مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 01:37 صباحاً

  

عناوين اليوم
رياضة

المنتخبات العربية بين أمال التأهل .. واقع الحضور وخيبة الامل في مونديال روسيا 2018م

الثلاثاء 19 يونيو 2018 07:01 مساءً
عدن ((عدن الغد)) خاص:

تتجه الانظار وكل وسائل الاعلام والقنوات الفضائية ووسائل التواصل الاجتماعي جميعها مساء اليوم إلى اللقاء المرتقب الذي يجمع المنتخب المصري بالمنتخب الروسي في مباراة تجمع المنتخبين على ملعب"....." في ثاني مباراة يخوضها المنتخبين في مونديال 2018م" والذي يعول عليها كثيرا كل متابعي مونديال لفوز قد يتحقق للمنتخب المصري في خطف الفوز واعادة أمال لملايين العرب .

المنتخب المصري خسر في المباراة الاولى من المنتخب الارجواي بهدف دون رد في الدقيقة 89 من عمر المباراة ليضع المنتخب المصري قاب قوسين او ادنى من مصير التأهل .

بينما تعرض المنتخب السعودي لخسارة كبيرة امام المنتخب الروسي بنتيجة 5/0 ..نتيجة وضعت المنتخب السعودي في موقع محرج امام الجمهور العربي للخسارة الكبيرة والتقليل من امأل التاهل .

تلك النتيجة لازمت المنتخب المغربي الذي خسر مباراته الاولى في الدقيقه الاخيرة من عمر المباراة امام منتخب ايران بهدف مقابل لاشي ، تلك النتيجة قد تكون ملازمة للمنتخب العربي المغربي امام موقف صعب .. وتسأئلات للمنتخبات العربية في التفريط بالفوز في وقت لايمكن للمنتخب العودة للمباراة .

وفي امأل وتفائلات كان يعول عليها كل الرياضيين خيبت أمال الملايين من العرب والمسلمين في مباراة اضاع المنتخب التونسي فرصه لخطف اول نقطة في مونديال روسيا 2018م من مباراة صعبه خاضها مع منتخب انجلترا الذي اهدر المنتخب التونسي ايضا خطف اي نتيجة تذكر سوى خسارة مباراته امام منتخب انجلترا .

هكذا كانت الصدمه التي لازمت المنتخبات العربية في مونديال روسيا 2018م .. ضياع نتيجة المباراة في الدقيقة الاخيرة .. خسارة مصر بهدف في الدقيقة الاخيرة .. والمغرب في نفس الوقت.. وتونس فقد تعادلها في اخر دقائق المباراة .. ولاسيما المنتخب السعودي الذي تعرض لهزيمة ثقيلة .

نقول ماذا بعد ؟ هل مازال لمنتخباتنا العربية ان تعيد البسمة نوعا ما إلى قلوب الملايين من العرب واظهار الرياضة العربية بمستوى مشرف على المستوى العالمي ..ام ستكون خيبة الامل وفرصة الدقيقة الاخيرة للمنتخبات العربية هي نفسها الذي تعودنا عليها لهدم امألنا .."وكانك يازيد ماغزيت"
هذا ماسنعرفه خلال المباريات القادمة الذي ستخوضها المنتخبات العربية وأمال الصعود للدور الثاني او مغادرة المونديال .


*من عبدالرقيب السنيدي


المزيد في رياضة
مودريتش يتوج بجائزة أفضل لاعب لعام 2018
تُوِّج الكرواتي لوكا مودريتش نجم ريال مدريد، بجائزة أفضل لاعب في العالم، لعام 2018، المقدمة من الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، خلال الحفل الذي أُقيم اليوم الإثنين،
نهاية الشهر ...انطلاق التصفيات النهاية لكاس رئيس الجمهورية للكرة الطائرة بسيئون
من المقرر إن تنطلق التصفيات النهائية لكاس رئيس الجمهورية للكرة الطائرة والتي ينظمها الاتحاد العام للكرة الطائرة برعاية وزارة الشباب والرياضة نهاية الشهر الحالي
منتخبنا الوطني للناشئين يودع نهائيات بطولة آسيا باداء مشرف
ودع منتخبنا الوطني للناشئين لكرة القدم تحت 16 سنة نهائيات بطولة آسيا المقامة بماليزيا بعد خسارته إمام المنتخب الكوري،  وهي الخسارة الثانية له في البطولة بعد




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء رياضية
تعتبر محافظة أبين من المحافظات التي ترفد المنتخبات الوطنية بكافه العابها بلاعبين موهوبين ومتميزين ومحنكين
اقولها والحق يقال الاستاذ تركي ال الشيخ رجل يقدم ولا زال الكثير من الدعم للرياضة العربية فقد كان سببا في رفع
* إلى ذلك العاشق الزاهد المتشوق ، إلى ذلك النبيل التقي المتصوف الذي يجاري ويسبق ، أنت هنا في الحشا نخل باسق ،
قبل عامين على ما أضن وأتذكر مضى علينا دوري مدارس الثانوية العامة بمحافظة أبين تحت إشراف مكتب التربية
شهدت محافظة أبين رافدة المنتخبات الوطنية بلاعبين "برازيل" اليمن حربآ شرسة في العام 2011م بين الجيش الوطني
* كفاءتان جنوبيتان ريفيتان بدويتان ، أكن لهما في نفسي معزة خاصة جدا .. * الأول : رفيق رحلة العمر في (عدن) ، صال
في كل التصفيات الآسيوية التمهيدية دوري "المجموعات" في فئة الناشئين ، التي تشارك فيها بلادنا ، يتألق نجومنا
* من هو أفضل وأنجح مدرب عالمي مر على تاريخ بطولات (البريمر ليج) قديما وحديثا ..؟، سؤال دائما ما يقفز إلى الأذهان
-
اتبعنا على فيسبوك