مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 10 ديسمبر 2018 03:17 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار عدن

إلى فخامة الرئيس هادي: منظومة عدن للنظافة والتحسين بحاجة لتفاعلكم 

الأحد 17 يونيو 2018 08:36 مساءً
عدن الغد/ كتب : فضل حبيشي 



في لقائكم اليوم برئيس الوزراء وقيادة السلطة المحلية تناولتم بحث أوضاع العاصمة المؤقتة عدن والنظر في احتياجاتها الخدمية والتنموية الضرورية المتصلة بحياة المواطن ومنها جهود قطاع النظافة والتحسين.
لا شك أن الرئيس عبدربه منصور هادي يدرك أن صندوق نظافة وتحسين عدن ما زال يكافح في سبيل المحافظة على بيئة نظيفة وسليمة رغم أوضاعه المؤلمة في مجال آليات وسيارات الخدمة ويحاول قدر الإمكان الحفاظ على التوازن بين إمكانياته وقدراته الآلية والمالية وبين التزاماته نحو نظافة وتجميل عدن بما يضمن أعلى مستوى ممكن من التوافق، لكن ذلك الوضع لن يستمر طويلا إذا اختل التوازن.
المسئولون في قطاع النظافة والتحسين في عدن يؤكدون مرارا وتكرارا في اللقاءات العديدة مع السلطتين العليا والمحلية وفي تصريحات كثيرة لوسائل الإعلام أن الفجوة آخذة في الاتساع بين إمكانيات منظومة النظافة والتحسين وبين الالتزامات نتيجة أوضاعه التكنيكية والمالية وأنه يعيش حالة احتضار تهدد هذه الخدمة الجليلة بالانهيار مالم يتم الإسراع في الإنقاذ.
هل تعلم يا فخامة الرئيس أن كميات القمامة في أنحاء عدن وصلت إلى حد كبير تجاوز 750 طنا في اليوم الواحد على أقل تقدير ؟ وهل تعلم أن ذلك يحتاج إلى أعداد كبيرة من الآليات وسيارات النقل لرفع وترحيل هذه الكميات المهولة أولا بأول والمؤهلة بالارتفاع نتيجة الزيادة المتسارعة في عدد السكان وتوافد النازحين واستقبال الوافدين كون عدن العاصمة المؤقتة، وأي تأخير في تراكمها سيؤدي إلى كارثة بيئية لا تحمد عقباها؟ وهل تعلم أن هذه المنظومة فقدت من أسطولها خلال فترة الحرب أكثر من 60 في المائة (اختطاف ونهب وتدمير) وما تبقى فاقد الأهلية الكاملة ومتهالك ويعمل بقدرات محدودة جدا لا تستطيع مواكبة احتياجات النظافة بالصورة المطلوبة؟
لقد استجبت يا فخامة الرئيس لاحتياجات صندوق النظافة والتحسين في عدن من الآليات والشاحنات وأصدرت توجيهات قبل عامين تقريبا إلى الجهات المختصة بتلبية الطلب لكن تلك التوجيهات ظلت حتى الآن حبرا على ورق ولم تر النور أو يتحقق منها أي شيء على أرض الواقع.
إن وضعا كهذا تعيشه منظومة نظافة وتحسين عدن من أزمة في آلياته فضلا عن نفقاته التشغيلية وفي مقدمتها ارتفاع مصاريف الديزل والزيوت والأدوات المساعدة وقطع الغيار وغيرها شكلت أعباء مضاعفة وكوابح حقيقية في مواجهة جهود النظافة والتجميل والتشجير والاهتمام بالمتنفسات والحدائق العامة، ولا شك أن كل هذه الأمور مجتمعة تضعف من أداء المهام الإنسانية المقاة على عاتق الصندوق والتي تمثل شريان الحياة لكافة أنشطة المجتمع.
أملنا في الله أولا، ثم في تفاعلكم وتفاعل رئيس الوزراء والسلطة المحلية مع جهود صندوق النظافة والتحسين بالاستجابة لاحتياجاته.. ألا تستحق مدينة عدن أن تكون وجهنا الحضاري الجميل أمام العالم ؟؟!!.


المزيد في أخبار عدن
انطلاق البث التجريبي لإذاعة هنا عدن على تردد 92,9
أطلقت اذاعة "هنا عدن" بثها التجريبي المباشر مساء يوم الخميس الماضي الموافق 6/ديسمبر/2018م في ذكرى استشهاد الشهيد اللواء جعفر محمد سعد من العاصمة عدن على تردد 92,9 FM . وقال
( عدن الغد) تنشر جدول رحلات الخطوط الجوية اليمنية الاثنين 10 ديسمبر 2018م (المواعيد وخطوط السير)
مواعيد إقلاع رحلات الخطوط الجوية اليمنية  لـ يوم الاثنين 10 ديسمبر 2018م : ◾رقم الرحله :609 خط الرحله : القاهره- عدن . الاقلاع : 0230 بعد منتصف الليل. (توقيت القاهره)
رئيس الجمعية الوطنية يستقبل وفد اللجنة الدولية للصليب الأحمر في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا
  أستقبل اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك رئيس الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي اليوم الإثنين الموافق 9 ديسمبر الجاري وفد اللجنة الدولية للصليب الأحمر في الشرق




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : تعزيزات عسكرية سعودية تصل الى عدن
عاجل: السلطات تقر تنفيذ حكم القصاص في قاتل الطفلة ألاء الحميري
عاجل : اطلاق سراح المعتقل احمد المرقشي
شقيق صامد سناح يقتل شاب بخور مكسر
المرقشي يؤكد خبر الإفراج عنه ويدلي بأول تصريح
مقالات الرأي
هل تصدق أن تليفزيون فرنسا الرسمي (فرانس 24) عمل استطلاع رأى وأعلن أن 75% من الشعب الفرنسي مؤيد للمظاهرات؟! هل
من المعروف والمتعارف عليه دوليا في كل حكومات بلدان العالم بان الرسوم و الضرائب التي تقوم بجبايتها اي حكومة
  مايحز في النفس وما يجعل العبرات تتسرب خلسة من العين وما يجعل القلب يتقطع ألمآ وحزنا وحسرة وندمآ هو ان
من يعتقد ان الحوثي سوف يجنح للسلام هو خاطي والامم المتحدة تعمل على تطويل الحرب في اليمن من اجل الدول الكبرى
- الناس في الجنوب حتى كلمة اليمن لا يريدوا نطقها بسبب ان بهذه الكلمة أصبحت هوية تقتل أولادهم وتقصي رجالهم
  يخطىء من يظن أن الحوثيين سيجنحون للسلام؛ أو أن لديهم بوادر إنصياع للقرارات الدولية؛ أو أنهم قد وصلوا إلى
اسما آيات التهاني والتبريكات لكل الشرفاء الأحرار أينما كانوا بمناسبة  إعلان  العفو على الأسير احمد
  التراث رمزاً للهوية الإنسانية ورمزاً لمعرفتها وقدراتها واسهاماتها في الحضارة الإنسانية التي توصل لها اي
الحياة محطات ومراحل تستوقفنا فيها السنوات والشهور والأيام وحتى اللحظات، ونمر فيها بمنعطفات كثيرة مؤلمة
1- لعل الحقيقة الواقعية - الموجعة - والتي يحاول البعض تجاهلها تقول: أن الثورة وقادتها سواء اختلفنا او اتفقنا
-
اتبعنا على فيسبوك