مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 15 أغسطس 2018 05:15 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 12 يونيو 2018 01:24 صباحاً

الرئيس هادي .. فخر أمة تجبر عليها المتجبرون

الرئيس هادي فخر أمة تجبر عليها المتجبرون، وتناوشتها أيادي لئام القوم، بسطوا على أملاك الدولة، وتنمروا على بسطاء الوطن، التهموا كل شيء، فسدت القيم، وزادت الهوة بين الأغنياء والفقراء حتى ظن المساكين ألا قيمة لهم في المجتمع، فجاء الرئيس هادي فأعاد ترتيب القيم، وتدريس الجهلة معنى كيف يتشارك الجميع في خيرات وطنهم، وكيف يتعايشون، وعلمهم معنى الكرامة .

جاء الرئيس هادي حاملاً مشروع الدولة الجديدة، وتأبط الظالمون شراً، ورفع الرئيس هادي سيف العدل في وجوههم، فبهرهم بريقه وجلجل صوته في ربوع السعيدة كافة، فارتجفت قلوب الظالمين، وتصاكت فرائصهم خوفاً وهلعاً، ووزع الرئيس هادي رجاله في كل مكان، فعلَّموا قومهم معنى الأنفه وعدم الركوع لغير الله، فتقبيل الركب والكفوف قد ولى عهده، وزمن السيد البغيض قد انتهى وإلى غير رجعة، وزمن الشعارات التي لا تسمن ولا تغني من جوع قد اندثرت، فالزمن اليوم هو زمن الرئيس هادي الذي لا يُظلم عنده أحد، ولا يخيب من سلك سبيل الدولة القادمة طالما ارتضى بها سبيلاً، وخاب وخسر من تنصل عن المشروع الجديد والدولة الجديدة .

تداعى المهرولون، والمتجبرون والطغاة، للقضاء على مشروع الرئيس هادي في إقامة الدولة الجديدة، وشحذوا سيوفهم، وامتطوا مكرهم، فهزمهم هادي في معركة الحق ضد الباطل، فدولة الظلم ساعة ودولة العدل إلى قيام الساعة، وقد تنكبت دولة ظلمهم في ميدان المعركة أمام الرئيس هادي الذي يحكم بلداً قال عنها العليان ناصر وصالح إن الحاكم لها كالراقص على رؤوس الثعابين، فجاء هادي لينتزع أنياب تلك الثعابين التي لطالما لدغت هنا وهناك، فقضى هادي على كل هذه الثعابين، ووزع الثروة على الجميع فالفقير من حقه أن يعيش، ومن حقه أن يحكم، ويشارك في بناء وطنه، فأقلم هادي الوطن لينهض، في حين أرادت الهوامير نظام المركزية التي تضمن لهم قمع الشعب، وامتصاص ثرواته، فخيب هادي ظنهم .

لا تخيب فراسات الرجال فصالح تفحص الوجوه، ووجد الرجال كثير ولكن أقدرهم على الأخذ بزمام الأمر هو هادي الذي شرع في إقامة الدولة ، وبدأ مشروعه من عاصمة المركزية صنعاء، فطاف بمشروعه كل الوطن، وأخذ هادي يطبقه على الواقع، وحبة حبة حتى يصبح واقعاً، وسينال ثماره كل الشعب، وساعتئذٍ سيهتف الجميع لا للمركزية، نعم للأقاليم، نعم للعدالة، نعم للرئيس هادي، فهادي رجل جاء في زمن المتجبرين، فنثر هادي كنانته، ليتخير سهامه، فكانت سهامه صلبة قوية شديدة المراس، فطأطأ المتجبرون رؤوسهم، وخنعوا لدولة هادي الجديدة، فانتظروا ثمارها اليانعة، فسترونها قريباً عياناً، وستذوقون حلاوتها، بإذن الله، فانتظروها، وإنا جميعاً معكم لمن المنتظرين.

