مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 16 ديسمبر 2018 12:45 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

صحيفة تكشف تفاصيل جديدة عن اللحظات الأخيرة لمقتل عفاش والمكان الذي قتل فيه واعتقال نجليه

الخميس 21 يونيو 2018 02:04 صباحاً
( عدن الغد ) متابعات :

عاد السجال والجدل من جديد إلى الواجهة، حول مقتل الرئيس اليمني الراحل، علي عبدالله صالح، برصاص مسلحي جماعة الحوثي، عقب إعلانه فض تحالفه مع الجماعة نهاية العام الماضي.


جاء ذلك؛ عقب قيام فضائية “اليمن اليوم” المملوكة لنجله أحمد، في الأيام القليلة الماضية، ببث “آخر كلمة لصالح قبل لحظات من مقتله”، التي أشار فيها إلى أنه “سيستشهد في منزله ووطنه غير عميل لأحد”، ليتمسك أنصاره بأن “زعيمهم قتل داخل منزله، بطلا، مدافعا عن نفسه ومنزله”.


وبين رواية أتباع صالح، التي تغيب عنها أي أدلة تعزز مقتله في قصره بعد اقتحامه من قبل الحوثيين، ورواية الحوثي الناقصة والشهيرة بأنه “قتل جنوبي صنعاء في أثناء فراره باتجاه مسقط رأسه سنحان”، تثار علامات استفهام عدة حول الروايتين.


وكشفت صحيفة “عربي21″، عن تفاصيل اللحظات الأخيرة، التي قالت أنها حصلت عليها من مصدر خاص، وتكشف طريقة هروب صالح، والطرق التي سلكها، وكيف تجاوز الحواجز العسكرية للحوثيين داخل العاصمة، صوب مسقط رأسه، في ضواحيها، قبل أن يطارده الحوثيون واغتياله في نهاية الأمر، بعد اشتباكات الثلاثة أيام التي شهدتها صنعاء.


ونقلت الصحيفة عن مصدر يمني مقرب من دوائر حوثية وفي حزب المؤتمر الذي كان يتزعمه صالح قبل مقتله، إن الرجل، غادر قصره بعد ساعتين أو أقل تقريبا من لقائه لجنة وساطة، كانت تقود جهود وقف القتال بينه وبين جماعة الحوثي، وأبلغته بفشلها.


وأضاف المصدر، مشترطا عدم الإفصاح عن اسمه، أن “صالح” حينها استدعى أفراد الحماية الشخصية التابعين له، وأبلغهم بنيته مغادرة المنزل، طالبا منهم تفحص وبحث أبرز الثغرات الأمنية في الطوق الذي يفرضه الحوثيون على المربع السكني الذي يقع فيه منزله، تمكنه من استغلالها والفرار من صنعاء.


ووفقا للصحيفة قال المصدر المقرب من الحوثيين وحزب المؤتمر، إن حراسة صالح، أبلغوه بأن أضعف النقاط العسكرية التابعة للحوثيين تقع في الشارع الذي يربط حي حدة بالزبيري، وهو ما يمكن تجاوزها سريعا.


وأشار المصدر إلى أن علي صالح بدأ في الخروج من منزله المشهور “بيت الثنية”، ـ يقع في مربع سكني لا تتجاوز مساحته ثلاثة كيلومتراتـ، الساعة الحادية عشرة، ظهر يوم 4 كانون الأول/ ديسمبر 2017، في موكب يتألف من 4 إلى 6 سيارات مضادة للرصاص.


وكان يرافقه في الموكب، بحسب المصدر، نجلاه “صلاح” و”مدين”، ـ وهناك معلومة أخرى أن أحد الاثنين ريدان، نجله الأصغرـ ، والأمين العام لحزب “المؤتمر” الذي قتل معه، عارف الزوكا، وعدد من المرافقين، بالإضافة إلى وزير الاتصالات في حكومة “الإنقاذ” غير المعترف بها (شكلت مناصفة بين حزب صالح والحوثيين أواخر العام 2016)، جليدان محمود جليدان.


