثورة اليمنية ، الاخ المناضل السفير الدكتور / أحمد عبدالله عبداللاه الاغبري ، عضو اللجنة المركزية للحزب الاشتراكي اليمني ، الذي انتقل الى جوار ربه يوم امس الجمعة 22 يونيو 2018م، على اثر مرض عضال الم به عن عمر ناهز 70 عاما ، قضى معظمة في خدمة الوطن.


واستنادا لسيرته الذاتية عليه الرحمه ، كانت البداية مشاركته في تنظيم المسيرات وكتابة الشعارات وغيرها من الفعاليات الثورية التي قامت بها الحركة الطلابية ، اثناء مرحلة الكفاح المسلح في كل احياء وشوارع مدينة عدن ، ضد الاحتلال البريطاني ، وحتى نيل الاستقلال الوطني في 30نوفمبر عام 1967م ، ولما تمتع به الفقيد من قدرات سياسية بعد ان اكمل دراسته عام 1969م، في جمهورية مصر العربية ، شغل وعلى نحو سريع عددا من المناصب القيادية ، في جهاز الدولة بدء ، من مدير مكتب وزير الخارجية ومستشارها الاعلامي الى وزيرا للتربية والتعليم ومنها نائبا لوزير الخارجية وحتى العام 1974م ومن ثم سكرتيرا للعلاقات الخارجية في اللجنة المركزية للحزب الاشتراكي اليمني حتى العام 1980م.


ومن وحي المهارات التي اكتسبها اثناء قيادته لدائرة العلاقات الدولية للحزب ، انيط به سفيرا لبلادنا لدى كل من : الاتحاد السوفييتي سابقا في مطلع العام 1986م وسفير بلادنا لدى تركيا عام 1990م وسفير بلادنا لدى كوبا عام 1997م وسفير بلادنا لدى الجزائر عام 2005م.


جديرا بالذكر بأن الفقيد عليه الرحمه كان وحتى وفاته عضوا في اللجنة المركزية للحزب الاشتراكي اليمني.


تغمد الله الفقيد برحمته ورضوانه ونسالة تعالى بأن يلهم اهلة وذويه ورفاقة في مختلف هيئات الحزب الاشتراكي اليمني بالصبر والسلوان انا لله وانا الية راجعون .

 


أحمد قاسم عبدالله
رئيس الهيئة العامة لرعاية اسر الشهداء ومناضلي الثورة اليمنية
23يونيو 2018م.


المزيد في وفيات
القيادي الجنوبي محمد علي أحمد يعزي في وفاة اللواء الركن /عبد القادر عبدالله العمودي
بسم الله الرحمن الرحيم   وبشر الصابرين الذين  إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون .     ببالغ الاسىء الحزن العميق وبقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره
الرحيل المفاجئ للواء العمودي
بكل حزن وأسئ عميقين تلقينا نبأ رحيل فقيد الوطن والشخصية العسكرية والوطنية المعروفة المناضل اللواء الركن/ عبدالقادر العمودي مساعد وزير الدفاع للموارد البشرية في
‏نائب محافظ عدن يعزي بوفاة مساعد وزير الدفاع العمودي
بعث نائب محافظ عدن - أمين عام المجلس المحلي بمحافظة عدن بدر معاون، برقية عزاء ومواساة إلى أسرة مساعد وزير الدفاع اللواء ركن عبدالقادر العمودي، الذي توفي أمس الاثنين




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: الانتقالي والثوري ينفردان بتشكيل الفريق الجنوبي المفاوض
عاجل: العثور على مواطن مقتول داخل منزله بعدن
عاجل :ما الذي قاله نائب وزير الخارجية الروسي لوفد المجلس الانتقالي؟
اغرب تصريح مرور في تاريخ اليمن صدر في عدن (وثيقة)
أسعار الصرف وبيع العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم بعدن
مقالات الرأي
شوفوا لاجل تفهموا المواقف بشكل اكثر وضوح :انا شخصيا اتمنى ان تكون زيارات الزبيدي رسمية واتمنى ان تستقبله
  الأجتماع مع نائب وزير الخارجية الروسي السيد ميخائيل بغدانوف يعتبر بحد ذاته انتصار للمجلس الأنتقالي حتى
*باختصار شديد حول أهمية زيارة القائد عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي والوفد المرافق له الى لندن
عندما تنساق المفاهيم بمزاجية ذاتية فانها لامحالة ستظل عامل افتراضي فعلي في الحياة العامة التي لاتخلوا
النقاط العسكرية على الخطوط الطويلة نقطة ايجابية لحفظ أمن المواطن، فعندما يسير الراكب في الليل ثم تقابله نقطة
ظاهرة قبيحة ومسيسة وسيئة للأسف تمارس نشاطها تحت مسميات منظمات وهمية اممية خبيثة تخدم مصالح الفريقين
رغم الحرب الظالمة التي شنتها وتشنها المليشيات الانقلابية, مليشيات الخراب والذمار الحوثية على الوطن بكل ما
بقلم : د. علوي عمر بن فريدالكلمة الصادقة هي ضمير الكاتب صاحب القلم الحر والفكرة الشريفة ..الذي يَقع على عاتقه
جاسيندا اردين ؛ هي رئيسة وزراء نيوزيلندا.. ولحسن حظ نيوزيلندا والمسلمين في هذا الظرف العصيب بأن من يحتل هذا
اليوم ، وبعد أربع سنواتٍ من الحرب بالتّمام ، حينذاك كانت العيون جاحظةً معلّقةً بأعلى الجباهِ هلعاً ورعباً ،
-
اتبعنا على فيسبوك