تعليقات القراء
322426
[1] هههههههههههههههههههههههههههه
الثلاثاء 12 يونيو 2018
فاعل خير | عدن
با رماده احسن منك فحره

322426
[2] عبدربه منصور هادي
الثلاثاء 12 يونيو 2018
حامد | أبين
من يفهم التاريخ اليمني وصراعاته من بعد انهيار الدوله الاسلاميه باليمن والخراب الأمامي ومن لحقوه بنفس النهج والذي يريد يعيد اليمن إلا الحكم الفارسي الاستعبادي وهم الحوثيين والشوعيين الفسد الذي خلقوا الصراع الطبقي ماانزل الله فيه من سلطان عبدربه منصور هادي أجاء ليصلح اليمن ولكل ذي حق حقه وليكمل ما لم يستطيع اكماله عامر بن عبدالوهاب في توحيد اليمن وكسر شوكت الفرس الذي وقفت بوجه عامر بن عبدالوهاب واقططعو الشمال من اليمن ليستعبدوا الناس انهم فيما بعد الإمامين الحوثيين في زمننا هذا نعم الجنوب فشل الإمام بالسيطرة عليه لذا سار جنوب يمني وشمال يمني عبدربه منصور هادي هو قائد التوحيد الحقيقي اليمني لامركزيه نعم دوله الأقاليم أحكام نفسك بنفسك أتت في آب انت مواطن لك قيمتك انت الشرطي انت الجيش انت القاضي ماحد يجيك يبتزك من عصابة الإمام وهكذا كل المناطق هذا هو مشروع عبدربه منصور هادي لكل يمني واجب عليه للوقوف معه

322426
[3] كأنك تحدثنا عن عمر بن الخطاب ياصاح *
الثلاثاء 12 يونيو 2018
سامي | عدن
وليس عن دنبوع أو يحكمنا بحاح. ... فالأول مولى بن سلمان والثاني مولى بن زايد ..... وبلادي لها الله ... وشعبي لاتحزن ؟!



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : انفجار عنيف بحي انماء واطلاق نار كثيف
إستهداف موكب محافظ تعز بانفجار عبوة ناسفة بحي إنماء
صور تفجير انماء
وفاة ممثل شاب بعدن
تفاصيل لقاء موسع لقيادات المؤتمر برئاسة هادي في القاهرة يطوي صفحة الخلاف
مقالات الرأي
جميلا أن تفرز الحالات من الشهداء والجرحى وتكون لهم وحدتهم أو شأنهم الخاص كأقل تقدير لكل تلك التضحيات التي
لم نحسن  تقدير  المرحله ولم  نعرف  نديرها  كما يجب  وهاهو  المجتمع الإقليمي والدولي
الأخ الشيخ عبدالعزيز المفلحي هو صديقي واعزه واحترمه كثيرا واطال الله في عمره.الشيخ حفظه الله كان أحد
كنا في يوم ما ننتمي إلى كيان اسمه «جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية»، فتطلعنا إلى الأمام مع ما رافق
1-       صبيحة 12أغسطس الجاري ، وطأت قدماي مطار عدن ، وذلك بعد غياب ثمانية أشهر تقريباً ، وأذهلني
للأسف الشديد وبملء الفم نقولها أن مايتم من قطع الطريق ومنع مرور ناقلات الديزل إلى محطات الكهرباء أمر مخز
الذي لا يسبح  في بحور السياسية ولايفقهة في فهم  ما يدور من حوله من قضايا ساخنة داخليه وخارجية عليه عدم
قبل أكثر من عشرة أعوام وبعد وقت قصير جدا على افتتاح مجموعة هائل سعيد أنعم لمجمع(عدن مول) ذهبت الى السوق في أول
بصراحة للجميع...فمنذُ إنطلاق عاصفة الحزم كان الاشقاء يتحدثون عبر منابرهم ..من ان مرجعيتهم للتدخل في اليمن
رائد من رواد الإعلام يتوفاه الله ولم يصرف لاولاده حتى مستحقات الدفن كل ماوجده تعزية من رئيس الجمهورية في
-
اتبعنا على فيسبوك