مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 16 أغسطس 2018 04:58 مساءً

  

عناوين اليوم
أخبار وتقارير

الحكومة اليمنية توجه بمنع حمل السلاح في عدن

الخميس 17 مايو 2018 02:57 مساءً
عدن ((عدن الغد)) خاص:

أصدرت الحكومة اليمنية قراراً بمنع حمل السلاح في العاصمة المؤقتة عدن، جنوب البلاد.

وأوضح رئيس الحكومة اليمني أحمد بن دغر في مذكرة عاجلة وجهها لوزير الداخلية، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية، أن حكومته تتجه نحو دمج وتوحيد عمل الأجهزة الأمنية وتفعيل غرفة العمليات المشتركة لتسهيل تبادل المعلومة بين كافة الأجهزة الأمنية ومنع الجريمة قبل وقوعها، مشيرا إلى أن حكومته ستتخذ إجراءات حاسمة لضبط الأمن في عدن والمحافظات القريبة منها، لضمان أمن وسلامة واستقرار المواطنين.


المزيد في أخبار وتقارير
قيادي بمؤتمر الضالع يدعو للوقوف بجانب المصالحة وشرعية الرئيس هادي لإنهاء الانقلاب تنفيذا لوصية الراحل صالح
قال القيادي في حزب المؤتمر الشعبي العام بمحافظة الضالع الاعلامي محمد عبدالرحمن الشعيبي رئيس صحيفة فجر الضالع الصادرة عن المؤتمر وعضو المؤتمر العام  للتنظيم بأن
مسيرة للاصلاح في تعز تمزق صور المحافظ والرئيس هادي
مزقت مسيرة تابعة لحزب الاصلاح بتعز يوم الخميس صورا للرئيس عبدربه منصور هادي ومحافظ المحافظة امين احمد محمود. وقال مشاركون في المسيرة لصحيفة عدن الغد ان عناصر
مسيرة حاشدة في تعز تستنكر محاولة اغتيال محافظ المحافظة وتطالب باستكمال التحرير
  خرجت مدينة تعز صباح اليوم بمسيرة حاشدة،عبر خلالها المشاركون عن أن الشعب والسلطة والجيش شراكة وطنية لاستعادة الدولة من أيدي الانقلاب. واستنكر المشاركون في


تعليقات القراء
318875
[1] وهل هذا فقط على المواطنيين العاديين.. او المجالس والحركات والمقاومات .
الخميس 17 مايو 2018
بن مجاهد |
منع حمل السلاح لايعني فقط ان المواطن يتم القبض عليه عندما يمشي في الشارع جامل سلاحه.. هناك من يخفي سلاحه ..وهناك من يمتلك السلاح والاسلحة الثقيلة .. وهل سيبدأ كل المنازل والمواقع الذي يشك في وجود السلاح فيه... في يناير راينا معا والعالم بأجمع ان هناك من الجماعات الذي هجمت على الحكومة بالمدافع والدبابا ت .. وهل هذه الجماعة سوف تسلم السلاح او ستظل مثل الحوثيين..

318875
[2] حكومة الشرعية الفاسدة تحاول أن تتجمّل بمساحيق النظام والقانون
الخميس 17 مايو 2018
سعيد الحضرمي | حضرموت
نعم، حكومة الشرعية الفاسدة تحاول أن تتجمّل بمساحيق النظام والقانون.. والنظام والقانون قد ذهب منذ أن تم إحتلال الجنوب عام 1994م، ومجئ نظام عفاش القبلي الفاسد. ولا يزال رجال عفاش يحكمون، وهم (هادي وعلي محسن وبن دغر)، ومادام هؤلاء يحكمون، فلن يكون هناك نظام وقانون أبداً..ولا مستقبل للشعب الجنوبي الحضرمي ولا لأجياله القادمة، إلا بفك إرتباطه من الوحدة اليمنية المتعفنة، وإستعادة كامل حقوقه الشرعية المغتصبة بالقوة والحرب، وفي مقدمة تلك الحقوق، حقه في تقرير مصيره وإستعادة دولته وكرامته ومقدراته.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
نجل شقيق صالح يطرح شرطاً للمصالحة مع الرئيس هادي
في عملية أشرف عليها اللواء شلال علي شائع.. قسم شرطة القاهرة بعدن يلقي القبض على متهم بالقتل فار من شبوة
قسم شرطة القاهرة بعدن تضبط محتال في مواقع التواصل الاجتماعي وتحيله للنيابة
صندوق نظافة وتحسين عدن يكثف أعماله الميدانية استعداداً لقدوم عيد الأضحى المبارك
عاجل :اغتيال جنديين من كتيبة الحضارم بوادي حضرموت بالقرب من نقطة عسكرية
مقالات الرأي
لايزال البنك المركزي بعدن يصر على ممارسة غواياته الوهمية بصورة مقرفة ومثيرة للسخرية والسذاجة في الوقت الذي
  وصلتني دعوة من نادي تكوين الثقافي في المكلا ، لم يكن مثل أي نادي عرفته انه نادي أدبي ثقافي كلهم من الشباب
منَّ الله على اليمن بنعم عدة لا تُحصى أحلاها وأجملها أن يسر لها قيادة رشيدة واعية انتهجت سياسة الود والسلام
د. شادي باصرة شهدت المنطقة حملات مقاطعة كبيره لأمريكا والدنمارك وإسرائيل وتكللت كل تلك الحملات بالفشل فلم
  أظنك عزيزي القارئ سمعت بقصة الشاب اليمني الذي كان يملك سيارة(باص) ثم باعها واشترى بثمنها فيزة وهاجر إلى
  محمد جميح جميل أن يرى اليمنيون رئيسهم عبدربه منصور هادي يتحرك داخلياً وخارجيا. أن يروه يتلمس احتياجات
في الذكرى السنوية الثانية والاربعين لرحيل قائد وطني ، وزعيم سياسي ، ومفكر فذ ، هو عبد الله باذيب ، طيب الله
  مما لا شك فيه أن هناك مؤامرو جديدة قديمة تحاك ضد شعب الجنوب لإسقاط مشروعه التحرري المتمثل باستعادة الدولة
تبنت سلطنة عمان بقيادة السلطان قابوس سياسة عدم الانحياز منذ وقت مبكر، حتى في أهم الأزمات التي عصفت بالمنطقة
جهود النظافة الحديثة الجارية حالياً في كل أحياء مدينتنا عدن، والمتمثلة في برامج العمل الثابتة والحملات
-
اتبعنا على فيسبوك