مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 15 أغسطس 2018 05:15 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الاثنين 11 يونيو 2018 07:32 صباحاً

في ذكرى شهيد العقيدة والوطن (محمد عشال)

ارتقت روح الشهيد محمدحسين عشال إلى بارئها وهو مازال في مقتبل العمر... ولكنه العمر الذي لايحسب لمثله بالسنين والاعوام ...ولكن بحسن الاداء وجزيل العطاء وقوة الشكيمة وحنكة القيادة وفن السياسة والدهاء.
 
حين تقدمت جحافل الانقلابيين صوب مدينة تعز .. نثرت وسائل حقدها الارعن حمما من النار والبارود  بشكل همجي عنيف.. لتحرق الاخضر واليابس في مدينة العلم والسلام والثقافة ، تعز الحالمة.. فكان القايد عشال في مرمى همجيتهم... لتطاله قذائف الحقد الرافضي ضمن من طالتهم... فكان ضمن قوافل الشهداء في مسيرة الدفاع عن الوطن المنكوب ببعض ابنائه. 
 
كان قايدا شجاعا.. ولكنه كان انسانا ايضا يواسي الفقراء والمحتاجين ويقف الى جانب المرضى والارامل...لايرد احداً ولايخذل من استعان به.
 
وهكذا انقضت حياة الشهيد عشال التي كانت حافلة بالبذل والعطاء والتضحية والفداء .
 
وبرحيله خسرت ابين رجل من أفضل رجالها البواسل .. وخسر الوطن قائداً صلباً وسياسياً محنكاً لاتأخذه في الحق لومة لائم.
 
ونحن نستقيل ذكرى استشهاده الثالثة لنستعيد ذكرى عطرة لرجل المواقف الصلبة والمبادئ الثابتة والتضحية والفداء.
 
ولايسعنا امام ذلك المصاب الجلل إلا ان نرفع اكف الضراعة لندعوا الله ان يتقبل شهيدنا في الشهداء... انه ولي ذلك والقادر عليه.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
- عنوان يراه المطبلون "كارثة" ويراه المتضررين "واقع" ، فكلاً منهم إختار "مُفردة" والحقائق ظلت "واضحة" ، شلال نجح
للأسف الشديد اننا وصلنا الى خانة اخيره في تصنيف الغبى والسذاجة وطغت علينا الرذيلة وعشقنا المناكفات والشتم
حادث نقطة الفلج عند المدخل الجنوبي لمدينة مأرب صباح يوم الثلاثاء الموافق 7 أغسطس 2018م  بين افراد النقطة
طال أمد الحرب في اليمن فتساوت الكفتان عند الشعب , كفة جماعة انصار الله الانقلابية وكفة التحالف العربي
لاجلك يا وطنا احتوى الانبياء ... وضم فوق ثراه ثقافة الحب وشعائر الدين السمحا... لاجلك ياحضرموت يا منبع الخير
تتضاعف اسعار جميع السلع والخدمات باستمرار بلاكوابح ولا ضوابط وبشكل مستفز خصوصاً في ظل صمت عجيب وإخفاق جسيم
لايختلف اثنين حول القائد الزُبيدي ،فهو الثائر والقائد الذي يجيد لغة التحاور عن طريق البندقية ،ساحات القتال
كثر الهرج والمرج بالمناطقية والشخصنة للقضية  والمديح لذا وكيل الاتهامات على ذاك ولم نشاهد من اعمالهم الا
-
اتبعنا على فيسبوك