مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 16 يناير 2019 03:50 صباحاً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

اتحاد الطلاب اليمنيين بمدينة أورانج أباد الهندية يقيم الحفل السنوي الرابع ويكرم عدداً من الخريجين

الخميس 17 مايو 2018 09:59 مساءً
الهند (عدن الغد ) خاص :

تحت شعار "يداً بيد نرسمُ مستقبل اليمن" وبرعايةٍ كريمة من جامعة الدكتور بابا صاحب أمبديكار مارثوادا أقام اتحاد الطلاب اليمنيين بمدينة أورانج أباد الهندية اليوم الأربعاء 16 مايو 2018 م الحفل التكريمي الرابع للعام الجامعي 2017- 2018 م بمناسبة تخرج عدد من الطلاب اليمنيين من حملة الدكتوراه، والماجستير والبكالوريوس في تخصصات مختلفة "دفعة اليمن الاتحادي" وقد بُدئ الحفل بالنشيد الوطني ثم تلاوة عطرة من القرآن الكريم تلاها الحافظ الطالب محمد شبيل.

كلمة الجامعة ألقاها الدكتور مستجيب خان عميد الطلاب الأجانب في الجامعة وهنأ جميع الخريجين وشكر اتحاد الطلبة اليمنيين في إقامة مثل هذه الفعاليات رغم المعوقات والصعوبات الكثيرة وأبدى استعدادهم في الجامعة لتسهيل كل الصعوبات التي تواجه الطلاب الأجانب وأضاف أنهم بصدد افتتاح نافذة واحده لتقديم خدمة أفضل لجميع الطلاب  وأشار الدكتور خان إلى أن الطلاب اليمنيين يشكلون اليوم  50% من إجمالي عدد الطلاب الأجانب بالجامعة كما أشار إلى أنه طلب من الطلاب اليمنيين قبل سنة إقامة هذا الاتحاد كي يكون الطلاب اليمنيون تحت سقف واحد ليسهل على الجامعة  التعامل مع الطلاب والعمل على حل كل عائق أو مشكلة تواجه الطلاب وقال لقد أصبحتم جزءاً من مجتمعنا ومن ثقافتنا وأطلب منكم أن تكونوا يداً واحدةً وأن تكونوا سفراء لجامعتنا في بلدكم كما أنتم اليوم هنا سفراء لبلدكم اليمن وقال أتمنى أن أراكم غداً في بلدكم وأنتم تتقلدون مواقع مهمة في سلم الدولة اليمنية.

كما القي البروفيسور سروادي عميد كلية الإدارة و التجارة ورئيس قسم العلوم الإدارية بالجامعة كلمة هنأ فيها كل الخريجين من كل التخصصات وأشار الى أن الطلاب اليمنيين دائماً يناضلون ويكافحون لصناعة النجاح مهما كانت الصعوبات التي تعترضهم كما أن تجربته مع اليمنيين عكست لديه صورة إيجابية عن تميزهم وذكاءهم واجتهادهم وقال عرفت ذلك من خلال معايشتي لهم، كما بشر الطلاب  بقرب إفتتاح السكن الجامعي للطلاب الأجانب بمواصفات دولية والذي سيكون له أثر كبير في استقرار الطلاب الأجانب.

من جانبها هنأت الدكتورة صباح الخيشني أستاذ الصحافة بكلية الإعلام جامعة صنعاء جميع الخريجين والخريجات بهذه المناسبة العظيمة وقالت في كلمة لها لقد تحديتم الصعاب وتفوقتم  رغم ما تعانوه من صعوبات وتأخر المنح وانقطاع الرواتب لكنكم تميزتم وأكدت على ضرورة أن ينقل الطلاب في هذا البلد صورة جميلة مغايرة لما هو في الداخل وتابعت كونوا يداً واحدةً، كونوا مرآة لثقافتنا اليمنية الأصيلة، العلم ثم العلم هو من يحدد مستقبل اليمن.. كونوا منارة ونافذة أمل و تستفيدوا من هذا المجتمع المتعايش وما يقدم لكم من تسهيلات في الجامعة.

الدكتور فيروز خان رئيس جبهة الدفاع عن الأقليات والدكتور راجش تشنشلاني من قسم الصحافة و الإتصال الجماهيري من جانبهما قدما تهانيهما للخريجين وحثا في كلمتين لهما الخريجين على مواصلة تعليمهم بغض النظر عن ما يحدث في اليمن.

 كما قدم الطالب أحمد عبدالله السقطري أحد خريجي الماجستير – قسم الإدارة السياحية- نافذة على اليمن من خلال عرض ريبورتاج عن درة اليمن وأسطورة السياحة اليمنية "جزيرة سقطرى"  وما يميز الجزيرة من تنوع حيوي وموروث ثقافي فريد للإنسان السقطري.

كلمة الخريجين ألقاها الطالب عبدالرحمن السناني –ماجستير لغة إنجليزية قال فيها أهنئ نفسي وجميع الخريجين بهذه المناسبة الجميلة والتى لن تُنسى فقد حققنا جزءًا مهماً من رحلتنا التعليمية وقضينا حياة جميلة في رحلتنا العلمية رغم كل الصعوبات وتخرجنا وسوف نستمر في رحلتنا حتى تحقيق كل أهدافنا.

