MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 23 يونيو 2018 06:38 مساءً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الاثنين 11 يونيو 2018 08:19 صباحاً

من قلب الجابري الى قلب نايف البكري

 

من منطلق مبدئي المطالب بتوحيد المقاومة والحراك الجنوبي والمجلس الانتقالي .
الذي نسعى اليه ليل نهار ونجتمع لأجله كل يوم رغم نجاحنا في أمور وفشلنا في أمور أخرى ،
رغم هذا عندما أعود إلى بيتي أجد نفسي مجتهد مع غيري متناسي نفسي لاني لم أطبق ما أتمنى تطبيقه مع الآخرين لهذا قررت اليوم أن
أرسلها لك علنية ليقراءها كل مضاف عندي بمواقع التواصل الاجتماعي او حتى المواقع الصحفية من القلب وأعلنها للجميع  لم انساك رغم الأقدار اخي نائف لقد جمعت بيننا الساحات والميادين متفقين على الهدف مختلفين بالوسيلة وقد استشهد وجرح الكثير من زملائنا الذي عملوا معنا ليل نهار لاحقاق الحق و دحر الباطل وقد بكينا عليهم جمعا او فرادا لم انسا ولن انسا تلك االايام و أثناء اجتهادانا وانفعالنا واندفاعنا لأجل وطننا ربما أكون قد أسات الظن في تقديري لجهودك  وقد خطات في إعلانها عبر كتابات عامة أو خاصة معتقدا انه عمل صائب بينما كان من المفروض أن أواجهك بشكوكي وهذا يحتسب علي اليوم .
لهذا اليوم ومن خلال منشوري هذا أمد يدي إليك  لاطالبك بفتح صفحة جديده قائمة على الهذف الذي عملنا معا لأجله وعلى الثقة والشفافية والإخاء .
وأنا كلي ثقة انك لن تردها ابدا لاني أعلم انك تشتاق لي مثلما اشتاق لك فأنت اخي ولو اختلفنا .

علي الجابري



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
يقال ان الجندي الذي لايحلم بإن يصبح جنرالآ فإنه ليس جنديآ حقيقيآ .. وهناك حكمة شامية تقول بإن المعلم الذي
    رغم تسابق العبرات في منحدر الغياب .... ورغم تدافع الدموع في ضباب الكلمات الهائمة أسىً ولوعه وحزن
عند قيام اي مسؤول حكومي بزيارة تفقدية لاي مرفق او مؤسسة حكومية.. نراه دوماً يسارع للتلفظ بكلمة مطاطة لا تتقيد
تقاذفتهم أمواج المحيط لأيام عدّة دون أن يلاقوا أية بادرة اهتمام من السلطة المحلية بمحافظة حضرموت ، لم يذوقوا
منذ الوهلة الاولى لعودة فخامة الرئيس هادي الى عدن ومن خلال المشهد السياسي وتحركاته المكوكية يشعر المر ء ان
في احيانأ كثيرة تفوت عنا نحن كإعلاميين مواضيع وقضايا غاية في الأهمية نتناساها في زحمة العمل الصحفي المضني
بالأصالة عن نفسي وعن الجميع أتوجه بخالص شكري وتقديري لقيادۃ المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي بعدن
مخطئ من يقيس حزب المؤتمر الشعبي العام على أساس مواقف قيادات ، فالقياس الواقعي اليوم يجب ان يكون على أساس
-
اتبعنا على فيسبوك