وذكر المصدر أنه عند اقتراب الموكب من النقطة العسكرية الموجودة في تقاطع شارعي الزبيري/ حدة، وفي أثناء محاولة إيقاف الموكب من قبل مسلحي الحوثي البالغ عددهم اثنين، لغرض التعرف على من فيه، أطلقت حراسة صالح النار على المسلحين الاثنين وأردوهما قتيلين.


وبعد تجاوز الحاجز العسكري للحوثيين، اتجه موكب صالح شرقا، نحو السائلة الواقعة في محيط صنعاء القديمة، بينما افترق الوزير جليدان، وهو ابن شقيق الزعيم القبلي، علي حمود جليدان ـ ينحدر من محافظة عمران 50 كيلومترا شمال صنعاءـ بسيارتين أو ثلاث، للتمويه، واتجه شمالا.


وأكد المصدر اليمني أن صالح الذي استقل سيارة رفيقه، الزوكا، واصل طريقه جنوبا، عبر طريق السائلة ـ مجرى السيول الرئيسي الذي يقسم العاصمة لنصفين ـ وكلما مر على نقطة عسكرية حوثية، يتم إخبارهم أن الموكب يتبع لرئيس المجلس السياسي الأعلى (أعلى سلطة في صنعاء)، حينها، صالح الصماد.


يشار إلى أن الصماد قتل في قصف جوي للتحالف في منتصف نيسان/إبريل الماضي، بمدينة الحديدة غربا.


وقال المصدر إن الموكب التابع لعلي صالح، تمكن من الإفلات من قبضة الحوثيين، وصولا إلى ضواحي صنعاء المؤدية إلى منطقة سنحان، مسقط رأسه، سالكا طرقا غير معتادة بعيدا عن الحواجز العسكرية التي يقيمها مسلحو الجماعة.


وتابع قائلا: أدرك الحوثيون أن تعرض بعض النقاط الأمنية للقصف الجوي من طيران التحالف العربي الذي تقوده السعودية، يشير إلى تطور ما في المواجهة مع صالح، لتصل إليهم البلاغات بأن موكبا من عدة سيارات ضخمة، اتجه جنوب شرق صوب سنحان، التي ينتمي إليها صالح.


بالإضافة إلى أن المعارك خمدت في محيط المنزل، وتوقفت الرشاشات والمدافع عن إطلاق النيران، وهو ما استدعى رفع الحوثيين وتيرة إجراءاتهم في ضواحي صنعاء، والشك بأن “صالح” قد فر من منزله.


ولم يستبعد أن يكون خروج صالح جاء بالتنسيق بينه وبين التحالف العسكري بقيادة الرياض، الذي بدأ طيرانه بقصف بعض النقاط التابعة للحوثيين في مداخل العاصمة، لتبدأ الجماعة بالتعميم لجميع النقاط المنتشرة في المداخل الشرقية لها، بإيقاف الموكب بأي طريقة.


ورغم الاحتياطات التي اتخذها صالح، ولجوئه لطرق ترابية تمر عبر عدد من القرى شرقي صنعاء، إلا أنه تفاجأ بانتشار مسلح للحوثيين في عدد من المخارج المؤدية إلى مسقط رأسه، وقيامهم بإطلاق نار كثيف على سياراته المصفحة.


ويشير المصدر إلى أن الحوثيين بدؤوا مطاردة موكب صالح، وتمكنوا من توجيه ضربات للسيارات التي كانت تقل نجلي صالح “صلاح” و”مدين”، ما أسفر عن تعرضها لإصابات انتهت بتعطيلها عن الاستمرار في السير، ليقعوا حينها في قبضة الحوثيين.


وأفاد المصدر بأن السيارات المصفحة أدت دورا كبيرا في أن يستمر صالح هو وعارف الزوكا بالفرار، وعندما أراد القيام بالالتفاف على قرية سيان التي ينتمي لها وزير الدفاع الأسبق، عبدالملك السياني، وهو من القيادات العسكرية الموالية للحوثيين، أخطأ في تقدير ذلك، ليصطدم بنقطة عسكرية في قرية “بيت الجحشي” التابعة لمنطقة سنحان جنوبي صنعاء.


