مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 07:36 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 19 يونيو 2018 07:04 صباحاً

ماذا شعب احمد ؟؟

اربع سنوات واخواننا في المحافظات الشمالية الواقعه تحت سيطرة الحوثي يتجرعون مرارة الحياة والجوع بدون رواتب  خدمات مقطوعة مثل الكهرباء والماء وأزمات في المشتقات النفطية.
فقد أيقنَّـا يالله أن لا عيش إلا بكرامة او موت بعزة ، فلا حياة ابديه الا في الاخرة ..
اخواني الاعزاء ان الحوثيين قد عاشوا في ارض فسادا ولم يكن منهم خيرا ابدا ، لقد جاءوا من أقصى الشمال ورفعوا مظالم لهم وطالبوا الشعب أن يقف معهم ضد مظلوميتهم بعد ستة حروب.
وهاهو الشعب اليمني وقف معهم وخرج منددا وثائراء في فبراير 2011 وشاركوا في المؤتمر الحوار بعد رحيل الرئيس السابق المخلوع صالح وكان لهم نصيب المشاركه في الحكومه الانتقاليه .
ولكنهم سرعان ما انقلبوا على الحكومة الشرعية للرئيس هادي وتحالفوا مع جلاديهم المؤتمر الشعبي العام والرئيس المخلوع عفاش واستولوا على المعسكرات وملكوا القوة واتجهوا نحو غزو الجنوب واخذو يستعرضون قوتهم لتهديد الدول المجاورة وفتح خط مباشر مع الصفويين الفارسين الإيرانيين ، واذا بهم يستوردون الصواريخ والقنابل والألغام لقتل الابرياء في اليمن وتدمير الوطن محاولين نشر الطائفية واقامة سلطة ولاية الفقيه .
كم سبق لنا ان حذرناهم من غزو الجنوب ومن اساليبهم القمعية العدوانية ضد الشعب الا انهم رافعين شعار الحجر من القاع والدم من راس القبيلي ولا يهمهم. شعب ووطن مثلما يهمهم بلوغهم السلطة ولا يدركون معنى الحوار والتفاوض والحرية والرأي يقاتلون المجتمع الدولي والإقليمي في حرب خاسره مدمرة لا ينجوا منها سوى الويل والثبور.
واليوم طلائع المقاومة المشتركة في الحديدة هبت لنجدة اخواننا وتخليصهم من كارثة انسانية يعيشونها بسبب الانقلابيين الحوثيين الذي عمدوا على التخلص من شريكهم عفاش والمؤتمر الشعبي العام ، فهل ينتفض شعب احمد ويقف الى جانب المقاومة المشتركة والتحالف العربي ضد هذه الفئة الباغية ام ماذا ينتظر بعد الويل والجوع والمرض الذي يعيشه في ظل حكم القمع والاستبداد .

اتقو الله في انفسكم وفي اولادكم الذي يسوقهم الحوثي الى محارق الموت لتقتلهم الطائرات في الساحل الغربي ونهم وصعدة.
فالى متى سيظل شعب احمد في وضع صامت .هل فيهم من يعيد إليهم ضبط المصنع
((ٳن تنصروا الله ينصركم ويثبت اقدامكم))*
[وكم من فئة قليلة هزمت فئة كثيرة]*



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
  تقدم شيخ مشايخ الزرانيق أحمد الفتيني أو ما كان يسمى بالزعيم الأكبر للزرانيق باحتجاجا على الإمام يحيى
أن انتفاضة المجاعة فشلت قبل أن تظهر ، وذلك لأنها لم تكن ضد التحالف ولذلك لم تحقق أي إنجازات ولأن شعار
الحروب ماَسي ألآم نواح عويل فقر يتم قهر وما الحرب إلا ما علمتم وذقتمُت وما لحديث عنها بالحديث المرجمُ هكذا هي
 (لو كان محمداً موجوداً الآن لحل مشاكل العالم، وهو يرتشف قهوة الصباح)...هذا ما قاله الكاتب الغربي مايكل هارت
ولد الفقيد في حضرموت بمدينة المكلا في حي يدعى حي الحارة عام 1955م وتعود اصوله إلى دوعن بقرية الرشيد . فهو لم يحزر
ليس من المنطقي أن نرمي فشلنا وخيبتنا على الحرب في كل شيء، ونحملها وحدها تدميَّر القيم الأخلاقية في اليمن،
كثيراً ماسمعنا عن دور اغلب المنظمات اللا انسانية والا حقوقية في اليمن وان مخاطرها اضعاف محاسنها ومع ذلك تم غض
ليس للانتقالي أعداء ألد من البطانة الزائفة التي تروج له الأخبار الزائفة والصور المد بلجة وتنشر الأكاذيب التي
-
اتبعنا على فيسبوك