MTN
مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 20 يونيو 2018 07:49 مساءً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 24 مايو 2018 04:21 صباحاً

قيادات المناصب الجنوبية

في العام 2007 وبعد انطلاق شرارة ثورة الحراك الجنوبي ظهر المهندس احمد الميسري على شاشات عددا من القنوات الفضائية مدافعا عن الوحدة وشاناً هجوماً عنيفاً على المتظاهرين المطالبين باستعادة دولة الجنوب .

ذات يوم ظهر الميسري مدافعا عن الوحدة ومهاجما المتظاهرين بكل قسوة وذلك في برنامج في قناة الحرة وكان يصرخ في وجه محمد العبادي ويصف المتظاهرين باقبح الاوصاف .

اتذكر انه قال في ذلك البرنامج ان الانفصال من سابع المستحيلات .
(لاتزال المقابلة متواجدة على اليوتيوب لمن اراد مشاهدتها .)
كان الميسري يدافع في ذلك الوقت منتظرا تقديرا من الرئيس صالح بأي منصب إكراما على ما قاله في الجنوبيين .

بعد ايام قليلة من ذلك أصدر صالح قرارا بتعيين الميسري محافظا لابين .

كان الميسري طوال قيادته للمحافظة شجاعا نزيها لكن كان ضد الحراك الجنوبي وثورته وقمع اكثر من تظاهرة للجنوبيين .

غادر الميسري المحافظة بعد تعيين محافظا جديدا لها – قبل سقوط المحافظة بيد تنظيم القاعدة- .

اثناء الحرب وبعدها طلع الميسري بالشريحة الجديدة مدافعا عن الجنوب وقائلا بان الجنوب قال كلمته و لن يقبل أي شمالي وان هدف استعادة الدولة لن يتغير ولن يتم القبول بغيره حتى تحصل على منصب قائدا للمقاومة الجنوبية وكان يسعى للحصول على منصب اكبر من ذلك بعد سيطرة الجنوبيين على الدولة في عدن بعد الحرب .

لم يتحصل الميسري من الجنوب على شيء وعاد الى مهاجمة الجنوبيين واعاد تركيب الشريحة القديم حتى تحصل على منصب وزيرا للداخلية عقب سب وشتم وعرعار للجنوبيين .

لا استغرب ان اجد الميسري مطالبا بالاستقلال واستعادة الدولة وعضوا في المجلس الانتقالي ان تمت إقالته فألاهم عنده هو الحصول على المنصب .

قصة الميسري تشبه قصص جنوبيين كثر باعوا تلك القضية بسبب منصب وعادوا لها عقب الإقالة من امثال عيدروس الزبيدي وناصر النوبة والكثير الكثير الذين اظهروا حقيقة ان القضية الجنوبية كما قال عفاش " اناس فقدوا مصالحهم ".

تعليقات القراء
319827
[1] توقعك أن ينضم الميسري الى المجلس الفانوسي قد...
الخميس 24 مايو 2018
واحد من الناس | اقليم حضرموت المستقل
توقعك أن ينضم الميسري الى المجلس الفانوسي قد...قد يتحقق بأسرع مما تظن. الميسري في طريقه الى ابوظبي صانعة الفوانيس. الم تلاحظ العدد المتزايد من الفوانيس الذين يلحسوا طيز الميسري. اكيد عندهم خبر بأن هناك نائب أول للمجلس الفانوسي بالطريق. هل تعتقد ان عيدروس يستطيع أن يعترض على أمر سامي اميري وهو الذي نفذ الأمر الاماراتي بدعم طارق عفاش دون تردد. أخشى أن يأتي اليوم الذي نكتشف فيه أن الوطني الجنوبي الوحيد هو الدنبوع وربما انا ايضا رغم أنني بيني وبينكم مش متاكد حتى من نفسي. مرض وطني في ساحة العروض وعميل في ابو ظبي أصبح كارثة

319827
[2] المشكله جنوبيه الانقسام الشديد بينهم
الخميس 24 مايو 2018
هشام | أبين
كم تضلي تفتش المشكله أكبر من موضوع المسيري الموضوع أكبر بكبير ولو على عنتر قبل ب علي ناصر رئيس جنوبي وهو ثاني جنوبي بعد قحطان كان من ذاك الزمان حلة المشكله راح المحسوب على الجنوب علي عنتر رجع عبدالفتاح وليس مسك من بعده المتمسكين بالحزب ثم عملو الوحده الفاشله ثم تم الخلط والهرج والمرج ولأن الجنوبيين بينهم صراع دمومي استلهم على عبدالله ضرب هذا بهذا وخلصو الجنوبيين صراعاتهم مع الي يدعي أنه يلعب على رؤس الثعابين وصادق الجميع وضرب هذا بهذا والمشكله لها جذور وليس مشكلة الميسري فلو الجنوبيين على قلب واحد قد أسلموا الحكم الجنوبي لهم من دون الشماليين ورءبسهم على ناصر وحلو المشكله باكر لاكن الانقسام الشديد بينهم وقد الجنوب بين يداتهم وعلي عبدالله بالشمال لايقدر على شي وفشلو الجنوبيين بقيادة الجنوب وكيف تبيهم يستقلزن ضيعوا بلد هي أساسا بيداتهم وودوها إلا صنعاء عند علي عبدالله فالموضوع أكبر من المسيري الانقسام الشديد بين الجنوبيين ولازال إلا يومك هذا فلمشله ليس بالميسري وإنما بالجنوبيين عامه

