مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 19 سبتمبر 2018 04:10 مساءً

  

عناوين اليوم
احوال العرب

استمرار احتجاجات الأردن ضد ارتفاع الأسعار ومشروع قانون ضريبة الدخل

الأحد 03 يونيو 2018 03:01 صباحاً
بي بي سي

واصل مئات الأردنيين مظاهراتهم الغاضبة ضد ارتفاع الأسعار ومشروع قانون أعدته الحكومة بشأن ضريبة الدخل.

ويشهد الأردن احتجاجات، منذ يوم الأربعاء، فقد خرج المئات إلى شوارع العاصمة عمان ومدن أخرى استجابة لدعوات النقابات التجارية.

واعتمدت الحكومة مشروع قانون ضريبة الدخل، الأسبوع الماضي بهدف توسيع قاعدة الضرائب في البلاد وتوفير 300 مليون دينار (420 مليون دولار) للخزينة كل عام.

لكن لم يوافق البرلمان عليه حتى الآن

وبحسب ما نقلته وكالة رويترز، فقد رفض رئيس الوزراء هاني الملقي السبت سحب مشروع القانون المثير للجدل.

لكنه أكد على أن الحكومة مستمرة في مباحثاتها مع النقابات التي تمثل العاملين في مؤسسات حكومية وبالقطاع الخاص.

وبموجب القانون الجديد المقترح، فإن أي شخص لديه دخل سنوي قدره 8000 دينار أو أعلى يجب أن تدفع ضريبة الدخل، في حين أن الشركات ستواجه ضريبة أكبر. ويشدد القانون العقوبة على المتهربين.

وأصدر أغلبية النواب، 78 من أصل 130 نائبا، بيانا أكدوا تصويتهم ضد مشروع القانون، يوم الجمعة.

وقالوا إن "قانون ضريبة الدخل لا يخدم مصالح الناس الاقتصادية والاجتماعية".

احتجاجات الأردنمصدر الصورةREUTERSImage captionالأردن يشهد احتجاجات منذ يوم الأربعاء

وحصلت الحكومة عام 2016 على قرض بقيمة 723 مليون دولار من الصندوق لدعم إصلاحات اقتصادية، وطلب منها الصندوق إلغاء الدعم ورفع الضرائب كي يتسنى لها الحصول على قروض أخرى مستقبلا.

ويهدف القرض إلى دعم الإصلاحات الاقتصادية والمالية حتى يتمكن الأردن من تقليل الدين العام من حوالي 94 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي إلى 77 في المئة بحلول عام 2021.

وكان ملك الأردن عبدالله الثاني بن الحسين، قد أمر بتجميد زيادات أقرتها الحكومة في أسعار الوقود والكهرباء بعد إضرابات غاضبة شهدتها البلاد.

وشهدت المملكة ارتفاعا في الأسعار بشكل مطرد في السنوات الأخيرة، ويعاني 9.5 مليون نسمة من معدلات الفقر والبطالة.

احتجاجات الأردنمصدر الصورةREUTERSImage captionالأردن يعاني ارتفاع معدلات الفقر والبطالة


المزيد في احوال العرب
الكشف عن الغلطة الأخيرة التي أودت بحياة القذافي!
  أماط محمد سعيد القشاط، آخر سفير ليبي من عهد القذافي في السعودية اللثام عن ملابسات وقوع الزعيم الليبي الراحل في أيدي المتمردين قبل مقتله بطريقة بشعة في 20 أكتوبر
الحريري: مصطفى بدر الدين على شارع ببيروت "فتنة بذاتها"
نشر وزير الحكومة اللبنانية المكلف#سعد_الحريري تغريدة عبر حسابة الرسمي في#تويتر قال فيها إن تسمية شارع على اسم مصطفى بدر الدين، أمر مؤسف.   وأضاف الحريري في
تعرف على قرار مجلس الوزراء السعودي بشأن غرامة تأخر تجديد الإقامة
وافق مجلس الوزراء السعودي في جلسته اليوم والتي ترأسها الملك سلمان بن عبدالعزيز في قصر السلام بجدة على أن تتحمل الدولة الغرامة المستحقة على صاحب العمل بشروط .




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
  بعد 40 عاماً، تخرج لنا سياسية إيرانية كبيرة، قدرا وسناً، وهي فايزة ابنة رمز التيار البراغماتي الإيراني،
كثيرة في الشهور الأخيرة هي المواقف السياسية والفكرية من الأحداث والمآسي في العراق وسوريا ولبنان. بيد أنّ
هناك عودة إلى الطريق المسدود في اليمن، وهو طريق مسدود منذ فترة طويلة في غياب تغيير على الأرض تفرضه تطورات ذات
كررتُ كثيراً في السنوات الماضية مقولة وزير الخارجية السعودية الراحل الأمير سعود الفيصل عام 2010 أنّ الوضع
احتجاجات المواطنين العراقيين في البصرة على الحالة المأساوية التي وصلت إليها مدينتهم هي احتجاجاتٌ محقة دون
ما من شك في أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب، يتعرض لهجوم شرس جماعي متنوع من قبل المعسكر الليبرالي المعادي، كما
العزلة والتهميش التي تعيشها قطر يبدو أنها ستطول، وربما تكلف القطريين أكثر مما كانوا يتوقعونه عند بداية
تتواصل أزمة تشكيل الحكومة اللبنانيّة التي جزم رئيس الجمهورية ميشال عون بأنه سيتغلب عليها في القريب العاجل،
-
اتبعنا على فيسبوك