مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 21 أغسطس 2018 04:18 صباحاً

  

عناوين اليوم
أدب وثقافة

الهَـــــم المُــــبــــكّـــــــر (خاطرة)

"تعبيرية"
السبت 09 يونيو 2018 01:33 صباحاً
كتب /خولة عوض

 

تجاعيد بوجهي العشريني بدأت بالظهور بدل أن تظهر علية اشراقة شباب الزهور...

 

أيا "دكتور" ما بال وجهي ؟

لمَ كل هذة " التجاعيد " تغزوة 

 

أمام المرآة...

 يا للهول ..! أصبحت كإمرأة

  لها من رصيد العمر سبعين سنة!

 

النظر ... لم يعد كما كان 

فقد هاجت لديّ ثورة الكتابة 

في الفترة الاخيرة.

 

صحّتي ... بدأت تنهار 

لم أعد أهتم بها هي الأخرى !

 

خمول ..لا مبالاة ... و تفكير زاد عن حدة.

 

لم أعد أتحدث كثيرا..

أكتفي بالصمت

أكتفي بالتأمل ...

أكتفي بالبكاء....

 

نصحوني الرفاق " الخمسة"

بأن أجلس أمام البحر ..

تأملتة ...

 إنّة غامض

 كغموض شخصيتي التي لم أعد حتى أنا أن افهمها!

 

و هناك ...

على جهتي اليمنى طفلان لم يحملا بعد هموم الدنيا ،

 

وعلى يساري رجلين في معركة تنافسية مع أمواج البحر فإمّا أن ينتصرا بلقمة عيش أو تنتصر عليهما الأمواج بكل كبريائها.

وكأنّ هذا المشهد يختصر لي مراحل الحياة التي نخوضها .

 

عدتُ إلـى نفسي 

آهٍ وألف آهٍ انتزعت من قلبي ..

وشلال دموع أحرق خدّاي ...

انهرتُ بالبكاء فجأة 

كل هذا وأنا " وحدي"

 

 ازدادت صرخات أمواج البحر 

تخايلتة لوهلة أنة "إنسان" 

وكأنّة يريد أن يواسيني ..

وكأنّة أحسّ بما أشعر بة...

وكأنّة يقول لي ..

"كوني مثلي "

 

انتهى هذا المشهد الدرامي برسالة الكترونية :

" خولة لديكِ اجتماع"


المزيد في أدب وثقافة
مهما تعبوه ضدي! (شعر)
    قولوا ما تقولون عني مهما تعبوههو ادرى واعلم باللي هم يعزوه يا من تعبوه ضديوعن عيني تخبوه لا قد جاء لا يديماظن عاد تشفوه مهما تبعدوه مني وعني بتخفوههو اخبر
(قتلوا صغيري) خاطرة
قتلوك يا صغيري ورحلت يا( معتز) السلام قتلوا الأمل بعيونك  والويل لهم ولنا من رب الأنام كسروا قلب أمك آه وا رباه جعلوا دمع أبيك دمّاً يا قطعة من الحبِ يا قمر
لو بيدي يا حبيبي (شعر شعبي)
لو تجيني يا حبيبي               أوهبك العمر كــله وأسمعك أحلى نغم              وصوت الدان نشلـه لو بيدي يا




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مصدر امني : اعتقال أسرة البكري له صلة بواقعة مقتل الطفل معتز ماجد
المئات يشيعون جثمان الشهيد علي عوض عبدالحبيب
د. الوالي : المتنفذون حاليا في الجنوب بلاطجة ولصوص
إصابة مواطن برصاص مسلحين بمنطقة جعولة بعدن
كلام سياسي | هل أيقظ التجاهل الخليجي الجنوب من سُباته؟
مقالات الرأي
وحتى اللحظة لم يستفيدوا من احداث ومستجدات الماضي وحتى الان لم يفهموا بواطن الامور وكيف تسير علما بأنهم
ــــ لحظة اعتقال "سلمان العودة" كانت البروڤا الأخيرة للنسخة السعودية من العلمانية، وهي نسخة وحشية تفضي إلى
تحالفات الضرورة التي تقوم في اي بقعة من العالم ولمواجهة اي حدث تقيدها أسس وتحكمها اتفاقات وتوضع لها معايير
  د. وهيب خدابخش* الرئيس عبدربه منصور هادي قائد استثنائي في زمن استثنائي ، قائد وضع نصب عينيه منذ اليوم
لقد تابعت عدد من المقالات والمنشورات في مواقع التواصل الاجتماعي تطالب فخامة الرئيس بنقل الوزارات والمؤسسات
  خرجت صباحا في الطريق نحو أبين، كانت الساعة الـ7 والنصف حين غادرت عجلات السيارة معبر العلم، الذي تغيرت
لماذا عدن تحديداً ؟ لان الذي يجري فيها شئ لا يطاق ولا يحتمله بشر , تشيب له الولدان وتقشعر منه الأبدان , ما يحدث
من ابرز صفات المسلم البر بالوالدين والإحسان اليهما .. وديننا الاسلامي الحنيف رفع مقام الوالدين إلى مرتبة لم
رفع علم اليمن في قلب عدن جريمة بعد كل التضحيات التي قدمها الشعب الجنوبي لاستعادة الدولة الجنوبية وذلك
لربما إن هناك من لا يعلم ويدري بأن مهنة ابو اليمامة منبر اليافعي التي يجيدها ويتقنها مهنياً وحرفيا هي إصلاح (
-
اتبعنا على فيسبوك