مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 23 فبراير 2019 02:31 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 19 مايو 2018 09:07 مساءً

"لا تصرف لي شعار، هات الراتب"

على هذا المنوال جاءت أغنية "شعار الفرخة" في برنامج عاكس خط. لاحظت 
أن فنّانين آخرين، كالأضرعي، قدموا أغانٍ تدور حول نفس الفكرة:
مطالبة جماعة الحوثي بتوفير الراتب وتحسين ظروف الحياة!

هذا الخطاب، كما نعلم، تنتجه الجماعات المعارضة في مواجهة الحكومات التي غالباً ما تكون شرعية. كانت المعارضة اليمنية، في شقها الإصلاحي، تنتج مثل هذه الأغاني في مواجهة حكومات صالح، على وجه الخصوص في فترات الدعاية الانتخابية. الأغاني لا تزال تكتب بالميكانيزم نفسه: عرض للمأساة أمام سلطة قاسية القلب، أو فاسدة.

خطورة مثل هذه الأغاني تكمن في قدرتها على تزييف الحقيقة الحوثية: من عصابة إلى سلطة، ومن جماعة دينية إرهابية إلى حكومة لا تقوم بواجبها.

كاتب الأغاني عجز عن إدراك الفرق بين حكومات صالح، التي كانت تنتجها انتخابات دستورية زائفة، وجماعة الحوثي التي لا تستند إلى أي دستور أو قانون. غفل عن الفرق بين: نظام جمهوري فاسد وجماعة إرهابية، بين مؤسسات دولة فاسدة ونظام عصابي مجرم، بين الجمهورية والعصابة.

ما يقال في مواجهة الدولة الفاسدة ليس هو ما ينبغي قوله في مواجهة العصابات الدينية المسلحة. العصابات لا تدفع الرواتب إلا في حالة واحدة فقط: عندما تستتب لها الأمور. إذ ذاك تقوم العصابات بطمس معالم الجريمة. إن أخطر فترات العصابات على الإطلاق هي تلك الفترات التي تتمكن فيها من دفع الرواتب. حينذاك يكون كل شيء قد استتبّ لها، ورست سفينتها.

وهنا تكمن خطورة ذلك الخطاب الغنائي الذي، دون وعي، يسعى لتزييف الحقيقة الحوثية كما في الأغاني التي أشرنا إليها أعلاه.

تعليقات القراء
319228
[1] ان تكون من رجال عفاش خير لك من ان تكون عبد لحميد الأحمر ياغفوري
السبت 19 مايو 2018
ابوناصراليزيدي | عدن الجنوب
ياغفوري اثبت عفاش أنة لايتخلى عن رجالة مهما كان حتى من دسهم كقادة جنوبيين كانو يستلمون مستحقاتهم المالية كامل الى اخر لحظات حياتة انصحك تبيع كتاباتك لمصلحة احمد وطارق عفاش لعلهم ياخذو عن عفاش رجولته مع رجالة اما حميد الأحمر فحط وترك ليس منطقتة القبلية بل صنعاء قبل ان يدخل الحوثة صنعاء



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
شهود عيان يروون لعدن الغد تفاصيل حادثة القتل في الممدارة
مناطق خطرة في عدن .. تجنب التواجد فيها ليلا (تعرف عليها)
وادي حضرموت أولوية لـ«الإنتقالي»...تصعيد إماراتي جنوباً؟
مدير مطار عدن يهاجم وزير النقل
قوات الحزام الأمني تلقي القبض على عصابة سرقة و تقطعات بعدن
مقالات الرأي
من المعروف عن الرجل صالح الجبواني قبل ان يشغل حقيبة وزارة النقل ، بأنه صاحب رأي حر وشجاع يصدح بهي بالصوت
منظومة متكاملة لايمكن تفصيلها على المقاس ولا يمكن أن تقاس بحسب الأهواء ولايمكن الإخلال بتوازنها الذي لايقبل
وأنا أطالع مقدمة تقرير فريق الخبراء المعني باليمن المقدم لمجلس الأمن بتاريخ 25 كانون الثاني / يناير 2019م, لاحظت
لا نريد حكومة نحلّ لها مشاكلها. بل نريد حكومة تحل لنا مشاكلنا. مجموعات وأحزاب تبيع لنا الوهم والشعارات. لا
     ١ كلما ابتدعوا من المكائدِ لإعاقة شعبنا الجنوبي عن تحقيق تطلعاته ، كلما فاجأنهم بالجديد
هكذا تتكون عصابات الفساد المحلي والدولي والإقليمي والتي تتبناها مكاتب الأمم المتحدة في مناطق النزاع وفي
سيصادف في شهر مارس القادم مرور عامان منذ توليكم زمام محافظة أبين إن لم تخني الذاكرة ونعلم جمعيآ إنكم توليتم
في بداية الأمر لا تعجب من عنوان المقال، فجامعة أبين مولود كتب له أن يعيش، في ظل انتشار وباء فتاك، لا يسمح أن
كثيرآ من قيادات اليوم تتغنى بالوطن ومكتساباتة الوطنية وانه مصان في اعينها ومحروسآ باجفانها مماجعلها هذا
  الاخوه الاعزاء العميد علي مقبل صالح محافظ الضالع العميد عدلان الحتس مدير الامن قادة الحزام الامني
-
اتبعنا على فيسبوك