كما القى الباحث أحمد الأمين رئيس اتحاد الطلبة اليمنيين كلمة الاتحاد وقدم كل التهاني للخريجين والخريجات وشكر الجامعة في استضافة الفعالية وبحضور كوكبة من رؤساء الأقسام في الجامعة مما أعطى نكهة خاصة لهذه المناسبة الجميلة في مشاركة الطلاب اليمنيين هذا العرس الأكاديمي الفريد وقال لقد اخترنا اسم وشعار الدفعة " دفعة اليمن الاتحادي " لنؤكد أن اليمن سيكون أجمل ثم هتف الجميع لليمن الاتحادي وتمنى للجميع مستقبل زاهر.

كما تخلل الحفل عرض فلكلوري رائع وأناشيد ترحيبية قدمتها زهرات اليمن ورقصات شعبية من محافظة المهرة قدمتها الزهرات عهود وفاطمة أنور كلشات.

قدم فقرات الحفل الباحث المتميز رجب جمعان من قسم العلوم الإدارية والأستاذ صابر حيمد من قسم اللغة الإنجليزية كما حضر الاحتفال عدد من زملاء الخريجين من دولة الهند وسوريا وفلسطين.

الجدير بالذكر أن الإعلام الهندي ممثلاً بالقناة الـ18 الإخبارية والصحافة الهندية شاركت اليمنيين عرسهم الأكاديمي الكبير.

* من أبو بكر السقاف


المزيد في أخبار وتقارير
اختفاء متزايد للفتيات بصنعاء
افاد سكان محليون بالعاصمة اليمنية صنعاء عن تزايد وتيرة اختفاء الفتيات. وقال احد سكان صنعاء مفضلاً عدم الافصاح عن اسمه، لصحيفة "عدن الغد"، ان قسم شرطة واحد فقط تلقى
مديرة المرأة بوزارة الاعلام تلتقي بعدد من الاعلاميات في عدن
التقت مديرة عام المرأة بوزارة الإعلام الاستاذة/شهيره خالد..بعدد من إعلاميات قناة عدن واليمن واذاعة لحج في العاصمة عدن.وتحدث الحاضرين عن لقاء موظفي قناة عدن بوزير
نائب وزير السياحة يبعث برقية عزاء ومواساة لأسرة الشهيد طماح
بعث نائب وزير السياحة الأستاذ محمد حسين الدهبلي برقية عزاء ومواساة لاسرة فقيد الوطن اللواء الركن محمد صالح طماح رئيس هيئة الأستخبارات العسكرية والأستطلاع والذي




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قال ان مصدر مقرب من رئاسة الجمهورية كشف له ذلك.. كاتب جنوبي: هادي أمر بإلغاء حفل العند والمقدشي أصر على اقامته
عاجل : وزارة الداخلية تعلن ضبط خلية ارهابية تعمل لصالح الحوثيين في عدن ولحج
محام بارز بعدن يسخر من خبر الكشف عن خلية حوثية ويتحدى
عاجل: اشتباكات عنيفة بين قوات من الحزام الامني وعناصر من القاعدة بمودية
عاجل - مصدر بوزارة الداخلية : الخلية التي تم ضبطها لاصلة لها بهجوم قاعدة العند
مقالات الرأي
بين 13يناير 1986م و13 يناير 2019م، جرت مياه كثيرة، وأحداث مريرة، كان ضحاياها دائماً الجنوبيين..الأولى مزّقت النسيج
  فخامة الرئيس المؤقت هادي لا مجال للمناورة أو للابتزاز السياسي أو العسكري في هكذا ظرف حساس وخطير للغاية ,
الاحتشاد الجماهيري الكبير وغير، المسبوق، في تشييع القائد والمناضل الشهيد، محمد صالح طماح .يعطي دلالات جد
  لا يخفى على أحد أن الجزيرة العربية تتمتع بموقع إستراتيجي كبير والموقع الذي ميز الله به الجزيرة العربية لم
مما لاشك فيه ان حادثة تفجير المنصة يعتبر خرق امني خطير يتوجب عدم التغاضي عنه من قبل دول التحالف والشرعية ،
فرض الإرادات .. عقدة استحكمت عقولنا وسادت كثقافة فيما بيننا ساسة وقادة ونخب وغيرهم! أصبنا بها منذ عشية
ليس عندي الكثير من الكلام لأقوله حول ما ترشح عن المؤتمر الصحفي للمهندس أحمد الميسري وزير داخلية الشرعية بشأن
لايمكن التعويل علي ان تقوم الشرعية بأجراء تحقيق حول مقتل الشهيد محمد الطماح ولاشك تعلمون سعادة السفير ماثيو
كما كان الحال مع الشهيد جعفر والشهيد أحمد سيف اليافعي وقبلهم الكثيرون من الشرفاء ممن أغتالتهم أيادي الغدر (
العظماء هم فقط من يخلدون في ذاكرة الوطن والناس، وهم فصيلة نادرة في الأزمان، فهم أقسموا على أنفسهم أن يكونوا
-
اتبعنا على فيسبوك