مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 15 أكتوبر 2018 04:46 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 12 يونيو 2018 03:35 صباحاً

المقاومة مشعل لا ينطفئ


مضت ثلاثة أعوام واكثر على انطلاق شرارة المقاومة الوطنية الجنوبية من ازقة وحارات المدينة الباسلة عدن، تلك الشرار ة التي ما لبثت ان تحولت الى مشعل ضوء تآلفت فيه كل قوى المقاومة لتسجل صمود اسطوري غيّر مجرى المعادلة العسكرية و السياسية المرتهنة للانقلابيين فقوضت أطماعهم وطموحاتهم بالسيطرة، وكسرت غرور وعنجهية قوى الشر التي تحطمت احلامها في عدن ومن عدن بدا سقوطها وتحول تمددها وانتصارها إلى هزيمة وانكسار واستنزاف لم يتوقف ولن يتوقف إلا بعودة الشرعية واستعادة كامل السيادة على أراضي الوطن، ولن يقبل شعبنا إلا بالسيادة على الوطن كله من شرقه الى غربه ومن شماله الى جنوبه.
وسيسجل التاريخ إن المجتمع العدني المسالم والمدني، أُجبر على خوض معركة غير متكافئة فرضتها عليه مليشيا الانقلاب القادمة من كهوف مران (تتار العصر الحديث) في مارس 2015، لم يكن ابناء عدن في اي يوم من الايام دعاة حرب، ولكن حينما استهدفهم الغزاة في أرضهم وعرضهم وانفسهم فقد قالوا قولتهم التي سمعها العالم " نحن لها" وبتمكين من الله ودعم من التحالف العربي بقيادة المملكه العربيه السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة وبأشراف مباشر من قيادتنا السياسية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي خضنا وخاضت عدن بشبابها وشاباتها برجالها وبنسائها واطفالها وكل اطياف مجتمعها معركة التصدي لقوى الانقلاب التي سرقت الثروة وانقلبت على الثورة، وفي 27 رمضان 1436هـ في معركة التحرير غاب نجمها عن سماء عدن واصبحت الى زوال.
في معركة الصمود والتحرير عملنا مع الجميع وعمل الجميع مع عدن ومع الدفاع عن الوطن و الدولة والشرعية، عن الدولة المدنية التي ننشدها كلنا، وفي معركة الصمود والتحرير زاملنا قادة وابطال وجنود مجهولون في كل المجالات ، على خط النار في الجبهات او في مجال الاغاثة والخدمات ، وخضنا الى جانبهم اصعب المعارك التي عززت من صمود مديتنا وسرعت بتحرير بعض مديرياتها من رجس اتباع فارس فكان عيدنا يومها عيدين بالتحرير وبالفطر السعيد.
وفي اعياد التحرير نتذكر بإجلال قادة التحرير ، شهداء الحرية، وعلى راسهم شيخ الشهداء علي ناصر هادي، والقائد المحافظ جعفر محمد سعد، والعسكري الخبير احمد سيف المحرمي، والمناضل عمر سعيد الصبيحي، نتذكر صناديد المقاومة الرواي والادريسي وسامح وكمال الضالعي وايمن العقربي والدجح وقافلة طويلة من صناع النصر الذين فقدناهم في ميادين الشرف او طالتهم ايادي الارهاب والغدر والخيانة.
مرت ثلاث سنوات على تحرير عدن، لكنها الى الان لم تتحرر بعد من الفوضى والانفلات الامني وتردي مستوى الاداء العام للمؤسسات الخدمية، ومازال المواطن يعيش فيها وضعا معيشيا صعبا، ويعاني من الخوف والقلق على امنه وحياته من مليشيات نشأت فأصبحت مصدر ارهاب، ومن اسلحة انتشرت لتزهق ارواح الابرياء.. مرت ثلاث سنوات على تحرير عدن ومازلنا نبحث عن عدن المدنية والمؤسسات والامن، واستقرار الخدمة، وسنظل نبحث عن ذلك مالم تفرض الدولة سيطرتها وتتوحد اجهزتها الامنية ويتم تعيين ادارة محلية مخلصة للوطن والمواطن.
وفي ذكرى التحرير ، ذكرى انطلاق المقاومة الجنوبية من عدن ، يحق لنا ان نفخر ويحق لعدن ان تفاخر برجالها الذين هاجروا الى الله ورسوله بأرواحهم ودمائهم الطاهرة التي روت كل جبهات العزة والكرامة لمواجهة واسقاط الانقلاب على مستوى الوطن كله وفي كل الجبهات.
وبعد ثلاث سنوات من الانطلاقة والنصر ، مخطئ من يظن أن المقاومة كانت معركة عسكرية وانتهت، فالمقاومة في مفهومها البسيط هي لصد للعدوان، اما في مفهومها الاوسع فرفض للظلم في كل زمان ومكان، وهي مشعل نور سيظل يضيء طريق شعبنا ووطننا نحو بناء دولة العدل والمساواة والديمقراطية.
وبعيد التحرير والنصر نسال الله ان يمن على شهداء المقاومة والتحرير بالرحمة والمغفرة وان يشفى الجرحى ويصبر اسرهم جميعا، وان ينصر رفقاهم في الجيش الوطني والمقاومة في كل الجبهات وان يعجل بسقوط الانقلاب وعودة الشرعية.
نايف البكري
وزير الشباب والرياضة
رئيس مجلس قيادة المقاومة الجنوبية - عدن السابق