ويتحدث المصدر أن المسلحين الحوثيين الموجودين في النقطة، عندما شاهدوا السيارة ـ لربما تلقوا بلاغا بهيئتها ـ التي تقل صالح والزوكا، ومبلغ 10 ملايين ريال يمني (ما يزيد عن 30 ألف دولار أمريكي)، أطلقوا النيران تجاهها دون أن يتمكنوا من إصابتها، ليقوم آخرون برمي أحجار في الطريق لعرقلتها، مع الاستمرار في عملية إطلاق النار عليها، واستهداف إطاراتها مباشرة.


غير أن صالح، وفقا للمصدر، تمكن من تجاوز النقطة، لكن إطارات السيارة، كانت قد تعرضت لإصابات دقيقة، أدت إلى توقفها على بعد 50 إلى 100 متر تقريبا من النقطة.


ويروي المصدر أن مسلحي الحوثي قاموا بتتبع السيارة، وشاهدوا “صالح” ينزل منها، لمواصلة السير مشيا على الأقدام، باتجاه القرية المجاورة “بيت الجحشي”، حيث قاموا بملاحقته لتبدأ عملية تبادل إطلاق بينهما من مسافة صفر.


وعندما طلب المسلحون الحوثيون من صالح تسليم نفسه، رفض وكان يحمل سلاحا شخصيا، وهو ما انتهى به الحال قتيلا، والحال ذاته بالنسبة لأمين عام حزب المؤتمر، دون أن يستبعد المصدر أن يكون المسلحون قد تلقوا أمرا بتصفيته، بعد اعتقاله.


المزيد في أخبار وتقارير
هنئه على خروجه من السجن..الزعيم باعوم يجري اتصالا بالمرقشي ويدعوه لزيارته في صلالة
أجرى الزعيم حسن احمد باعوم رئيس مجلس الحراك الثوري وقائد الثورة الجنوبية اليوم اتصالا هاتفيا بالمناضل الحنوبي الجسور احمد عبادي المرقشي وذلك للاطمئنان على صحته
الجعدي : لا خوف على الجنوب من اليمن او من مؤامرة الخارج بقدر الخوف عليه من النخبة المصابة بعقدة " لماذا هم وليس نحن "
  علق القيادي البارز في المجلس الانتقالي الاستاذ فضل محمد الجعدي على محادثات السويد التي رعتها الامم المتحدة بين طرفي الشرعية والحوثيين عبر تدوينه على حسابه في
شرطة المعلا تحقق في واقعة اغتصاب جديدة طالت طفل قاصر
قال مصدر امني لصحيفة عدن الغد  أن شرطة المعلا تجري التحقيقات مع عدد من المشتبهين تم القبض عليهم على خلفية تعرض طفل قاصر للاعتداء الجنسي. وقال المصدر  أن الشرطة


تعليقات القراء
323596
[1] الحمد لله
الخميس 21 يونيو 2018
بني ادم | ارض الله
سواء صحت احدى الروايتين في النهاية مات و مثل بجثته كالكلب النجس. اللهم اضرب الظالمين بالظلمين و اخرجنا منهم سالمين

323596
[2] رامبو
الخميس 21 يونيو 2018
سالم الفيشي | الجنوب العربي
@@@@@@@@@@@@@@@

