مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 19 يناير 2019 03:19 مساءً

  

عناوين اليوم
أدب وثقافة

الهَـــــم المُــــبــــكّـــــــر (خاطرة)

"تعبيرية"
السبت 09 يونيو 2018 01:33 صباحاً
كتب /خولة عوض

 

تجاعيد بوجهي العشريني بدأت بالظهور بدل أن تظهر علية اشراقة شباب الزهور...

 

أيا "دكتور" ما بال وجهي ؟

لمَ كل هذة " التجاعيد " تغزوة 

 

أمام المرآة...

 يا للهول ..! أصبحت كإمرأة

  لها من رصيد العمر سبعين سنة!

 

النظر ... لم يعد كما كان 

فقد هاجت لديّ ثورة الكتابة 

في الفترة الاخيرة.

 

صحّتي ... بدأت تنهار 

لم أعد أهتم بها هي الأخرى !

 

خمول ..لا مبالاة ... و تفكير زاد عن حدة.

 

لم أعد أتحدث كثيرا..

أكتفي بالصمت

أكتفي بالتأمل ...

أكتفي بالبكاء....

 

نصحوني الرفاق " الخمسة"

بأن أجلس أمام البحر ..

تأملتة ...

 إنّة غامض

 كغموض شخصيتي التي لم أعد حتى أنا أن افهمها!

 

و هناك ...

على جهتي اليمنى طفلان لم يحملا بعد هموم الدنيا ،

 

وعلى يساري رجلين في معركة تنافسية مع أمواج البحر فإمّا أن ينتصرا بلقمة عيش أو تنتصر عليهما الأمواج بكل كبريائها.

وكأنّ هذا المشهد يختصر لي مراحل الحياة التي نخوضها .

 

عدتُ إلـى نفسي 

آهٍ وألف آهٍ انتزعت من قلبي ..

وشلال دموع أحرق خدّاي ...

انهرتُ بالبكاء فجأة 

كل هذا وأنا " وحدي"

 

 ازدادت صرخات أمواج البحر 

تخايلتة لوهلة أنة "إنسان" 

وكأنّة يريد أن يواسيني ..

وكأنّة أحسّ بما أشعر بة...

وكأنّة يقول لي ..

"كوني مثلي "

 

انتهى هذا المشهد الدرامي برسالة الكترونية :

" خولة لديكِ اجتماع"


المزيد في أدب وثقافة
عن الشتاء نص قصير ! (خاطرة)
  في مواجهتي البرد  لم أفعل شيء غير التمسك ب أحبتي   أحبتي : تلك الأرواح التي تمدني بالإيجابية أحبتي : تلك الأفكار الأنيقة التي تشكلت على هيئة كتب على شكل فيلم
إلى الرحاب الطاهرة
ياقلبُ أُشْدُدْ للرحَيلِ على عَجَل   واطوِ المَدى نحو الحبيبِ على وَجَلْ وأَنِخْ رِكابكَ فِي الرِّحابِ مُسلماً         فِيها على طَهَ الحبيبِ
قصة قصيرة :تحت الخيام
  بقلم: عصام مريسي   كلما أحست بهبوب الهواء البارد سارعت لتلمس موضع الخلل في خيمتها التي تجمعها مع صغارها الأربعة ، وهي تحمل الخيط والإبرة لتخيط موضع التسريب




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : لعب ورق ينتهي بطعن شخص لاخر بكريتر
بن بريك يشن أعنف هجوم على حزب الإصلاح.. ويوجه رسالة للتحالف
الحوثي حسن زيد : الله يخارجنا
وقفة احتجاجية تطالب بالكشف عن مصير المخفي قسرا "زكريا قاسم" بعدن
نجل الزنداني يقول انه عالج شاب من مرض سرطان الدم
مقالات الرأي
تظل الصورة التي تناولتها وسائل التواصل الاجتماعي للوضع القائم في ادارة الهجرة والجوازات الواقعة في مدينة
حين نقول ان بعض المؤسسات الصحفية هي مؤسسات دولة فان عدن الغد تمثل هذه الفكرة والنظرية التي تتجاوز محيط
  لا يمر يوم إلاّ ونصبح او نمسي على جريمة تقترفها مليشيا الدمار والخراب الحوثية الإيرانية الهدف والمنشأ،
قضية المجرم ⁧‫#سلطان_زابن‬⁩ و ⁧‫#سجن_أبوغريب_الحوثي‬⁩ الذي تُعتقل فيه الكثير من الفتيات بـ ⁧‫#صنعاء‬⁩
الفشل الإسلامي والأنظمة الديكتاتورية  التي فشلت بالنهوض بشعوبها لمواكبة العصر قُّدّم الإسلام هو
اذا درست أزمة المنطقة دراسه ظاهريه تجدها تعج بمشاكل لا حصر لها (اجتماعية دينية سياسية اقتصادية فنية
        بالأمس زار نائب وزير الدّاخلية التركي - إسماعيل جكتلا - عدن ، وهذه ثالث زيارة تركية للبلاد
  قالوا من ايش تعرج ياعلي بثعيل قال من شوكة بكرة ..وعلي بثعيل هو اسم يطلق على الثعلب في ريف وبوادي أبين
كنت أنتوي ومنذ تولي طيب الذكر حبيبنا وشيخنا أبوعبدالله باهرمز هرم السلطة في لودر أن أكتب مقالاً أتجرد فيه
كم هو مؤلم بل ويحز في النفس ونحن نشاهد التخاذل والنكران في أبشع صورها تجاه قضية اﻷسير القائد اللواء فيصل
-
اتبعنا على فيسبوك