مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 10 ديسمبر 2018 03:17 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 22 يونيو 2018 10:05 مساءً

اليدومي .. خرجة محجبة .. او ردة شيخوخة او مؤامرة جديدة على الجنوب ؟!!!!

للأسف عندما يخرج شيخ هيئة رئاسة المجلس العملاء لحزب الإصلاح اليمني اللواء ركن محمد عبدالله الليدومي( مخابرات )  بتقليعة مثيرة للشكوك والريبة السياسية والدهاء والتخطيط ومن على منبر صحفي أمريكي له وزنه وعلاقاته بالخبث المقيت وكأنهم يعيدوا الكرة مرة أخرى كما فعلوها في ارض الكنانة مصر  الغالية على قلب كل عربي اصيل وشريف عندما اسقطوا مبارك ورموز حكمه المتهالك  لقد قالت وزيرة  الخارجية الأمريكية  والمرشحة للرئاسة هاليري كيلنتون المرأة الحديدية في امريكا في كتابها مؤخرا الذي اتعرضت فيه مدى الدنائة والهبوط في الأخلاق السياسي والعسكري والاقتصادي وكيف يتم ادارة الحروب وذلك لتشغيل مصانع الدمار الشامل للبشرية حيث شرحت تفاصيل هامة  وأشارت الى معلومة مهمة للغاية بان الأمريكان نجحوا في سوريا  وفي ضرب العراق وفي تفكيك نسيج ليبيا وصنع فوضى محدودة في تونس ومكنوا الحوثيون وعفاش من الانقلاب على الشرعية الدولية والاستيلاء على السلطة في اليمن من خلال مشروع مخططهم الجهنمي ( الربيع الأمريكي الصهيوني) وحيث كادوا ان  ينجحوا في مصر بعد انن حركوا جماهير الجياع في مصر وأطلقوا مرسي من معتقله وزملاءه واتو به رئيس الجمهورية  مصر العربية .

وأكدت انه  كان اخر إطراف المخطط وفي نهاياته الذي من خلاله كان سيتم نهاية العالم العربي عن بكرة ابيه من داخلة لكن المفاجئة التي كانوا الأمريكان لم يتوقعوها هنا ان  جيش مصر الأبي والعريق والقوى الذي مد حبال المؤامرة حتى انكشفت كل الوجوه المتآمرة على مصر ومقدرات مصر الجيش ذات الانتماء الوطني الى أهله وشعبه وأمته قلب الطاولة سياسيا وعسكريا واقتصاديا وجماهير رأسا على عقب وعلى رؤوسهم وافشل المخطط الجهنمي الخبيث الذي كانوا الإسرائيليون  والأمريكان وإيران وقطر وحماس  يخططون الىى اقتسام سيناء بين منظمة حماس ذات المصنفة الإرهابية في سجلات أمريكا واروباء  شرقا وغربا وبعد قيام الدولتين فلسطين وإسرائيل على أجزاء صحراء سيناء والهجوم على مصر وتحريض دولة الحبشة على بناء السدود لقطع شريان النيل الأزرق وفرض سياسات المياه مع منهم مسيطرون على الحوض المائي الذي يغذي مصر والسودان وممارسة الضغوط في مجال النفط في منطقة حلايب  مع السودان وطبعا هذا كلام ضمني لكيلتون وزيرة الخارجية  الأمريكية التي قالت انها طافت العالم كله من اجل طرح فواصل المشروع  إقناع العالم  بالاعتراف بالنظام الجديد في مصر  برئاسة مرسي وحزب اخوان المسلون والدولتين التي ستقوم في سيناء بين حماس ومنظمة التحرير الفلسطينية  وقد أكدت هذا الكلام وقالت لولا موقف الجيش المصري كنا سوف نستعمر العالم العربي سياسيا واقتصاديا وليس عسكريا ودينيا من داخله .

اليوم يخرج الليدومي باغينة جديد كلماتها لشاعر أمريكي وملحنها لموسيقار يهودي تقول بعض استعراضات كلماتها ان القضية  الجنوبية بما معناه  قضية سياسية حقوقية وعلى اي حز الإصلاح الاعتراف بهذه الواقعة وإنهم ألان هم اي حزب الإصلاح يناضلوا مع كل الشرفاء من أبناء الجنوب والشمال لإعداد مشروع عودة الدولتين الجنوبية والشمالية الى ماقبل عام 90 وان الوحدة قد انتهت ولا وجود لها على الأرض ثم انعطف وقال ان كنا نسعى  فعلا الى دولة اتحادية في ان هذه الفكرة يجب ان تطبق بعد مرور فترة زمنية يتحدد بعده المصير للوحدة بين الوحدويون في الشمال وفي الجنوب يعني الشعبين لا رأي لهنا في هذا السياق وكأننا نكرر أخطاء عام 90 وهنا مربط الفرس ومن هم هولاء الوحدويون واين  يعيشون بينما انت أكدت يايدومي بان حتى الذين في السعودية والخليج لا تؤمن بهم هذه الدول بأن يكونوا هم الوحدويون تناقض في الكلام واضح ويستحق الوقوف امامه لان اللعب بالألفاظ السوقية في مجالات السياسية قد تؤدي الى كارثة لايدركها الا الغاطسون في بحور الغباء السياسي والمغفلون .