323596
[3] فليم هندي
الخميس 21 يونيو 2018
صلاح سالم | عدن
فلم هندي

323596
[4] طلع فار!!!
الخميس 21 يونيو 2018
نجيب الخميسي | عدن
كدنا ان نصدق بانه فعلا صمد في مكانه وتمسك بمبدأ الصمود على ارضه وفي وطنه وداخل عاصمة بلده.. هدف خروجه وموقع مقتله يلخص كل ما تختزله عقلية ذلك الرجل.. ترك اليمن باسرها وخرج من عاصمته السياسية ليلجأ اخيرا للقبيلة!! خرج بعد ان قرر اخيرا ان يصبح عميلا لغيره حتى يضمن سلامته على الارض.. او لعله ارد حينها ايضا، اداء رقصة مزدوجة يضع فيها احد قدميه على الرأس الحوثية والاخرى على الرأس السعودية.. لم نكن نصدق قط بان كل مشوار علي عبدالله صالح انما كرسه من اجل اليمن وابناء اليمن كما كان يدعي، وكما يدعي به المغرر بهم من انصاره.. من لم يجد الامان في عاصمة بلد حكمه لاكثر من ثلاثة قرون انما يجعلنا نتساءل، هل هذه النهاية تلخص حصية ايجابية لكل تلك الادعاءات بان الرجل وطني ووحدوي ويقطر انسانية؟ في اوضاع شبيهة لدى دول اخرى، رأينا كيف يلتف الشعب كله بصدور ابنائه العارية امام الدبابات لتمنعها من الاقتراب ممن يمثل لهم "القائد الاوطني الاعلى"! لقد عمل علي عبدالله صالح من اجل ارساء جيش ودولة مفصلان تماما على مقاس القبيلة وفي طليعتهم اسرته من اخوة وابناء وابناء عمومة.. ماذا لو انه قد عمل فعلا كما كان يدعي زورا، في انه الضامن لامن اليمن ووحدته وسيادته وازدهاره؟ الم يكن يكفيه من الحكم ما جعله يصل لرئاسة اليمن الموحد، ثم لتحول بعدها الى قائد اعلى للقوات المسلحة فيصبح بذلك مرجعية فخرية ولكن ضامنة لاستقرار البلد وبناء المؤسسات الديمقراطية الفاعلة.. ان تحول اي بلد الى دولة مؤسسات دستورية يحميها جيش وطني قوي، فلا يمكن ان يسقط لا في تبعية ولا في فساد وتخلف دائمين..

323596
[5] السيرة الذاتية للرئيس المقتول صالح ترجح رواية الحوثيين، وتستيعد رواية المؤتمريين وأنصار صالح
الخميس 21 يونيو 2018
سعيد الحضرمي | حضرموت
نعم، السيرة الذاتية للرئيس المقتول صالح ترجح رواية الحوثيين، وتستيعد رواية المؤتمريين وأنصار صالح.. الرجل منذ إعتلى كرسي السلطة وهو في مؤامرات دموية، فقد إعتلى كرسي السلطة بعد مقتل الرئيسين اليمنيين الشماليين (الحمدي) و(الغشمي)، ويُقال أن له يد في موت الرئيسين، وعاش حياته كلها وهو في تآمر مستمر ضد كل خصومه السياسيين، بل حتى ضد من كل من يرى فيه منافس لسلطته ونفوذه من أقرب أقربائه في قبيلته وفي أسرته، ومثل هذا الرجل لا يمكن منطقياً أن يجازف بحياته من أجل مبدأ سامي أو قيمة إخلاقية.. وعلى أي حال الرجل قد مات، ولكن للأسف نظامه لم يمت بعد، فهو لا يزال يتجسّد في نائبه الجنوبي و(يده الأمينة) هادي، وفي صديقه اللدود (علي محسن) وفي المقرّب إليه (بن دعر).. ولا مستقبل للشعب الجنوبي الحضرمي ولا لأجياله القادمة، إلا بفك إرتباطه من الوحدة اليمنية المتعفنة، وإستعادة كامل حقوقه الشرعية المغتصبة بالقوة والحرب، وفي مقدمة تلك الحقوق، حقه في تقرير مصيره وإستعادة دولته وكرامته ومقدراته.

