مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 20 مايو 2019 08:18 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 12 يونيو 2018 01:24 صباحاً

الرئيس هادي .. فخر أمة تجبر عليها المتجبرون

الرئيس هادي فخر أمة تجبر عليها المتجبرون، وتناوشتها أيادي لئام القوم، بسطوا على أملاك الدولة، وتنمروا على بسطاء الوطن، التهموا كل شيء، فسدت القيم، وزادت الهوة بين الأغنياء والفقراء حتى ظن المساكين ألا قيمة لهم في المجتمع، فجاء الرئيس هادي فأعاد ترتيب القيم، وتدريس الجهلة معنى كيف يتشارك الجميع في خيرات وطنهم، وكيف يتعايشون، وعلمهم معنى الكرامة .

جاء الرئيس هادي حاملاً مشروع الدولة الجديدة، وتأبط الظالمون شراً، ورفع الرئيس هادي سيف العدل في وجوههم، فبهرهم بريقه وجلجل صوته في ربوع السعيدة كافة، فارتجفت قلوب الظالمين، وتصاكت فرائصهم خوفاً وهلعاً، ووزع الرئيس هادي رجاله في كل مكان، فعلَّموا قومهم معنى الأنفه وعدم الركوع لغير الله، فتقبيل الركب والكفوف قد ولى عهده، وزمن السيد البغيض قد انتهى وإلى غير رجعة، وزمن الشعارات التي لا تسمن ولا تغني من جوع قد اندثرت، فالزمن اليوم هو زمن الرئيس هادي الذي لا يُظلم عنده أحد، ولا يخيب من سلك سبيل الدولة القادمة طالما ارتضى بها سبيلاً، وخاب وخسر من تنصل عن المشروع الجديد والدولة الجديدة .

تداعى المهرولون، والمتجبرون والطغاة، للقضاء على مشروع الرئيس هادي في إقامة الدولة الجديدة، وشحذوا سيوفهم، وامتطوا مكرهم، فهزمهم هادي في معركة الحق ضد الباطل، فدولة الظلم ساعة ودولة العدل إلى قيام الساعة، وقد تنكبت دولة ظلمهم في ميدان المعركة أمام الرئيس هادي الذي يحكم بلداً قال عنها العليان ناصر وصالح إن الحاكم لها كالراقص على رؤوس الثعابين، فجاء هادي لينتزع أنياب تلك الثعابين التي لطالما لدغت هنا وهناك، فقضى هادي على كل هذه الثعابين، ووزع الثروة على الجميع فالفقير من حقه أن يعيش، ومن حقه أن يحكم، ويشارك في بناء وطنه، فأقلم هادي الوطن لينهض، في حين أرادت الهوامير نظام المركزية التي تضمن لهم قمع الشعب، وامتصاص ثرواته، فخيب هادي ظنهم .

لا تخيب فراسات الرجال فصالح تفحص الوجوه، ووجد الرجال كثير ولكن أقدرهم على الأخذ بزمام الأمر هو هادي الذي شرع في إقامة الدولة ، وبدأ مشروعه من عاصمة المركزية صنعاء، فطاف بمشروعه كل الوطن، وأخذ هادي يطبقه على الواقع، وحبة حبة حتى يصبح واقعاً، وسينال ثماره كل الشعب، وساعتئذٍ سيهتف الجميع لا للمركزية، نعم للأقاليم، نعم للعدالة، نعم للرئيس هادي، فهادي رجل جاء في زمن المتجبرين، فنثر هادي كنانته، ليتخير سهامه، فكانت سهامه صلبة قوية شديدة المراس، فطأطأ المتجبرون رؤوسهم، وخنعوا لدولة هادي الجديدة، فانتظروا ثمارها اليانعة، فسترونها قريباً عياناً، وستذوقون حلاوتها، بإذن الله، فانتظروها، وإنا جميعاً معكم لمن المنتظرين.