تعليقات القراء
322444
[1] لاتذكر مشعل
الثلاثاء 12 يونيو 2018
علاء | عدن لنجعلها بلا وصايه
فمشعل وباعوم ومحمد علي احمد وانت شخصيا وباعوم والنوبه الابن وايضا فتحي بنلزرق وانسام كل هولا تم رفعهم بالسماء قبل ثلاث سنوات وكان يشار لهم بالبنان والبطوله والاشاده ..فاين هم الان منهم من ضاع واختطف قسريا(أنسام) ولايعرف زوجها فينها بل لايجروء احد عل السؤال عنها وفتحي بنلزرق وانت شخصيا وباعوم الاب والابن مهجرين قسريا ..ومشعل يتم تخوينه وجاري التعامل معه بالاظافه لمئات الحراكيين اما بالسجن او هاربين او مقموعين ..والسلفيين مطاردين ويتم قتلهم واحد بعد الاخر..

322444
[2] آححح بس لو لم تكن اصلاحي
الثلاثاء 12 يونيو 2018
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
آححح بس لو لم تكن اصلاحي لما فرضت الامارات طردك والقيت ربان سفينة المحافظة كما كنت ربان المقاومة في عدن. للاسف أن كثير من الجنوبيين انخدعوا بالامارات وحتى بعملائها. وها نحن حتى الآن بلا محافظ لعدن. رغم كراهيتي للإصلاح الا انني اصبحت مستعد للقبول باصلاحي محتفظا لعدن (طبعا الا وحيد القرن). لماذا لا تتواصل مع الاخ هادي وتعرض عليه أن تترك الوزارة وتعود كمحافظ لعدن. اعتقد ان الوقت مناسب فالدماء ما زالت تسيل من انف الامارات بعد فضيحة سقطرى. لا اعتقد ان الامارات ستتجرأ على الاعتراض. انت انسان محبوب ونشيط ولك تاريخ مشرف. حتى الفانوس عبدالوكيل والفانوس سعيد وغيرهم لن يعترضوا. وابناء عدن طفشوا وسيقبلوا بام الصبيان. اي واحد لديه الجرأة مثل بن دغر والميسري للوقوف في وجه الامارات وعملائها

