مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 10 ديسمبر 2018 03:44 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 22 يونيو 2018 07:20 مساءً

لا صداقة دامت ولا عداوة دامت وهذه سنة الحياة

نستبشر خير من التقارب الحاصل بين الشرعية والإمارات والذي كان أخره زيارة الرئيس هادي ووزير  الداخلية احمد الميسري الى ابوظبي ومن ثم العودة إلى ارض الوطن ونتمنى ان تكون بادرة خير لمصلحة الجنوب والتحالف وإغلاق الأبواب إمام دعاة الفتنه لان الخاسر الوحيد فيها هو شعب الجنوب الذي يعاني غياب الخدمات كالكهرباء حيث ان الانقطاعات مستمرة أكثر الأوقات مع وجود الصيف الحار خاصة في المناطق الساحلية وكذلك ما يعانيه الشعب في جانب المشتقات النفطية بمختلف أنواعها .

حيث أصبحت تباع سوق سوداء لا نه لا يوجد اي تنافس في هذا الجانب وأصبحت تحتكرها جهات محددة وأصبح الشعب هو الضحية لا نه لا يوجد  حسيب او رقيب  إلى جانب الغلاء الفاحش الذي أنهك كاهل المواطنين حيث وصل قيمة الكيس الأرز خمسة وثلاثون الف ريال وهذا مثال وما خفي كان أعظم.

 إلى جانب عدم دفع المرتبات بطريقة المنتظمة شهريا وهذا كله سببه الحصار الجوي والبحري والبري على العاصمة عدن ولأندري من هي الجهة التي فارضة الحصار وما غرضها من ذالك وعدم فك المجال للتنافس بين التجار يضاف إلى ذلك الجانب الأمني الذي لم يكن القرار لجهة معينة بل توجد عدة جهات وكل جهة تعتبر هي الشرعية وهذا ما سهل عمليات الاغتيالات والتفجيرات من قبل داعش والقاعدة وكذا السيارات مجهولة الهوية والدراجات النارية التي تستخدم في عمليات الاغتيالات نطالب بتشكيل غرفة عمليات مشتركة  حتى يتمكن المواطن بالإبلاغ عن اي عناصر مشتبه بها وإلقاء القبض عليه قبل تنفيذ الجريمة كما نطالب بتفعيل دور القضاء والنيابة والشرطة من اجل يسود النظام والقانون وان يحتكم له الحاكم والمحكوم كما نطالب بإيقاف عمليات البسط على الممتلكات الخاصة او العامة وكما نقدم شكرنا وتقديرنا لمن قام با لحملة التي قامت لتصفية عدن من مظاهر العشوائي الذي شوه ملامح مدينة عدن ونتمنى الا تتوقف وان تشمل الكبير قبل الصغير الخارجين على النظام والقانون وان الشعب سيكون سند وعون لهم كما نطالب بتشكيل لجنة من  التجار والاقتصاديين لا يقاف جشع  بعض التجار الذين يتلاعبون بالأسعار وهذه تعتبر لجنة رقابة ومحاسبه من احتكرا المواطنين بالغلاء الفاحش  حيث  وصلت بعض المواد بنسبة 400 %  وهذا سوف يحجم نفوذ الفاسدين

كما نطالب فخامة الرئيس بتنفيذ قراراته المتحدة في عام 2013و2014 الخاصة بعودة وتسوية المرتبات للعسكريين والأمنيين والمدنيين

تعليقات القراء
323809
[1] الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض.
السبت 23 يونيو 2018
جنوبي حر | دولة الجنوب العربي الفيدرالية
الجنوب العربي الفيدرالي قادم قادم قادم رغم أنف المحتل اليمني البغيض.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : اطلاق سراح المعتقل احمد المرقشي
المرقشي يؤكد خبر الإفراج عنه ويدلي بأول تصريح
شقيق صامد سناح يقتل شاب بخور مكسر
العمقي يندد بواقعة اغلاق ١٠ من فروعه بعدن ويؤكد :"ملتزمون بتوجيهات البنك المركزي 
انطلاق البث التجريبي لإذاعة هنا عدن على تردد 92,9
مقالات الرأي
محافظ محافظة أبين أنشط محافظ عرفته المحافظة، يعمل بهمة عالية، تراه في آخر النهار كأوله، رجل نشيط وعملي وصادق
لان الشيء بالشيء يذكر  ومن أجل التذكير علي أن استعرض قصة سابقة ذات علاقة بعنوان هذا المقال  عندما اجبروا
هل تصدق أن تليفزيون فرنسا الرسمي (فرانس 24) عمل استطلاع رأى وأعلن أن 75% من الشعب الفرنسي مؤيد للمظاهرات؟! هل
من المعروف والمتعارف عليه دوليا في كل حكومات بلدان العالم بان الرسوم و الضرائب التي تقوم بجبايتها اي حكومة
  مايحز في النفس وما يجعل العبرات تتسرب خلسة من العين وما يجعل القلب يتقطع ألمآ وحزنا وحسرة وندمآ هو ان
من يعتقد ان الحوثي سوف يجنح للسلام هو خاطي والامم المتحدة تعمل على تطويل الحرب في اليمن من اجل الدول الكبرى
- الناس في الجنوب حتى كلمة اليمن لا يريدوا نطقها بسبب ان بهذه الكلمة أصبحت هوية تقتل أولادهم وتقصي رجالهم
  يخطىء من يظن أن الحوثيين سيجنحون للسلام؛ أو أن لديهم بوادر إنصياع للقرارات الدولية؛ أو أنهم قد وصلوا إلى
اسما آيات التهاني والتبريكات لكل الشرفاء الأحرار أينما كانوا بمناسبة  إعلان  العفو على الأسير احمد
  التراث رمزاً للهوية الإنسانية ورمزاً لمعرفتها وقدراتها واسهاماتها في الحضارة الإنسانية التي توصل لها اي
-
اتبعنا على فيسبوك