مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 10 ديسمبر 2018 03:17 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الاثنين 18 يونيو 2018 08:06 مساءً

إعادة العفشنة إلى الجنوب

هناك تخوف جنوبي من محاولات ومساعي خليجية تمهّد لتمكين عفاشيين في مناصب مهمة لإدارة شؤون الجنوب في المرحلة القادمة، أي مرحلة التسوية السياسية وما بعد الحرب.


وهذا ما لن يرضاه شعب الجنوب الجبار، لسبب وجيه وهو ان كل القوى الشمالية - سواء كانت عفاشية أو (إصلاحية) أو حوثية - هي عدواً لنا ولن نرضى ان تحكمنا مرّةً أخرى مهما كلّفنا ذلك من ثمن.


فعلى دول التحالف ان تتنبه جيداً في تعاطيها السياسي مع ملف قضية الجنوب - أو ان أردنا الدقة في التصويب والتصحيح - ان لا تكون نظرتها السياسية قاصرة وفاترة تجاه أهداف الثورة الجنوبية التي قامت قبل ان تقوم عاصفة الحزم بسنين دون أدنى إهتمام بعدالة مطالبها المشروعة أو حتى تسليط ضوء بسيط عبر منابرها الإعلامية جرّاء ما حصل لأبناء الجنوب من ظلم وقتل وسحل وإضطهاد قامت به عصابة صنعاء باسم الوحدة.


كما ان من الواجب السياسي لهذه الدول وانطلاقاً من المبدأ الديمقراطي، عليها إبداء مواقف رسمية فيما يتعلّق بتقرير مصائر الشعوب وإحترام إرادة شعب الجنوب وتضحيات واستبسال المقاومة الجنوبية التي لولاها لما كان بمستطاع دول التحالف ان تقوم بطرد مقاتلي الحوثي وعفاش من محافظات الجنوب أو ان تسيطر على شبر واحد في الساحل الغربي، حتى وأن استخدمت كل الصواريخ التي تمتلكها في ترسانتها العسكرية.


فالملمّ بالخطط والتكتيكات العسكرية في الحرب يعلم جيداً ان الطائرات الحربية وحدها - مهما كانت قوة صواريخها - لا تحّسم المعارك لصالحها ان لم يكن هناك من يساندها على الأرض، كما فعلت وتفعل المقاومة الجنوبية في مساندتها لدول التحالف في حربها على الحركة الحوثية والجماعات الإرهابية المتطرفة.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
  -من المعروف ان ابطال الوطن ومقاومته الباسلة هم من حملوا ارواحهم على اكفهم وتركوا اهلهم وكل ما بحولهم من
قبل أحد عشر عاماً اندلعت الاحتجاجات الشعبية في أرض الجنوب العربي في العام 2007 ضد الاحتلال اليمني الذي عاث في
نهب الحوثيون مقدرات دولة يمنية عمرها خمسة عقود، ولذلك من الصعب أن يتخلوا عن الأسلحة والأموال التي نهبوها.
نشر الإعلامي (-------)) منشور يتحدث فيه عن فضائل ومميزات مصنع اسمنت الوحدة بباتيس وشن هجوم على الذين يهاجمون
من ليس لديه مبادئ او قضية فابكل تاكيد سوف يغامر وسيدعي انه وكيل الناس في قضاياهم فالانتقالي وقياداته تدعي
  تحدث رئيس الوزراء عن إجراءات كفيلة لتستعيد للعملة المحلية بعض من عافيتها وتتلاطمنا التقارير المالية
  يصعب على المرء ان ينفك دون أوجاع عن منهل فكري وإنساني مفعم بالعطاء والسخاء يستزاد منه في مسيرته الحياتيه
من المبالغة اًن نطلق على كل فترة زمنية مضت اسماً معيناً يعبر عن خصائصها وتميزها بصفات خاصة أما بالزمن الجميل
-
اتبعنا على فيسبوك