322444
[3] لم يكتمل تحرير عدن بعد
الثلاثاء 12 يونيو 2018
نجيب الخميسي | عدن
طبعا ليس هناك من تحرير كامل بعد.. خديعة ان تتسرب قوى مناطقية او حتى ايديولوجية الى عدن في الوقت الصعب، انما تصرف انتهازي.. ولدى الكثيرين منا اعتقاد بان التسلط المناطقي وحالة الانفلات الامني وتفشي ثقافة التطرف والعنصرية وكذا التصرف بالقضية بالجنوبية من قبيل فصيل بذاته، نما سلوكيات لا يمكن ان تختلف عن سلوكيات محتل اسمه "حوثي".. ما بني على باطل فهو باطل.. لم يكن من المؤمل ان تستغل بعض الميليشيات التي تنسب نفسها للمقاومة الجنوبية اوضاع ما بعد الحرب وتذهب لنهب المعسكرات في عدن والتموضع فيها.. وعموما، وكما نرى، فان المقاومة الجنوبية الشعبية لا تزال القوة الضاربة على الساحة الجنوبية.. لم تترك تلك المقاومة مدينة عدن ولا الحوطة لكل انتهازي تسابق للسيطرة عليهما.. نحن لا نزال في حالة حرب ولا يزال معظم رجال مقاومتنا ملتزمين بشكل مباشر في دحر الحوثيين حتى معاقلهم في صعدة.. غدا سيعود رجال المقاومة الحقيقية من ساحات الحرب وسيصبح حينها "لكل مقام مقال، ولكل حادثة حديث"!

322444
[4] ذكرى تحرير عدن
الثلاثاء 12 يونيو 2018
فاهم | عدن
كتاب مختصر من رئيس مجلس المقاومه عدن نايف البكري في ذكرى تحرير عدن في 27 رمضان



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قيادي جنوبي يكشف الاسباب الحقيقية لتراجع المجلس الانتقالي عن السيطرة على المؤسسات الحكومية
كشف عن تلقيهم رسائل تحذيرية.. الحنشي: اعضاء الانتقالي لايزالون الى اللحظة ممنوعين من التبرير لالغاء قرار السيطرة على المؤسسات الحكومية
العرب اللندنية: بحاح على رأس حكومة يمنية جديدة
الصالح: الرئيس هادي كسب الجولة بكل نقاطها
مسلح يهاجم محطة وقود بخور مكسر
مقالات الرأي
  في بادرة حضارية غير مسبوقة أحتفل أبناء محافظة شبوة بالذكرى 55 لثورة الرابع عشر من أكتوبر بتنظيم حملة نظافة
طبيعي أن يلغي الانتقالي الجنوبي احتفاله بثورة أكتوبر الجنوب ال 55 ، بيان الانتقالي الذي دعا فيه إلى إسقاط
الأخ / عبدربه منصور هادي الأخ / علي ناصر محمد الأخ / علي سالم البيض الأخ / حيدر أبوبكر العطاس الأخ / سالم صالح
يحتفل أبناء شعبنا اليوم ومعهم كل محبي الحرية في العالم بالذكرى الخامسة والخمسون لثورة الرابع عشر من أكتوبر
    استوقفني اليوم في جولة ظمران موقف ظريف ومحزن في نفس الوقت .. حيث كنت بعد صلاة العشاء في طريقي من جولة
- الجنوب تم بلعه وما تبقى الا هضمه. قائلها أحد رؤساء حكومة دولة الوحدة السابقين. -تخبرنا كتب التاريخ بان عدن
مجيء قبائل الجنوب إلى حكم عدن بعد خروج الإنجليز منها كان حدثا خطيرا في تاريخ المدينة وله ما بعده من تبعات
  ✅ بالتاكيد فشلت فعالية أكتوبر رغم كل ما اعدوه لها ، ورغم ما ألقت وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي
ألقى الرئيس اليمني الانتقالي عبدربه منصور هادي خطابا بمناسبة ذكرى ثورة الـ14 من أكتوبر التي انطلقت ضد الوجود
ماذا تريدوا من الرئيس أن يقول في خطابه الأخير الذي ألقاه بمناسبة الذكرى الخامسة والخمسون لثورة الرابع عشر من
-
اتبعنا على فيسبوك