مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 18 يناير 2019 12:03 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 14 يونيو 2018 07:56 مساءً

ما بين الحديدة والمنصورة


عناصر جنوبية تأخذها الرأفة بالحوثيين نقدر نصفه بأصحاب القلوب الرقاق يسووها أن أحرز الأبطال نصراً ميدانياً في جبهات الساحل الغربي وتقارب ساعة سقوط الحديدة بأيادي الصناديد .
يلجا الرقيق إلى إثارة المشاكل بعدن وبالذات في المنصورة لكي يصيح سمسارهم عودوا أيها المحاربون في الحديدة لتطهير عدن لا تقذفون بفلذات أكبادنا في ساحات تهامة لا تسطرون نصراً نحن عجزنا على أن نحققه فتفوزوا بالنصر والمعالي والشرف ونحن في سوق النخاسة كيف تنتصرون على أسيادنا يا فضيحتنا كيف نخابرهم بأننا لم نستطيع أن نثنيكم عن التقدم ونثير حولكم الشعب بأنكم تتاجرون بأبنائنا يستشهدون هناك شهادة المجاهدين الأبطال .
كيف لكم تتخطون الحدود ونحن هنا نصرخ نخرب ندمر نقتل نسحل تعروننا أمام الشعب الذي وعدناه أنه قاب قوسين من استعادة دولته والعودة بها ليس إلى باب اليمن وحسب ولكن إلى كهوف مران يؤدي السمع والطاعة .
كيف تخسروننا ما وعدنا به من مال ومناصب .
هل أصابكم المس فنفراء عليكم أسطر من كتاب العبودية المسجة .
بئس ما تفعلونه بنا ونحن قطعنا العهود وأعطينا المواثيق السرية وتعاطينا مع عاقر الناقة الخمرة ووعدناه أن نلزم الصمت وأن نكون من أشياع أبن سلول نسير مع الشعب ننادي بالثورة والحرية وحين نخلوا بكم نقول لكم أننا قد ثبطناهم ودغدغنا مشاعرهم وأذعنا الرؤوس العوالي لكم .
تباً لمن لم يستطيع أن يحرر نفسه ويدعي بحرية وطن وشعب بأكمله .
تباً لمن يتزامن بسقوط مآزر عورته حين تتقدم السباع في الميادين مسترخصة أرواحها من أجل عزة الله ودينه ورسوله والمؤمنين .
يصنعون لكم الحرية ويسترون عوراتكم .
أثيروا ما تثيرون حتى وأن أثرتم غبار الأرض فلن تحجب حبيبات الغبار شمس الحرية التي تشرق من جباه رجال الحلقة والسيف .
لقد كنا نعتقد أنها صدفة تتلاقي ولكنها تحرك الدبابير على دماء الجيفة تلعقها .
سيروا أيها الصادقون في ساحات الشرف فأن الله ورسوله والمؤمنين سيرون ما تفعلون وسيؤيدكم من أخرج ذا النون من بطن النون وسينصركم من نصر محمد صل الله عليه وسلم وصاحبه وهم في الغار إذ يقول لا لصاحبه لا تحزن أن الله معنا سينصركم من نصر موسى عليه السلام حين قال له بنو إسرائيل أننا مدركون فقال لهم أن ربي سيهديني فأغرق فرعون وجيشه ونصر عبده المتوكل عليه .
وسلاماً على المرسلين والحمد لله رب العالمين .


تعليقات القراء
322805
[1] انا اعذرك .... فأنت مرفوع عنك الحجاب أو القلم وانت اختر ؟!
الجمعة 15 يونيو 2018
سامي | عدن
فأنت ليس مسؤولا عما يخرج منك من كلام او كتابة أو. .. أو. ..اي شيء يخرج. فوضع بلادنا يخلي الحجر يرقص ويحول احمر ثمود إلى الناقة الحمراء فأنت لاتخرف طبعا فقبلك قال امرؤ القيس احمر عاد ؟! وكل بني آدم خطاء وخير الخطاءين التوابون. وكل سنة وانت طيب وانشاء الله يكون العيد الكبير خير من الصغير



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي عدن : وصول مضخات غاطسة مع ملحقاتها لتشغيل الآبار الواقفة
د.أبوبكر سالم باعوضه .. شباب الجنوب القادم
مبارك درجة الدكتوراة د. ياسر باعزب
ثلاثة واربعون عسكري تم فصلهم من كتيبة الدفاع الساحلي بسقطرى.. ما السبب..؟
بتكلفة 70 مليون ريال .. توقيع اتفاقية لإعادة تأهيل عدد من الطرق في أبين
مقالات الرأي
كنت أنتوي ومنذ تولي طيب الذكر حبيبنا وشيخنا أبوعبدالله باهرمز هرم السلطة في لودر أن أكتب مقالاً أتجرد فيه
كم هو مؤلم بل ويحز في النفس ونحن نشاهد التخاذل والنكران في أبشع صورها تجاه قضية اﻷسير القائد اللواء فيصل
لقطة تذكارية بعدسة الزميل الإعلامي المخضرم علي منصور مقراط رئيس تحرير مجلة الجيش ، جمعتني بالشهيد البطل
صه، صهٍ، أص، اصمتوا، وبكل ألفاظ التصميت، هذا لمن يحاول النيل من محافظ أبين أبوبكر حسين سالم هذا الرجل الذي
----------د.علي صالح الخلاقي: استقبلت مؤخرا في مطار عدن الدولي قريباً لي، قادماً من الولايات المتحدة الأمريكية،
  كذبة كبرى صنعها وإستمات للدفاع عنها الرئيس هادي وحزب الإصلاح الكارثي وهي عدن العاصمة المؤقتة لليمن , لم
  لا أحدا يسره ما ٱل إليه الوضع البيئي والخدماتي المزري في العاصمة عدن والذي يعيش أسوأ مراحله من تدهور وترد
في لقاء ودي اليوم جمعنا  مع الأخ د/عمر عيدروس السقاف رئيس الهيئة الشعبية الجنوبية والاخ د/نجيب الحميقاني
  المجلس الانتقالي الجنوبي يتمسك بمشروع الاستقلال ولم يتخلى عنه وحقق مكاسب إعلامية وسياسية وعسكرية واضحة
  تعيش بلادنا اوضاع متردية في شتى المجالات نتيجة الازمة السياسية التي عصفت بالبلاد واعقبتها الحرب الطاحنة
-
اتبعنا على فيسبوك