مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 18 أكتوبر 2018 08:19 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 15 مايو 2018 10:08 مساءً

من هو محافظ عدن القادم؛!

مازلت عدن العاصمة المؤقتة لحكومة الشرعية بدون محافظ منذ مايقارب نصف عام وأكثر في الوقت ذاته يحاول الوكيل الأول أحمد سالمين كقائم بأعمال المحافظ العمل بتصريف شؤون عدن ..لكن الواضح للعيان أن الأوضاع فيها باتت تتردى يومأ عن يوم وقضايا الناس تتراكم ملفاتها ولم يجدوا  من يحلحلها رغم الجهود المكثفة التي يبذلها الوزير القوي أحمد الميسري وفي ظروف استثنائية عصبية ومعقدة تمر بها البلد ومحافظة حيوية هامة بحجم ومكانة عدن يستغرب العامة وأبناء عدن خاصة أن تبقى عدن كل هذه الفترة الطويلة بدون محافظ وتترك أمورها هكذا  دون مبرر ولايمكن يصدق عقل أن القيادة وصلت إلى عجز في البحث عن شخصية كفؤة تتحمل مسؤولية قيادة شؤون عاصمتها المؤقتة.

على الأرجح انه ومنذ قدم الشيخ عبدالعزيز المفلحي استقالته من منصب محافظ عدن بعد تعمد مراكز قوى إلى عرقلة عملة واصطدامه المباشر معها من الوهلة الأولى لتقريرها إفشاله وبالتالي خسرته عدن ومواطنيها ولم يخسر شيء بالنسبة له منذ ذلك الوقت تتسرب إلى الشارع وعبر وسائل الإعلام ونشطاء وسائل التواصل الاجتماعي ترشيحات لعدد من الأسماء المرشحة لتولي كرسي محافظ عدن واستقبل الناس بعضها بارتياح لاحدود له وعلى رأس هذه الأسماء القائد العسكري والشخصية السياسية والاجتماعية العميد الركن محسن محمد الداعري قائدلواء14مشاه .

والداعري رجل توافقي وصاحب رؤية ومشروع وطني ونظره بعيده يمتلك الكاريزما والقدرات القيادية الفائقة التي تمكنه من لعب دور كبير في انتشال عدن من وضعها الراهن المؤلم بفتح قنوات تواصل وعمل مع نخبها السياسية والإدارية والاقتصادية والثقافية والأكاديمية والاجتماعية المؤثرة التي تساعد ه للعمل بروح الفريق الواحد فضلا عن ما عرف عنه القائد العميد الركن محسن الداعري من ماضي ناصع البياض وتواضع وأخلاق عالية ونزاهة ونظافة اليد واستقامة الضمير لكن المؤسف أن هناك يد طولى ومن المقربين اومساعدي ومستشاري فخامة الرئيس مازالت تعرقل صدور القرار الجمهوري بتعيين العميد الداعري محافظا لمحافظة عدن.

 

 وبالمقابل هناك أسماء محترمة يتداولها النشطاء مرشحة لشغل  موقع محافظ عدن الشاغر بينهم السياسي الجنوبي علي هيثم الغريب ومحافظي عدن السابقين د.يحي الشعيبي ود. عدنان الجفري. .لكن كل تلك مجرد تسريبات وبعضها تكهنات مبنية على العواطف والعلاقات والثابت أن هناك من لايروق له انتشال عدن واستقرارها وان يضيع الوقت لتبقى في مستنقع الفوضى ومظاهر العنف وتردي الخدمات العامة. .الثقة كل الثقة بصاحب القرار الأول والأخير فخامة الرئيس القائد المناضل المشيرعبدربةمنصورهادي بإصدار القرار المدروس ليبشر عدن الحبيبة وناسها الطيبين بمحافظ بحجم عدن ومكانتها العربية والإقليمية والدولية وإلى هناء وللحديث بقية ودام عزك يا عدن وشهر مبارك وكل عام وانتم بألف خير

تعليقات القراء
318648
[1] محافظ عدن القادم 2018
الأربعاء 16 مايو 2018
ابوهادل | الجنوب العربي
علي هيثم الغريب 100 %



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مصرع ٩ شبان بعدن اثر تعاطي خمر بلدي 
تفاصيل اشتباكات المعلا دكة
رئيس الوزراء الجديد يضع شروط على هادي
اول تحرك عسكري لأحمد مساعد حسين في شبوة
معلقاً على محاصرة عمارة تاجر بعدن.. البخيتي: فوضى ولصوصية ونهب لحقوق الناس
مقالات الرأي
"نقول لليمنيين نطمئنكم بأننا سنعمل على استقرار سعر صرف الريال اليمني أمام العملات الخارجية"، هذا التصريح
- كثيرة هي تلك العوامل والمؤشرات التي دفعتني لكتابة هذا الموضوع الهام والحساس الذي يعني جل أبناء الوطن
  سعيد الجعفري لن تنسى الناس رئيس الوزراء الدكتور احمد عبيد بن دغر الذي شغل المناصب في ظروف هي من أصعب وأحلك
  ✅ إحالة رئيس الوزراء احمد عبيد بن دغر للتحقيق، وتعيين رئيس وزراء خلفا له جاء بعد ان وصل فساد الشرعية حدا
عزيزي الدكتور مُعين عبدالملك ربنا يعينك على تحملك المسؤولية الجديدة كرئيس للوزراء في الجمهورية اليمنية
تحية إجلال وتقدير واحترام لأبناء شعبنا الجنوبي, بمختلف شرائحه الاجتماعية وأطيافه السياسية, وهيئاته ومنظماته
كانت الساعة الثانية عشر ظهرا والحرارة في عدن في ذروتها ورطوبة قاتله وكريتر تزدحم ويتطاير منها دخان حار يكاد
بلا شكّ أن تكليف الأخ العزيز الدكتور معين عبدالملك سعيد في هذا التوقيت وهذه المرحلة المفصليّة التي يمرّ بها
لا أعلم إن كان ما سأقوله يعد جريمة افشاء لأسرار الدولة أم أن فخامة رئيس الجمهورية (الخضر الميسري) سيتقبل الأمر
مرة أخرى المعارك الصغيرة تلتهم المعارك الكبرى .. لا يحدث هذا إلا عند العرب حيث تسود ثقافة " إن وردنا الماء
-
اتبعنا على فيسبوك