مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 16 يناير 2019 04:39 صباحاً

  

عناوين اليوم
أدب وثقافة

مشتاق أنا مشتاق

الاثنين 11 يونيو 2018 09:32 مساءً
(عدن الغد) خاص :

يا طير عمد في عنانات السماء

 

من نجد حيث المعتني فيها مقيم

 

شل الرسالة طير عاني معتنا

 

وأتعوذ الشيطان وإبليس الرجيم

 

للأرض ذي فيها يعيش أحبابنا

 

بلغهم الأشواق والحب الحميم

 

وقلهم مشتاق أنا مشتاق أنا

 

للأهل والخلان والدار الكريم

 

آلى الجنوب العاصمة عاصمتنا

 

عدن عدن واستنشق البحر النسيم

 

يارب يا رحمن تجمع شملنا

 

بعد العنأ والبين والهجر السقيم

 

ومر على لحج الخضيرة والغنأ

 

وضالع الأحرار والحيد الصميم

 

مر على البريقاء حيث غزلان الرنا

 

وخور مكسر ذي بها وجدي يهيم

 

من ساحل ابين سير لاوادي بنا

 

لما يدفر يحمل الخير العميم

 

الى بلاد العولقي خذ خطنا

 

وقلهم مبروك على النصر الرحيم

 

 

 

يا حضرموت الخير يا أرض الجنأ

 

كم فرق ما بين المساند والغريم

 

نحنا معك نفديك غالي دمناء

 

ما نطرحك يا موطن الحب القديم

 

فجر المكلا لاح في أفقه سناء

 

نهارها طالع من الجب الظليم

 

رحمن يا رحمن غثنا ربنا

 

والغيم حور لعمجة رأس الجميم

 

يامهرة الأرض الخصيبة شوقنا

 

وفِي سقطرى موطن الكنز الثمين

 

أرض الحضارة والتمدن أرضنا

 

تاريخ ناصع من ملايين السنين

 

مالي وله رمل العواصف والظماء

 

أرمولية* قط ظلها ما يستقيم

 

نشتي سيادة كاملة في دارنا

 

كل الجنوب اليوم في أهله عظيم

 

ما الان جاء وقت التضامن والبناء

 

بعد البلا والحرب والليل البهيم

 

كل يشمر ساعده حان الجنأ

 

بالعلم والتعليم ذي به تستقيم

 

ياكم وكم بالحرب قد سيلة دماء

 

بالعنف والتدمير والغزو الذميم

 

يا قمري ألبانه على غصنه دنى

 

غن الأمل والخير بالصوت الرخيم

 

والله ثم الله ما ساوم أنا

 

الأرض أرضي والمناجل والشريم

 

بأصبر على الباطل ولا أرضا به هنا

 

ما حد يساوم بالسيادة يا خميم

 

با قاوم الصحراء لو طال العنأ

 

حتى يحق الحق أو تصبح رميم

 

 يالله يا رحمن سهل دربنا

 

يا عالم الأسرار بالقلب السليم

 

 

 

* الارمول: نوع من شجر الصحراء بلا جذور!

قاسم المحبشي


المزيد في أدب وثقافة
اتحاد أدباء وكتاب الجنوب يدشن برنامجه الثقافي للعام 2019م
تنظم  الأمانة العامة لاتحاد أدباء وكتاب الجنوب محاضرة ثقافية تحت عنوان: (حركة التصالح والتسامح الجنوبية وجذورها التاريخية ) يشارك فيها د. نجيب سلمان و د. محمود
مَقْلَع
*____ #عائشة_المحرابيقالَ ساخِراً: (مَقْلَعْ)! فأنتِ إمرأةٌ مِنْ طِيْنْ أَشكِلُها كيفَما أشاءْ!! ورأسٌ بِلا ذاكِرةْ إِشارةٌ مِنْ أصْبعيْ تُدنِيكِ، ووقتَمَا أشاءُ
مرثية بشهداء يافع (شعر)
  من بيده السيف ما يخوفه النزال والخنجر المسموم بيده والرماح عاد المراحل قادمة يا هل الجبال  كلن يحافظ على العسل ذي بالجباح هاموا على الغالية ذي تنجب عيال الوقت




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قال ان مصدر مقرب من رئاسة الجمهورية كشف له ذلك.. كاتب جنوبي: هادي أمر بإلغاء حفل العند والمقدشي أصر على اقامته
عاجل : وزارة الداخلية تعلن ضبط خلية ارهابية تعمل لصالح الحوثيين في عدن ولحج
محام بارز بعدن يسخر من خبر الكشف عن خلية حوثية ويتحدى
عاجل: اشتباكات عنيفة بين قوات من الحزام الامني وعناصر من القاعدة بمودية
عاجل - مصدر بوزارة الداخلية : الخلية التي تم ضبطها لاصلة لها بهجوم قاعدة العند
مقالات الرأي
بين 13يناير 1986م و13 يناير 2019م، جرت مياه كثيرة، وأحداث مريرة، كان ضحاياها دائماً الجنوبيين..الأولى مزّقت النسيج
  فخامة الرئيس المؤقت هادي لا مجال للمناورة أو للابتزاز السياسي أو العسكري في هكذا ظرف حساس وخطير للغاية ,
الاحتشاد الجماهيري الكبير وغير، المسبوق، في تشييع القائد والمناضل الشهيد، محمد صالح طماح .يعطي دلالات جد
  لا يخفى على أحد أن الجزيرة العربية تتمتع بموقع إستراتيجي كبير والموقع الذي ميز الله به الجزيرة العربية لم
مما لاشك فيه ان حادثة تفجير المنصة يعتبر خرق امني خطير يتوجب عدم التغاضي عنه من قبل دول التحالف والشرعية ،
فرض الإرادات .. عقدة استحكمت عقولنا وسادت كثقافة فيما بيننا ساسة وقادة ونخب وغيرهم! أصبنا بها منذ عشية
ليس عندي الكثير من الكلام لأقوله حول ما ترشح عن المؤتمر الصحفي للمهندس أحمد الميسري وزير داخلية الشرعية بشأن
لايمكن التعويل علي ان تقوم الشرعية بأجراء تحقيق حول مقتل الشهيد محمد الطماح ولاشك تعلمون سعادة السفير ماثيو
كما كان الحال مع الشهيد جعفر والشهيد أحمد سيف اليافعي وقبلهم الكثيرون من الشرفاء ممن أغتالتهم أيادي الغدر (
العظماء هم فقط من يخلدون في ذاكرة الوطن والناس، وهم فصيلة نادرة في الأزمان، فهم أقسموا على أنفسهم أن يكونوا
-
اتبعنا على فيسبوك