مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 20 مارس 2019 08:04 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 17 يونيو 2018 02:05 مساءً

عن العيد والثقة بالآخر..!

 

 

1⃣يفرح المسلم بالعيد لانها منحة من الله لعبادة وتكريم لهم بعد قيامهم بواجبا افترضه عليهم.. وليست مناسبة احتفالية
وطنية ان اردت أحتفل بها وان لم ترد انت حر..!

لذلك من الواجب علينا ان نجسد ذلك الفرح بالعيد ولو بالتعبير عن السعادة في وجوهنا رغم المعاناة التي تحيط بوضع الكثير منا... في بلد يعيش الحرب للسنة الرابعة... ولايتفكر بعض صنّاع القرار فيه بحال الناس ووضعهم المعيشي والأمني والخدماتي. مثلما يتفكرون ويخططون للكيد لبعضهم لبعض أوالتآمر على بعضهم والتشهير 
بوطنهم وإطالة أمد الصراع بينهم.!!

2⃣ لماذا أصبحت الثقة بالآخر معدومة ياترى هل السبب هو
 انعكاس لحالة الوضع العام السلبي في بلدنا أو قِل حياء وجهل في نفوس الكثير منا..؟!

فعندما تتايع شبكات التواصل أوتسمع حديث المجالس والأماكن
العامة من يقول..خلاص مافيش إنسان صادق في هذه البلاد ولا أمين ولا طيب..فكل الناس سرقق وكل البشر فسد وكلهم كذا وكذا..فتقول في نفسك وانت تسمعهم وتقرأ تعليقاتهم.....
حسبنا الله ونعم الوكيل..!

ورددها مرات حسبنا الله ونعم الوكيل.... لأن وصول الناس إلى هذا الوضع دليل على الجهل.!

فلو ان كل الناس كما يقول أولئك الذين اصيبوا بالإحباط..كانوا بتلك الصفات السيئة.. فإن هذا يعني أن لاخير في الجميع.....وبالتالي فلماذا يطالبون بتعين فلان بدلا من علّان ولماذا ينتقدون فلان أوعلّان طالما الكل سرق وفسدة؟!

ان الحكم بالتعميم على البشر بالسلبية..هي ثقافة قاتلة لايعممها
الّا الجهلةأو المرضى أنفسهم.....فالسارق أوالكاذب أوالفاسد.ِيعتقد أن الكل مثله في السلوك.. ولذلك تجده يعمم فساده وكذبه على كل الناس.. ولايستثني في حديثة أحد لينشر ثقافة الفساد.!

فلنكن أحبتنا ممن يثقوا بأنفسهم اولًا.. ثم يثقوا بغيرهم.....وليقرأ كل منا تاريخ وسيرة وسلوك من لايعرفهم وحينها يستطع المرء ان يحكم على الآخر من سلوكه وتاريخه وسيرته...وسوف يكتشف من أصابهم الله الإحباط.. ان بلادنا
 فيها رجال شرفاء ربما لايحب بعضهم الزحام والعراك على المنصات.

مثلهم مثل العفيف أو المنسي في بيته الذي قد يراه الناس كراكب الخيل ولكنه مستور الحال, فهل يستون مع من يشحتون ويتسولون..؟!!

وحفظكم الله الجميع



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: الانتقالي والثوري ينفردان بتشكيل الفريق الجنوبي المفاوض
عاجل : مقتل مواطن طعنا بعدن
عاجل: العثور على مواطن مقتول داخل منزله بعدن
عاجل :ما الذي قاله نائب وزير الخارجية الروسي لوفد المجلس الانتقالي؟
أسعار الصرف وبيع العملات الأجنبية مقابل الريال اليمني اليوم بعدن
مقالات الرأي
عندما تنساق المفاهيم بمزاجية ذاتية فانها لامحالة ستظل عامل افتراضي فعلي في الحياة العامة التي لاتخلوا
النقاط العسكرية على الخطوط الطويلة نقطة ايجابية لحفظ أمن المواطن، فعندما يسير الراكب في الليل ثم تقابله نقطة
ظاهرة قبيحة ومسيسة وسيئة للأسف تمارس نشاطها تحت مسميات منظمات وهمية اممية خبيثة تخدم مصالح الفريقين
رغم الحرب الظالمة التي شنتها وتشنها المليشيات الانقلابية, مليشيات الخراب والذمار الحوثية على الوطن بكل ما
بقلم : د. علوي عمر بن فريدالكلمة الصادقة هي ضمير الكاتب صاحب القلم الحر والفكرة الشريفة ..الذي يَقع على عاتقه
جاسيندا اردين ؛ هي رئيسة وزراء نيوزيلندا.. ولحسن حظ نيوزيلندا والمسلمين في هذا الظرف العصيب بأن من يحتل هذا
اليوم ، وبعد أربع سنواتٍ من الحرب بالتّمام ، حينذاك كانت العيون جاحظةً معلّقةً بأعلى الجباهِ هلعاً ورعباً ،
    تناقشت مع شخص عزير احترمه لشخصه رغم كونه ضمن مشروع القوى اليمنية والمستخدمين الجنوبيين مشروع
تختلف الاراء والمواقف والقناعات بين الناس.. وكل انسان يميل للذي يشعر بانه مقتنع به...وهذه هي سنة الحياة..في
زيارة قيادات في الانتقالي الى روسيا او اي تحرك او مشاركة سياسية في الخارج للجنوبيين وبعيداً عن اي اختلاف فيما
-
اتبعنا على فيسبوك