مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 21 أكتوبر 2018 06:14 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 19 مايو 2018 09:07 مساءً

"لا تصرف لي شعار، هات الراتب"

على هذا المنوال جاءت أغنية "شعار الفرخة" في برنامج عاكس خط. لاحظت 
أن فنّانين آخرين، كالأضرعي، قدموا أغانٍ تدور حول نفس الفكرة:
مطالبة جماعة الحوثي بتوفير الراتب وتحسين ظروف الحياة!

هذا الخطاب، كما نعلم، تنتجه الجماعات المعارضة في مواجهة الحكومات التي غالباً ما تكون شرعية. كانت المعارضة اليمنية، في شقها الإصلاحي، تنتج مثل هذه الأغاني في مواجهة حكومات صالح، على وجه الخصوص في فترات الدعاية الانتخابية. الأغاني لا تزال تكتب بالميكانيزم نفسه: عرض للمأساة أمام سلطة قاسية القلب، أو فاسدة.

خطورة مثل هذه الأغاني تكمن في قدرتها على تزييف الحقيقة الحوثية: من عصابة إلى سلطة، ومن جماعة دينية إرهابية إلى حكومة لا تقوم بواجبها.

كاتب الأغاني عجز عن إدراك الفرق بين حكومات صالح، التي كانت تنتجها انتخابات دستورية زائفة، وجماعة الحوثي التي لا تستند إلى أي دستور أو قانون. غفل عن الفرق بين: نظام جمهوري فاسد وجماعة إرهابية، بين مؤسسات دولة فاسدة ونظام عصابي مجرم، بين الجمهورية والعصابة.

ما يقال في مواجهة الدولة الفاسدة ليس هو ما ينبغي قوله في مواجهة العصابات الدينية المسلحة. العصابات لا تدفع الرواتب إلا في حالة واحدة فقط: عندما تستتب لها الأمور. إذ ذاك تقوم العصابات بطمس معالم الجريمة. إن أخطر فترات العصابات على الإطلاق هي تلك الفترات التي تتمكن فيها من دفع الرواتب. حينذاك يكون كل شيء قد استتبّ لها، ورست سفينتها.

وهنا تكمن خطورة ذلك الخطاب الغنائي الذي، دون وعي، يسعى لتزييف الحقيقة الحوثية كما في الأغاني التي أشرنا إليها أعلاه.

تعليقات القراء
319228
[1] ان تكون من رجال عفاش خير لك من ان تكون عبد لحميد الأحمر ياغفوري
السبت 19 مايو 2018
ابوناصراليزيدي | عدن الجنوب
ياغفوري اثبت عفاش أنة لايتخلى عن رجالة مهما كان حتى من دسهم كقادة جنوبيين كانو يستلمون مستحقاتهم المالية كامل الى اخر لحظات حياتة انصحك تبيع كتاباتك لمصلحة احمد وطارق عفاش لعلهم ياخذو عن عفاش رجولته مع رجالة اما حميد الأحمر فحط وترك ليس منطقتة القبلية بل صنعاء قبل ان يدخل الحوثة صنعاء



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : وفاة الفنان التمباكي بمستشفى الجمهورية
عاجل : قوة مسلحة بميناء المعلا تمنع نائب وزير الصناعة ومدير المؤسسة الاقتصادية من ارسال معونات اغاثية لاهالي المهرة
لماذا تراجع الرئيس هادي عن تعيين الميسري رئيسا للحكومة الشرعية؟!!
اعتقال مغترب من يافع بسبب منشور على الفيس بوك
عاجل | إنفجار عنيف يهز العاصمة عدن "تفاصيل"
مقالات الرأي
بعد شد وجذب طوال 18يوم كانت النهاية الدراماتيكية والمأساوية للصحفي السعودي المعارض جمال خاشقجي داخل مبنى
  بقلم / زبين عطية : منذ عودته الى محافظة شبوة ( مسقط راسه ) كرس وقته وجهده وفتح صدره وقلبه ومنزله لإستقبال
  -لم أستوعب حتى هذه اللحظة الخبر الذي تنامى إلى مسمعي بأن تم أغتيال القائد البطل صدام خالد في حدود قعطبة
ليست الخمور المضروبة أو المنتهية الصلاحية وحدها كما يشاع وقد أودت ب17ضحية بينهم الساخر ( التنباكي) الذي يعيش
  احتفالنا السنوي بثورة اكتوبر هو احدى اشكال التعبير الجماهيري عن فخرنا واعتزازنا بأحد اعظم الانجازات
تسارع الأحداث حول القضية المحورية الحالية أعلاميا ودوليا من قبل الدول الكبري  بخصوص ما حدث لجمال
المتقاعدون هم اولئك الذين افنوا معظم حياتهم واجمل سنوات اعمارهم في خدمة وبناء هذا الوطن ... وهم الذين بذلوا
اذا كان هناك من يهتم لأمر الرئيس هادي ومشروعيته وسلطته على الاقل في الجنوب المحرر ، فأن اهم مهمه وطنيه حالياً
كل مبلغ يتم دفعه لتعزيز العملة اليمنية لا يسوى شيء ولا يحل مشكلة تدهور العملة.. يجب اتخاذ جملة من الإجراءات
  لعل البعض يتساءل عن سبب انتشار  الخمور و المخدرات مع ضررها الواضح وأقول: إن لانتشارها أسباب عدة منها
-
اتبعنا على فيسبوك