مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 22 يوليو 2018 11:24 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الاثنين 18 يونيو 2018 08:06 مساءً

إعادة العفشنة إلى الجنوب

هناك تخوف جنوبي من محاولات ومساعي خليجية تمهّد لتمكين عفاشيين في مناصب مهمة لإدارة شؤون الجنوب في المرحلة القادمة، أي مرحلة التسوية السياسية وما بعد الحرب.


وهذا ما لن يرضاه شعب الجنوب الجبار، لسبب وجيه وهو ان كل القوى الشمالية - سواء كانت عفاشية أو (إصلاحية) أو حوثية - هي عدواً لنا ولن نرضى ان تحكمنا مرّةً أخرى مهما كلّفنا ذلك من ثمن.


فعلى دول التحالف ان تتنبه جيداً في تعاطيها السياسي مع ملف قضية الجنوب - أو ان أردنا الدقة في التصويب والتصحيح - ان لا تكون نظرتها السياسية قاصرة وفاترة تجاه أهداف الثورة الجنوبية التي قامت قبل ان تقوم عاصفة الحزم بسنين دون أدنى إهتمام بعدالة مطالبها المشروعة أو حتى تسليط ضوء بسيط عبر منابرها الإعلامية جرّاء ما حصل لأبناء الجنوب من ظلم وقتل وسحل وإضطهاد قامت به عصابة صنعاء باسم الوحدة.


كما ان من الواجب السياسي لهذه الدول وانطلاقاً من المبدأ الديمقراطي، عليها إبداء مواقف رسمية فيما يتعلّق بتقرير مصائر الشعوب وإحترام إرادة شعب الجنوب وتضحيات واستبسال المقاومة الجنوبية التي لولاها لما كان بمستطاع دول التحالف ان تقوم بطرد مقاتلي الحوثي وعفاش من محافظات الجنوب أو ان تسيطر على شبر واحد في الساحل الغربي، حتى وأن استخدمت كل الصواريخ التي تمتلكها في ترسانتها العسكرية.


فالملمّ بالخطط والتكتيكات العسكرية في الحرب يعلم جيداً ان الطائرات الحربية وحدها - مهما كانت قوة صواريخها - لا تحّسم المعارك لصالحها ان لم يكن هناك من يساندها على الأرض، كما فعلت وتفعل المقاومة الجنوبية في مساندتها لدول التحالف في حربها على الحركة الحوثية والجماعات الإرهابية المتطرفة.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
في 30ديسمبر 2015م اغتيل القيادي في الحراك والمقاومة الجنوبية احمد الأدريسي على خلفية تسليمه موقع ميناء
مما لاشك فيه ان محافظة ابين عموما ومديرية خنفر خصوصا تعاني من فقر مدقع علاوة عن نسبة الشباب الكبيرة التى
حصلت الدكتورة اليمنية عالمة الاقتصاد ومستشارة الاقتصاد المعرفي مناهل ثابت مؤخرا على منحة جديدة من الحكومة
استغرب من الذين يطالبون باستعادة الجنوب العربي تاريخ وهوية !! ، وبنفس الوقت يتم استبعاد محافظة البيضاء والتي
تستمد مدينة عدن أهميتها وحيويتها من خلال ميناء عدن وتعود قصة عدن كمركز تجاري إلى أكثر من ثلاثة ألف سنة. ويعد
بسم الله الرحمن الرحيم             محكمة أعالي الكرة الأرضية الموضوع   / حكم
لا يختلف اثنان ان النشر من حق الجميع وقد كفله الدستور في نص قانون الصحافة والنشر ولكن جانب الخلاف عن ماذا
والله مشكله عويصة في الجنوب خاصة اذا كتب احد منا عن فساد يمارسه اي شخص وجماعة وغير ذلك زلزلت القبيلة والرأي
-
اتبعنا على فيسبوك