مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 25 أغسطس 2019 10:26 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الاثنين 04 يونيو 2018 04:49 مساءً

"الشيخ عبد الحكيم السعدي" شخصية تستحق التقدير والعرفان

الخيرين والمخلصين كالماشين على الرمل .. لان سمع اصواتا لخطواتهم ، ولكن نرى أثرها.

نعم ان لهذه المقولة الرائعة أثر كبير ومعاني انسانية لها ابعاد طيبة عميقة في النفوس .. خصوصاً من يلتمس التعامل الطيب والأسلوب الراقي في بعض الشخصيات.

رجل الأعمال والعلاقات الناجح والمخضرم في عمله الشيخ (عبد الحكيم السعدي أبو أحمد) حفظه الله ، تنطبق علية تلك المقولة الرائعة بكل المعاني والصفات وبأحرف من ذهب ، نعم والله وبدون تبجيل ، نجد الاخلاق والأسلوب الراقي في التعامل والكرم والتواضع بهذا الرجل رغم مكانته المرموقة في المجتمع.

وفي كل مناسبة اجتماعية أو فعاليات لشركات اتواجد فيها مع زملاء إعلاميين وصحفيين ، اجدهم يسعدون لتواجد هذا الرجل ويشيدون به وحسن اخلاقه مع جميع شرائح المجتمع.

وفي إحدى المناسبات التي تم دعوتنا فيها كانت في منزل الحبيب أبوبكر المشهور بمدينة جدة .. شاهدنا مسجد غاية في الروعة والتصميم ، وعلمنا انه مسجد المرحوم.

(أحمد عبد الحكيم السعدي) رحمه الله ، وبناه والده الى روحه .. كما عمل الشيخ عبد الحكيم السعدي ، بتأسيس مؤسسة لدعم العلم باسم الفقيد ، هذا غير ما نتابعه عن دعمه للعديد من الفعاليات والأعمال الإنسانية الجليلة ، ومنها تكريم اسر الشهداء.

وختاماً : سبق لي ان اشرت في موضوع سابق على أمل اللقاء مع أبو أحمد .. لنشر تفاصيل أكثر عن حياته الشخصية والعملية ودوره الرائد في مجموعة الشيخ "عمر قاسم العيسائي" رحمه الله ، ونتمنى ان تتاح لنا الفرصة .. ونعد القراء بنشرها في حينها.

خواتم مباركة .. وكل عام وأنتم بخير



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
امتزاج الأصوات الرافضة توظيف الأطراف المتحاربة خطاب الكراهية لتحريض أنصارها على أفعال تؤيد التطرف والعنف
يتوهم الكثير ان معركة شبوه حسمت لصالح الاخوان وحلفائهم بشرعية المنفى وانتهى الأمر بعتق، ويحلمون أن القوات
الانتقالي حتى هذه اللحظة مسيطر سيطرة كاملة على 4 محافظات ويستطيع من خلال تنظيم وترتيب وادارة تلك المحافظات
معركة تحرير شبوة من فلول الإخوان والإصلاح لم تنتهي.. هذا إن لم تبدأ بعد وفق استراتيجيات وخطط مدروسة وضعتها
أنا مايحزنني ويحطم قلبي  عندما تذيق بالناس السبل فتنعدم الخدمات وتتدهور المؤسسات وتنعدم الأعمال  وارى
  كتب سالم المسعودي من تحليلي الشخصي ان الانتقالي كان يتحرك في الاحداث التي شهدتها عدن ولحج والضالع وابين
‎اذا تحدثنا ولو قليلاً عن المصداقية في دعوات الانفصال جنوباً لوجدناها مفرغةً وغير جدّيّةً بذلك والواقع خير
توحيد الكلمة بين السلطة و المعارضة مطلب مهماً في ضل اوضاع اليمن الذي تعيشها من اجل استقراراً الأمن والأمان في
-
اتبعنا على فيسبوك