مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 20 مايو 2019 07:27 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 26 مايو 2018 03:29 صباحاً

الجنوب وما أدراك ما الزعامة في الجنوب !

مازالنا في الجنوب نعاني من جنون العظمة والتسابق على الزعامة ، ومهما رأينا اليوم إجتماعات ولقاءات للزعامات التي قد عفى عليها الزمن ، فلن نخرج من لقاءهم بنتيجة واحدة أو بيان واحد ، تظل تلك العقلية المتحجرة محصورة حول من سيكون القائد للجنوب ، ومن هو الزعيم ، ومن هو الرئيس ، ومن هو الثائر ، وتوزيع صكوك الوطنية على من يتفق أو يختلف مع أتباعهم ، في ظل واقع مزري تعيشه محافظة جنوبية واحدة وهي عدن من فقدان أبسط الحقوق لأبناءها مثل ( الكهرباء ) !

كيف ستأتي هذه الزعامات بتوافق جنوبي موحد على إستعادة مايسمى بدولة الجنوب عبر لقاء مدته سويعات في إحدى القصور الفارهة تم حصره عبر صورة فوتغرافيه على طاولة عشاء في الخارج دون سماع بيان يعبر عن نتائج لقاء تلك الزعامات المليء تاريخها بالخلافات والصراعات منذ أكثر من أربعين عام ؟!

مازالوا أنفسهم واهمون أنهم زعماء يمثلون أبناء الجنوب الشرفاء الذي عانى الويلات منهم سابقاً ، ومازال يعاني من أوهامهم الذي يسوقوها للبسطاء من أتباعهم بأنهم سيأتوا حكاماً على دولة الجنوب من قصورهم الفارهة في الخارج ، بينما الواقع يحكي أنهم خرجوا من التاريخ وعفى عليهم الزمن ولم يعد يقبلهم وطن إسمه " اليمن الكبير بتاريخه وحضارته وعروبته .

أوصلوها للواهمون من قلب اليمن " شبوة التاريخ "
أننا لن نكون إلا حيث وجد الوطن الكبير وأبناءه الشرفاء جنوباً وشمالاً .

تعليقات القراء
320051
[1] يابن فدعق صدقت واللجنة على الخونة والعنصريين
السبت 26 مايو 2018
سامي | عدن
الذين باعوا الوطن لمن دفع ويدفع الدراهم والريالات فتخطفوا اليمن وأصبحت سقطرى إماراتية وبلقيس وحضرموت سعودية تخطفونا كالضباع ونتفوا ريشنا كالغربان ولكن هؤلاء الخونة والبياعين في الغد بعد أن يقضي اسيادهم البعران منهم وطرا سوف يرمونهم كالعاهرات على شواطئ المكلا وساحل أبين ولن نقبلهم حتى ولا خدامين لا في عدن ولا في صنعاء.

320051
[2] كان مقالك جيد انكسر عند اليمن الكبير
السبت 26 مايو 2018
ابن باتيس | أبين باتيس
مقال جيد ومحتوى طيب وانكسار كبير عند ذكرك اليمن الكبير وكل هذه التحديات ونهرين من الدماء قدمها شعب الجنوب ولا زلت تذكر اليمن الكبير فأنت هنا انكسرت فعلا ولم تاتي بالحقيقه ابدا تعال الشارع وأسأل الكبير والصغير عن اليمن لن ترى لك مكان ابدا الجنوبيين كرهوا اليمن ووحده اليمن وأبناء العربية اليمنية والتاريخ يقول ذالك والواقع ايضا وانت اتيت بشطحات غير واقعية ابدا يااخي اكتب ما يريده الواقع والشعب في الجنوب واترك شطحات اليمن الكبير المزيف والمخادع والماكر والذي ليس لنا به اى ارتباط ابدا لا من التاريخ البعيد ولا الغريب ويمنك الكبير من صنع شطحات حركات التحرر العربية المنبثقة في الخمسينات من القرن المنصرم مع تحيات ابن باتيس

320051
[3] سبحان الله
السبت 26 مايو 2018
ابو محمد | حضرموت
واخيرا ظهرت يافدعق نسيت ظهورك اكثر من مره على قناة اليمن اليوم ببرنامج عبد الولي المذابي وانته تشتم الجنوبيين وتحتقر مطالب الشعب الجنوبي وتتملق بزعيمك عفاش الهالك .. هل نسيت كم الحقدعلى الجنوب والقضيه الجنوبيه اللي كنت تنشره في ذلك البرنامج مع الدحباشي المذابي ؟؟ ان كنت ناسي افكرك !!



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
سياسي يمني : معركة قعطبة تصب في صالح جماعة الحوثيين
عاجل: العثور على مواطن يمني مقتولا داخل شقته بمصر
عاجل : هطول امطار متفرقة بعدن
عاجل: الدفاعات الجوية السعودية تعترض صاروخ فوق مطار جدة
محلل عسكري خليجي معلقا على كلمة الزبيدي:كلمة قائد رجاله يحققون الانتصارات
مقالات الرأي
الخُص المشهد عن رفض مشروع الدولة الاتحادية من قبل بعض الاطراف التي تخفي رفضها منذ أن أعلن الرئيس عبدربه منصور
لا يعرف بالضبط متى كانت اول اصابة بهذا الداء في الجنوب، إلا أن ما يمكن تأكيده ربما، هو ظهور تلك الحالة المقززة
أسدل الستار ونقشعت سحابة شبح الحرب التي كادت تمطر على إيران وتبخرت في الهواء تماما كما تبخرت تهديدات ترمب
    محمد جميح   يطيب لمارتن غريفيث أن يُميل خصلات شعره الأبيض على جانبي رأسه، هذا البريطاني العجوز ذو
حقيقة مؤلمة جدا يحاول "الشرعيون" مسوؤلين ومناصرين واعلاميين ومن سار في فلكهم تجاهلها وعدم التطرق لها
تناول الكاتب احمد يسلم صالح في مقاله له تحت عنوان " ليس دفاعا عن مصنع الوحده للإسمنت" باتيس تناول في جزء بسيط
  في ظل الظروف الصعبة والمعقدة التي يمر بها الوطن على كافة الأصعدة الأمنية، العسكرية ، الإنسانية
مات المناضل والمفكر والأديب والشاعر فريد بركات الفريد في أدبه وشعره ونثره وأخلاقه ورقته ومواقفه المبدئية
هنا وعبر صفحات "عدن الغد"، كتبت ذات يوماً قريب مقال بعنوان (لنقف مع بن عديو من أجل شبوة) .. وذلك لأملي وأيماني
  وجدت نفسي أحمل الكثير من مشاعر التقدير والمحبة لشخص سعادة السفير محمد آل جابر سفير خادم الحرمين الشرفين
-
اتبعنا على فيسبوك