تعليقات القراء
322426
[1] هههههههههههههههههههههههههههه
الثلاثاء 12 يونيو 2018
فاعل خير | عدن
با رماده احسن منك فحره

322426
[2] عبدربه منصور هادي
الثلاثاء 12 يونيو 2018
حامد | أبين
من يفهم التاريخ اليمني وصراعاته من بعد انهيار الدوله الاسلاميه باليمن والخراب الأمامي ومن لحقوه بنفس النهج والذي يريد يعيد اليمن إلا الحكم الفارسي الاستعبادي وهم الحوثيين والشوعيين الفسد الذي خلقوا الصراع الطبقي ماانزل الله فيه من سلطان عبدربه منصور هادي أجاء ليصلح اليمن ولكل ذي حق حقه وليكمل ما لم يستطيع اكماله عامر بن عبدالوهاب في توحيد اليمن وكسر شوكت الفرس الذي وقفت بوجه عامر بن عبدالوهاب واقططعو الشمال من اليمن ليستعبدوا الناس انهم فيما بعد الإمامين الحوثيين في زمننا هذا نعم الجنوب فشل الإمام بالسيطرة عليه لذا سار جنوب يمني وشمال يمني عبدربه منصور هادي هو قائد التوحيد الحقيقي اليمني لامركزيه نعم دوله الأقاليم أحكام نفسك بنفسك أتت في آب انت مواطن لك قيمتك انت الشرطي انت الجيش انت القاضي ماحد يجيك يبتزك من عصابة الإمام وهكذا كل المناطق هذا هو مشروع عبدربه منصور هادي لكل يمني واجب عليه للوقوف معه

322426
[3] كأنك تحدثنا عن عمر بن الخطاب ياصاح *
الثلاثاء 12 يونيو 2018
سامي | عدن
وليس عن دنبوع أو يحكمنا بحاح. ... فالأول مولى بن سلمان والثاني مولى بن زايد ..... وبلادي لها الله ... وشعبي لاتحزن ؟!



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: الدفاعات الجوية السعودية تعترض صاروخ فوق مطار جدة
عاجل: العثور على مواطن يمني مقتولا داخل شقته بمصر
مياه الامطار تغرق المدينة القديمة بعدن
بظل انفلات امني.. مقتل شقيقين غدرًا أثناء ذهابهما لصلاة الفجر
عاجل : هطول امطار متفرقة بعدن
مقالات الرأي
  فتحت مشاورات الملف الاقتصادي المتعثرة بالعاصمة الأردنية،أطماع الحوثيين على تقاسم موارد الدولة مع
البعض من البشر مع الاسف الشديد لايروق لهم أن تعيش شعوبهم في أمن وسلام وكان السكينة والطمأنينة والهدوء عدون
توجب علينا الشكر فكل شيء يسير نحو الأفضل فالخدمات في تحسن مستمر، والبلاد تتقدم، والسلبيات تتراجع، والسيادة
انها محنة النخبة العتيدة,مثقفون , عبدوا الطريق الطويل, الى المعرفة,اضاءوا مساءات حزينة, تحركوا في رقعة الادب
الخُص المشهد عن رفض مشروع الدولة الاتحادية من قبل بعض الاطراف التي تخفي رفضها منذ أن أعلن الرئيس عبدربه منصور
لا يعرف بالضبط متى كانت اول اصابة بهذا الداء في الجنوب، إلا أن ما يمكن تأكيده ربما، هو ظهور تلك الحالة المقززة
أسدل الستار ونقشعت سحابة شبح الحرب التي كادت تمطر على إيران وتبخرت في الهواء تماما كما تبخرت تهديدات ترمب
    محمد جميح   يطيب لمارتن غريفيث أن يُميل خصلات شعره الأبيض على جانبي رأسه، هذا البريطاني العجوز ذو
حقيقة مؤلمة جدا يحاول "الشرعيون" مسوؤلين ومناصرين واعلاميين ومن سار في فلكهم تجاهلها وعدم التطرق لها
تناول الكاتب احمد يسلم صالح في مقاله له تحت عنوان " ليس دفاعا عن مصنع الوحده للإسمنت" باتيس تناول في جزء بسيط
-
اتبعنا على فيسبوك