مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 18 أكتوبر 2018 10:19 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الخميس 24 مايو 2018 12:35 صباحاً

أقاصيص في رمضان

سيجارة

صدحَ صوتُ أذان المغرب في أرجاءِ الكون الفسيح .. أفطر الصّائمون على تمراتٍ وشربة من ماء .. أما هو فقد فأشعلَ سيجارة !! .

جيب رمضان السحري :

مع إقبال رمضان .. خرجت ( بونبو ) من بيضتها .. تكالبت على الشراء بسعار شديد .. صاح الزوج على ألم المكاوي .. رمضان .. عيد .. مدارس ولا أحد يرحم .. حتى زوجته التي كانت له مخلصة !

 تمنى جيب الأحلام .. السحري .. ( فحسه ) بشدة ليظهر المارد .. اكتشف خواءه المخيف .

أمنية :

أكَلَ وشَرِبَ في نهار رمضان .. لم يتوارَ عن أعين الناس .. جاهر بفعلته .. وتبعاً لذلك ولتماديه لقبوه بـ ( كلب رمضان ) ... لكنّ الكلاب كانت خيراً منه .. كان شاباً قوياً فتياً .. لم يكن الصيام يمثل له تحدياً .. !! لم يغيّر بيئة المنكر .. لم يستمع لنصح الناصحين .. وتذكير المذكّرين حاول التغيير .. غير أن صحبة السوء أوقعته في حبائلها .. راوده بصيص الأمل .. لكنّ الصاحب ساحب .. رأى النور يشع في وجوه الصائمين .. إلا أن ظلمته أطبقت على قلبه الحزين .. دار من حيث وقف .. وعاد من حيث أتى .. مضت الحياة يوماً في إثر يوم .. اعتلّت صحته .. أصابه الوهن .. صحا من رقدته على صفير قطار الرحيل  .. "هل سأعيش يوماً آخر ؟ " تساءل في نفسه .. أردف " أرجو أن يمتدّ بي العمر لأعوض ما فاتني من تقصير " ..  انتهت حياته .. ولم يَنَل رجاءه الأخير   .

سجدة :

في زاوية المسجد الرحيب .. مشى على السجاد الناعم الوثير .. انطبعت آثار أقدامه عليه.

 وقف قبالة رفِّ المصاحف .. سحب أحدها .. نفض الغبار عنه وراح يقرأ.

 أحس أن الخشوع ينأى عنه .. والفهم يستعصي عليه .. لقد طال بعده عن قراءة القرآن.

 حلق في سماء التفكير .. هام في أودية الخواطر .. كل ذلك أثناء ما هو يقرأ.

 جاءت سجدة تلاوة فأيقظته مما هو فيه .. عبأ شحنات العبودية .. خاطب نفسه بعد أن رفع "إلى متى نحن هكذا ؟" ناجى ربه بعد سجوده " تراك ـ يا ربُّ ـ تُعذّب وجهاً سجد لوجهك .. حاشاك .. حاشاك ".



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
هل أصبحنا مثل ما نريد ،أو كما حَلمُنا يوماً ؟ أم على أمل أن نُصبح ! هل نفعل ما نحب في حياتنا ؟ وما هو نتاج
استغرب كثيرا عندما يتحدث من نعتقد بأنهم مفكري ومثقفي الجنوب بلغة مناطقية نتنة وجاهلة ويثيرون الفتنة بين
بعد خيبة الأمل من الحكومة السابقة وبعد مظالم حلت ووقعت بعسكريين قداما"  منذ تولي الدكتور احمد عبيد بن دغر
  المجلس الانتقالي الجنوبي كان حكيم في كل قراراته اوقف كل المتربصين والعابثين بالجنوب عندما دعاء المجلس
اهواك فوق ما في الهوى من شوق ومن ولهٍ.. ولا يكفي.. احبك وردة الميلاد والاعياد والدنيا ولا يكفي.. اتوق اليك يا
يستعد المجلس الانتقالي الجنوبي هذه الأيام لافتتاح (( مبنى الجمعية الوطنية الجنوبية )) المكون من عمارة حديثة
مؤلم حين تشاهد جيش دولتك الجنوبي القوي قد تفرق دمه وعدته بين حكام وقبائل الشمال وما تبقى منه أصبح خليك في
تتخذ الأوضاع في اليمن ابعادا و اوجه متعددة مع إستمرار الأزمة اليمنية بوتبرة عالية وشرسة وانفعالية في بعض
-
اتبعنا على فيسبوك