نحن ندرك جيدا بان صفارة التحرك لهم من قبل أسيادهم  الأمريكان وحلفهم الداعم  قد صدرت إليهم ووفق افق متفق عليها وبصيغة جديدة هم هنا بتفكيرهم ينسفوا كل مخرجات الحوار  ويحاصروا. الرئيس هادي على المنصب ومدركين جيدا انهم سوف ينجحوا لان دغدغت العواطف والمشاعر الجماهيرية  في الجنوب بالذات قد تكون هي المدخل الى هذه الزاوية وقد يقبل فريق سياسي جنوبي بهذه اللعبة القذرة ومن المحتمل ان فترة غسيل الدماغ قد مورست وهذا امر غير مستبعد لدى دول كبيرة  لديها أجهزة استخبارات متقدمة وكما حدث في مصر سوف يتكرر المشهد في اليمن مرات ومرات ثم تصل الأمور الى مرحلة يتم فيها انفصال الجنوب مؤقتا ومن ثم يتم التقطيع لاراضية المهم ان الأمريكان ينجحون في مخططاتهم والخوف هنا على دول مجلس التعاون التي سوف تخرج من حرب اليمن منهكة ومدمرة ماليا وعتاد وقد تقبل ضغوط أمريكية نظير واقف تحدثها ماما امريكا وكما أصاب صدام قد يتكرر نفس الموقف مع هذه الدول الخليجية ويبقى اليمن شمالا وجنوبا تحت السيطرة  واليمننة ولعب خلط الأوراق .

وهنا ياتي دور دول التحالف العربي الذين للأسف لم يدركوا معاني اللعب السياسي الذي تفرز من خلاله مواقف تحدد مسارات العدو والأمريكان لهم سوابق ضحوا بصدام في يوم العيد ولفوا حبل المشنقة على عنقه  ووضعوا  العراق في كماشة صراعات لن تنتهي قريبا لانه اي العراق كان الدولة الوحيدة  التي تشغل امن إسرائيل والخليج وبهذه الذريعة أوقعوا بصدام وادخلوه الكويت اخر الحلة .

وعلينا الجنوبيون واجب ان نتحد في الداخل اولا وهذا الذي لايمكن ان يسمحوا به الأمريكان واليهود الذين يدفعون بعناصرهم الى المواجهة والوصول الى السلطة وان نقرا رسائلهم جيدا لاننا بدون جيش وبدون امن منضبط وعلينا ان نتفحص معلوماتهم وقد اشار الليدومي الى هذه النقطة الهامة في الصراع الخفي وقال ان علم الجنوب ليس علما مجوسيا ويقصد إيران ولا داعشيا ويقصد قطر وهنا ذر الرماد في العيون وإشارته الى قطر والى إيران إشارة متفق عليها مسبقا وان قطر لاعلاقة لها بالتطورات الاخيرة  لحزب الإصلاح التكفيري وان الانطلاقة إصلاحية بحتة 100% دون اي ضغوط بينما قطر هي من أتت بمرسي وأرسلت القرضاوي ليعلن بأصابعه الأربع أنهم انتصروا  وقطر هي من دعمت سقوط النظام في مصر واليمن وليبيا وتقاتل في سوريا  وقطر على علاقة قوية بإيران وإسرائيل وإخوان المسلمين في كل بقاع الأرض وفي مقدمتها مصر ..

نقول كلمة أخيرة للسيد الليدومي أين كنت عندما كانوا يقصفون أطفال الجنوب واين عندما كانوا يقتلون نساء وشروخ وشباب الجنوب انها فعلا ردة شيخ عجوز لايقدر على الإمساك نمنى لكم ولحزبكم نكبة لأبعدها نكبة والله ولي التوفيق .

تعليقات القراء
323837
[1] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض.
السبت 23 يونيو 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض.

323837
[2] الدحابشه جننو من توحد الجنوبيين
السبت 23 يونيو 2018
فاعل خير | عدن
باقي البدو حقك ابين معهم



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : تعزيزات عسكرية سعودية تصل الى عدن
عاجل: السلطات تقر تنفيذ حكم القصاص في قاتل الطفلة ألاء الحميري
عاجل : اطلاق سراح المعتقل احمد المرقشي
شقيق صامد سناح يقتل شاب بخور مكسر
المرقشي يؤكد خبر الإفراج عنه ويدلي بأول تصريح
مقالات الرأي
هل تصدق أن تليفزيون فرنسا الرسمي (فرانس 24) عمل استطلاع رأى وأعلن أن 75% من الشعب الفرنسي مؤيد للمظاهرات؟! هل
من المعروف والمتعارف عليه دوليا في كل حكومات بلدان العالم بان الرسوم و الضرائب التي تقوم بجبايتها اي حكومة
  مايحز في النفس وما يجعل العبرات تتسرب خلسة من العين وما يجعل القلب يتقطع ألمآ وحزنا وحسرة وندمآ هو ان
من يعتقد ان الحوثي سوف يجنح للسلام هو خاطي والامم المتحدة تعمل على تطويل الحرب في اليمن من اجل الدول الكبرى
- الناس في الجنوب حتى كلمة اليمن لا يريدوا نطقها بسبب ان بهذه الكلمة أصبحت هوية تقتل أولادهم وتقصي رجالهم
  يخطىء من يظن أن الحوثيين سيجنحون للسلام؛ أو أن لديهم بوادر إنصياع للقرارات الدولية؛ أو أنهم قد وصلوا إلى
اسما آيات التهاني والتبريكات لكل الشرفاء الأحرار أينما كانوا بمناسبة  إعلان  العفو على الأسير احمد
  التراث رمزاً للهوية الإنسانية ورمزاً لمعرفتها وقدراتها واسهاماتها في الحضارة الإنسانية التي توصل لها اي
الحياة محطات ومراحل تستوقفنا فيها السنوات والشهور والأيام وحتى اللحظات، ونمر فيها بمنعطفات كثيرة مؤلمة
1- لعل الحقيقة الواقعية - الموجعة - والتي يحاول البعض تجاهلها تقول: أن الثورة وقادتها سواء اختلفنا او اتفقنا
-
اتبعنا على فيسبوك