مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 15 أغسطس 2018 05:15 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 11 يونيو 2018 11:51 مساءً

للرئيس وحكومته عاجل

ماكنت اريد ان اشغل نفسي هذه الليلة المباركة بموضوع ربما تحدث عنه غيري ولم يعد خافي على الأخ الرئيس هادي وحكومته الشرعية.

 

لكنني احسست ان العبادة في ليلة مباركة مثل الـ27 من رمضان ليست صلاة ودعاء فحسب. بل مشاركة في تفريج هم مهموم وكرب مكروب ونقل حاجة فقير وتوصيل صوت خافت لا يستطيع ايصال صوته إلى كبار القوم في ديار المنفى أو دول الجوار في الرياض وابوظبي بشكل خاص باعتبارهما من يشرفون على وضع اليمن..

 

أخي الرئيس عبدربه منصور هادي اناشدك بالله.. وكلي ثقة أن رسالتي ستصلك ان تنظر لإخوانك ومن توليت أمرهم بموافقتهم أو بالقانون الدولي أو بحكم الأمر الواقع..!

 

فقد وصلتني رسائل تشكو حالها ممن ينتظرون رواتبهم.. وإذا كان البعض ولله الحمد ربما لديه مصدر دخل أو إبنه  أو قريبه أو صديقه وقف معه..فإن هناك ممن ليس لهم مصادر دخل ولا أبناء أو إخوة يقفون معهم....فهل هناك من نخوة عربية إسلامية لدى من ولاهم الله سدة المسؤولية.. في الرئاسة والحكومة والوزارة لصرف معاشات  السلك العسكري والمدني خلال الساعات القادمة.؟

 

أم تحق عليكم دعوات المظاليم في ليالي مجابة الدعاء...فالسيد الحوثي بصعدة مشغولا بالمحاضرات الإسلامية

وله حساباته في الشمال وقد أقنع قومه كما يبدُ  بالصيام والفطر على تمرات وماء والتقشف وقضاء العيد مع بركات الصرخة لعل فيها حلول سحرية لكل شي وهذا خيارهم..!!

 

وحكومة الدكتور احمد عبيد بن دغر تقضي العمرة في مكة وتتجول من عاصمة إلى أخرى

وتتحجج بانعدام السيولة

أوخلافها مع المجلس الانتقالي الجنوبي والضحية الموظف الفقير.!!

 

وأما الاخوة في المجلس الانتقالي فينتظرون السفر لابوظبي في العيد ويكفيهم احتفال ليلة ال27رمضان..!وإذا سالهم أحد يتججون أنهم ليسوا حكومة وليس بيدهم بنك مركزي وهذا في الحقيقة واقع.. ولكن الضحية الموظف والشعب إذ لايعلم من المسؤول عنه في ظل تعدد المسؤولية القيادية فضاع الشعب بينكم..!!

 

والأشقاء في التحالف يدعمون جهات رسمية وجهات تواليهم وليس لهم علاقة مباشرة بالرواتب وخدمات الشعب كما هو وأضح.. رغم أنهم من يدير هذا الوطن فعليا على الأرض.

 

والله يكون في عون العبد ماكان العبد في عون أخيه...وارجو ان يكتب لنا الله أجر نقل الرسالة إلى من يهمهم الأمر في ليلة مباركة..

 مع التقدير والاحترام.

اخوكم عميد سابق

علي بن شنظور

عدن ليلة 27 رمضان

1439

 

تعليقات القراء
322396
[1] يا بن شنطور لا حياه لمن تنادي
الثلاثاء 12 يونيو 2018
فاعل خير | عدن
الفساء مش داري وايش مع المحتصر

322396
[2] عميد سابق?
الثلاثاء 12 يونيو 2018
سلطان زمانه |
سيدك الحوثي أبلغه لعناتنا يا عميد سابق فهو يستحقها بجدارة ولنحشد للدعاء عليه. أما الآخرون فأمرهم أهون بكثير.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : انفجار عنيف بحي انماء واطلاق نار كثيف
إستهداف موكب محافظ تعز بانفجار عبوة ناسفة بحي إنماء
صور تفجير انماء
وفاة ممثل شاب بعدن
تفاصيل لقاء موسع لقيادات المؤتمر برئاسة هادي في القاهرة يطوي صفحة الخلاف
مقالات الرأي
جميلا أن تفرز الحالات من الشهداء والجرحى وتكون لهم وحدتهم أو شأنهم الخاص كأقل تقدير لكل تلك التضحيات التي
لم نحسن  تقدير  المرحله ولم  نعرف  نديرها  كما يجب  وهاهو  المجتمع الإقليمي والدولي
الأخ الشيخ عبدالعزيز المفلحي هو صديقي واعزه واحترمه كثيرا واطال الله في عمره.الشيخ حفظه الله كان أحد
كنا في يوم ما ننتمي إلى كيان اسمه «جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية»، فتطلعنا إلى الأمام مع ما رافق
1-       صبيحة 12أغسطس الجاري ، وطأت قدماي مطار عدن ، وذلك بعد غياب ثمانية أشهر تقريباً ، وأذهلني
للأسف الشديد وبملء الفم نقولها أن مايتم من قطع الطريق ومنع مرور ناقلات الديزل إلى محطات الكهرباء أمر مخز
الذي لا يسبح  في بحور السياسية ولايفقهة في فهم  ما يدور من حوله من قضايا ساخنة داخليه وخارجية عليه عدم
قبل أكثر من عشرة أعوام وبعد وقت قصير جدا على افتتاح مجموعة هائل سعيد أنعم لمجمع(عدن مول) ذهبت الى السوق في أول
بصراحة للجميع...فمنذُ إنطلاق عاصفة الحزم كان الاشقاء يتحدثون عبر منابرهم ..من ان مرجعيتهم للتدخل في اليمن
رائد من رواد الإعلام يتوفاه الله ولم يصرف لاولاده حتى مستحقات الدفن كل ماوجده تعزية من رئيس الجمهورية في
-
اتبعنا على فيسبوك