319827
[3] شتان الفرق
الخميس 24 مايو 2018
أبو ناصر الحضرمي | حضرموت الجنوب العربي
أين الثرا من الثريا ياهذا أين ألأسد من الهره يالك من منافق صغير ....

319827
[4] صدقت فيما قلت في الميسري وكدبت في عيدروس !
الخميس 24 مايو 2018
ابن عدن | عدن
عيدروس نادى بقيام حامل سياسي وهو لازال محافظ لعدن وعلم الجنوب يرفرف في مبنى المحافظه وعلى مكتبه ! اما الميسري فلديه كل الشرايح وجولاتها , وحيث ما راحت الريح راح معها , شتان الفرق بين الثرى والثريا و بين الاسود والنعاج فلا تخلط الماء بالديزل !

319827
[5] وبايش يفيد هذا الكلام الان؟
الخميس 24 مايو 2018
نجيب الخميسي | عدن
وان كانت كل هذه الاقاويل صحيحة، افلا ترون "الميسري" اليوم؟ انتم لا تجدوا له اليوم عيوب ونواقص مع انه كائن بشري يمكن ان تكون له عيوب و زلات.. لاتبحثون عن نواقصه اليوم ولكنكم تبحثون شيئا من ماضي الرجل.. "بن بريك" يعجبكم يا استاذ؟ هل ستصدقون اليوم من اقسم ذات مرة على ان "يعمل من اجل الحفاظ على سيادة ووحدة الجمهورية اليمنية"؟ والاملس ماهو تاريخه العملي؟ وكل من قبلوا بالوظائف والترقيات من رئيس الجمهورية اليمنية؟ يكفينا بان الميسري لا يتناقض مع نفسه.. لا نراه انفصاليا، رغم اننا لا نزال ممن يتمنى استعادة الكيان الجنوبي.. ربما ان بعض مواقفه قد تبدلت ولكننا لا نراه برجل يساوم بشرفه ولا بفاسد او باحث عن مصالح شخصية او ساعٍ للاحساس بالجاه والشبع كما فعل ب من يعترهم البعض "قيادات جنوبية سوبر ثورية"!



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
الزبيدي يعترف بزيارة جبهة الساحل الغربي عقب تسريبات الصوفي
اول ظهور اعلامي لقائد اللواء الأول عمالقة
آل مرعي: المقاومة الجنوبية صادقة وفية لم تتبدل او تتغير
دعوات لإنقاذ حياة صالح علي باصرة
صحفي يمني: الامارات منعت وسائل الإعلام التابعة لحكومة الرئيس هادي من تغطية سير المعارك بالحديدة
مقالات الرأي
الآلة الإعلامية المأجورة والمسعورة تسحب مشاهدها وسامعها الى إغراقه بعدساتها الميكرسوباتية ليسبح معها مصوبا
  بماذا ٲفكر ، ، ٲنا لم أعد أفكر يا مارك ، لم أعد أفكر حتى لا أموت ، فلن أخفي عنك أنني من قوم يقتلون من يفكر ،
  اشكر المئات من المتصلين والرسائل التي انهالت علي منذ صباح اليوم بتاريخ 20 يونيو 2018 على اثر صورة نشرت
يواصل أبطال الجيش الوطني من لواء العمالقة والمقاومة التهامية والمدعومة من قبل قوات التحالف العربي تحقيق
*د. يحيى الريوي قدم رئيس الوزراء خطابا مسيسا غلبت عليه الدعاية والترويج عند إفتتاح مشروع الإتصالات والإنترنت
يا فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي، نشكر الله و أياك و نحمده الذي أعان ابنائنا الأبطال ابناء عمالقة الجنوب،
  بالنسبة لمدينة الحديدة هناك قوات، وخاصة قوات الحرس الجمهوري المُدرَّبة على حرب المدن التي تستطيع أن
  ربما كان نصيب المبدعون في اليمن أقل حظاً وأكثر معاناة من أترابهم في البلاد العربية الأخرى ، فقضية الإبداع
هل يعقل أيها الرئيس الوالد هادي أن تمر كل هذه السنوات و نحن لم نستقر على محافظ ثابت لمدينة بأهمية العاصمة
    فخامة الرئيس-القائد الأعلى للقوات المسلحة المشير/ عبدربه منصور هادي.. ونحن نشارف على نهاية النصف
-
اتبعنا على فيسبوك