323596
[6] نعم فيلم بس مش هندي
الخميس 21 يونيو 2018
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
نعم فيلم بس مش هندي. أنه فيلم حوثي ايراني. الذي يرفض أن يسلم نفسه ويقاتل بسلاح شخصي الى آخر لحظة كما يقول الفيلم لا يمكن أن يكون قد هرب من قصره. لقد وصف الفيلم شخصية لا تهاب الموت ولذا تأكد لي أنه قتل في قصره. يجب أن لا نسمح لكراهيتنا لعلي عبدالله صالح وهي كراهية لها اسبابها، يجب أن لا نسمح لها بأن تجعلنا نصدق دعايات الحوثي. كلنا يذكر أنه بعد إعدام الشيعة لصدام حسين خرجت قياداتهم تدعي أنه كان يرتعش من الخوف. ثم ظهر الفيديو الذي أثبت أن صدام لم يرتعش ولم يهتز بل شتم الكلاب الشيعة وهو يتجه نحو المقصلة حيث رفض تغطية رأسه وتلى الشهادتين بكل ثبات. ليس من الضروري أن تكون من محبي صدام لتعترف بشجاعته وكذب الشيعة. ونفس الشيء ينطبق على عفاش. لن استغرب أن ظهر فيديو يظهر كيف قتل عفاش حقيقة ويفضح اكاذيب الحوثي كما فضح فيديو اعدام صدام اكاذيب شيعة العراق

323596
[7] هاتو فيديو .. نفسي اشوف هذا الجبان وهو يفر برجوله واستلموا المكافأة .
الخميس 21 يونيو 2018
عبدالوكيل الحقاني | دولة الجنوب الفيدرالية _ إقليم حضرموت المستقل .
قال : وشاهدوا صالح ينزل منها، لمواصلة السير مشيا على الأقدام، باتجاه القرية المجاورة بيت الجحشي ، حيث قاموا بملاحقته .......ههههه طلع فار وجبان . إذن هذه هي القصة الحقيقية .. طيب.هاتو الفيديو وهو يفر وخذوا 100 ألف ريال يمني .وطبعا عاده المبلغ قليل كثمن للفيديو .هههه .#



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : شاب يقتل والده بعدن
البخيتي يهدد السعوديين.. ماذا قال؟
حصري - تخفيض رواتب الحزام الامني
مصدر طبي: وصول 52 حالة مصابة بلدغ من حشرة غريبة في سواحل عدن
الحوثي يتنصل من اتفاق ستوكهولم حول اليمن "صور"
مقالات الرأي
لست فقيها في علم النفس، لكننا نعرف، كمعلومات عامة، أن حالة الفصام هي ضرب من تعدد السلوك الذي يصل حد التناقض،
لماذا لم يشارك المجلس الانتقالي في مباحثات السويد ؟! . يكرر كثيرون هذا التساؤل !! ومن خلال قراءة شخصية لواقع
لست مع المتشائمين الذي ينظرون إلى كوب نصفه مملوء بالماء  ونصفه الآخر فارغ فيقولون ان الكوب نصفه فارغ ولم
اتفاق السويد بين اليمنيين المتحاربين، خطوة كبيرة، لكن الشكوك أكبر حيال وفاء المتمردين الحوثيين به. ولولا أن
  سمير رشاد اليوسفي ما الذي يربط بين شعار الموت الذي رفعه "آية الله الخميني"، ومن بعده “الحوثيون”،
إلى أهلي أبطال وشرفاء يافع الذين حققوا النصر للجنوب وكانوا قادة في معظم الجبهات وجنودا مقاتلين شجعان وشهداء
تبكي جوهرة التاج البريطاني وثالث أهم ميناء القرن الماضي في العالم وأول مدن الشرق الأوسط تطور حضارة إذاعة
أي حديث يتعاكس في اللحظة الراهنة مع الآمال التي يعلقها الناس على أي انفراجة تقودهم نحو السلام ، بعد أن وصلوا
اسمتعت عبر تسجيل صوتي لمقتطف من أهم ماتضمنه حديث الشيخ هاني بن بريك نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي
الجمعة 7 ديسمبر الماضي شهدت العاصمة الإماراتية أبوظبي البطولة الدولية لكمال الأجسام والتي شارك فيها أكثر من
-
اتبعنا على فيسبوك